رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

رئيس أوكرانيا: قوات بوتين في حالة ذعر واضح

فلاديمير بوتين
فلاديمير بوتين

قال رئيس أوكرانيا فولوديمير زيلينسكي إن المحتلين الروس في بلاده بحالة ذعر عندما أعلن أن جنوده ساروا شرقا إلى الأراضي التي تركتها روسيا مؤخرا.

وقال زيلينسكي في خطابه المسائي الليلة الماضية: "المحتلون في حالة ذعر واضحة"، وأضاف أن القوات الأوكرانية ستتحرك للأمام بتركيز وسرعة شديدة بالمناطق المحررة.

من المحتمل أن يؤدي تقدم القوات الأوكرانية إلى هجوم محتمل على قوات موسكو المنتشرة في منطقة دونباس مع استعداد كييف لتلقي المزيد من الأسلحة الغربية، بما في ذلك الدبابات من واشنطن.

وقال الرئيس الأوكراني "السرعة التي تتحرك بها قواتنا، هي السرعة في استعادة الحياة الطبيعية."

ومع ذلك، فقد انتشل المسؤولون الأوكرانيون 146 جثة مدفونة دون توابيت في مدينة إيزيوم - وهي أحدى مدن منطقة خاركيف المستعادة - في مقبرة مؤقتة بالغابة، وأظهرت صور الأقمار الصناعية للغابة الشاسعة المقبرة المصنوعة في الغابة.

في غضون ذلك، قال منسق الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، إن الحرب في أوكرانيا ستكون أهم قضية في الجمعية العامة للأمم المتحدة هذا الأسبوع.

سبعة قتلى في هجوم أوكراني على منطقة لوهانسك

أفادت وكالة تاس للأنباء نقلًا عن السلطات التي أنشأتها روسيا في المنطقة أن ضربة أوكرانية على قرية في منطقة لوهانسك بشرق أوكرانيا أسفرت عن مقتل سبعة أشخاص يوم الثلاثاء.

وقالت الوكالة إن الضربة أصابت قرية كراسنوريشينسك في جزء من منطقة لوهانسك التي تسيطر عليها القوات الروسية.

من جهة أخرى قال مركز أبحاث أمريكي، إن أوكرانيا تنشر الدبابات الروسية التي تم الاستيلاء عليها لتعزيز مكاسبها في الشمال الشرقي وسط هجوم مضاد مستمر، فيما تعهدت كييف بالتوغل أكثر في الأراضي التي تحتلها موسكو. 

وقال معهد دراسة الحرب، نقلًا عن ادعاء روسي، إن أوكرانيا كانت تستخدم الدبابات الروسية من طراز T-72  بينما تحاول التوغل في منطقة لوهانسك التي تحتلها روسيا.

وقال المعهد: "أدى الذعر الأولي للهجوم المضاد إلى تخلي القوات الروسية عن المعدات عالية الجودة، بدلًا من المعدات الأكثر تضررًا التي خلفتها القوات الروسية المنسحبة من كييف في أبريل، مما يشير إلى خطورة الهزيمة الروسية".