رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

طالبان تفرج عن مهندس أمريكي بعد موافقة بايدن على إخلاء سبيل تاجر مخدرات

النبأ

طالبان تفرج عن مهندس أمريكي بعد موافقة بايدن على إخلاء سبيل تاجر مخدرات

قال مسؤولون إن حركة طالبان الأفغانية أفرجت اليوم الاثنين عن المهندس الأمريكي مارك فريريتشز مقابل إفراج الولايات المتحدة عن الزعيم الأفغاني
القبلي بشير نورزاي الذي تربطه علاقة بالحركة والذي منحه الرئيس الأمريكي جو بايدن عفوا بعد إدانته بتهريب المخدرات.

وألقت الولايات المتحدة القبض على نورزاي في عام 2005، وقال أمير خان متقي القائم بأعمال وزير الخارجية في حكومة طالبان في مؤتمر صحفي بالعاصمة الأفغانية إن الحركة بادلت فريريتشز، وهو مهندس تعرض للخطف في عام 2020، بنورزاي في مطار كابول صباح اليوم الإثنين.

وقال بايدن، إن إطلاق سراح فريريتشز تتويج لجهود مسؤولين أمريكيين وحكومات دول أخرى. وتتعرض إدارته لضغوط من عائلات أمريكيين محتجزين من قبل حكومات أجنبية معادية، ويقول بايدن إنه يريد تكثيف الجهود من أجل إطلاق سراحهم.

وقال بايدن في بيان دون تأكيد الإفراج عن نورزاي "تطلب إيصال المفاوضات التي أدت إلى تحرير مارك إلى حل ناجح قرارات صعبة لا أستخف بها".

وقال مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية، طلب عدم نشر اسمه، إن بايدن منح عفوا لنورزاي الذي أمضى 17 عاما في السجون الأمريكية.

واعتقلت السلطات الأمريكية نورزاي بتهم تهريب هيروين بأكثر من 50 مليون دولار إلى الولايات وأوروبا. وثبتت إدانته بعد محاكمة في نيويورك في سبتمبر عام 2008. وصدر الحكم بسجنه مدى الحياة في عام 2009.

ونفى محامي نورزاي أن يكون موكله تاجر مخدرات وطالب بإسقاط التهم الموجهة إليه لأن مسؤولي الحكومة الأمريكية خدعوه وجعلوه يعتقد أنهم لن يقبضوا عليه.

ويعمل فريريتشز مهندسا، وهو جندي سابق في البحرية الأمريكية من لومبارد في ولاية إيلينوي، وعمل في أفغانستان لمدة عشر سنوات في مشاريع للتنمية، وتم اختطافه في مطلع فبراير شباط 2020.

وقال مصدر مطلع إن فريريتشز وصل إلى الدوحة على متن طائرة قادمة من كابول في حوالي الساعة الواحدة والنصف بعد الظهر بالتوقيت المحلي (الساعة 0630 صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة)، وإنه بصحة جيدة. ولم يتضح حتى الآن موعد عودته إلى الولايات المتحدة.

ووجه وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، الذي كان يتحدث في فعالية في نيويورك، الشكر إلى قطر للدعم الذي قدمته في تأمين الإفراج عن فريريتشز.

ورحبت أسرة فريريتشز بإطلاق سراحه وشكرت بايدن على قرار التبادل.

وقالت شقيقته شارلين كاكورا في بيان "هناك بعض الآراء التي تعارض الصفقة إلى أعادت مارك إلى الوطن لكن الرئيس بايدن فعل ما هو صواب".

وقال بعض المنتقدين إن عمليات التبادل التي أجرتها الإدارات الأمريكية المتعاقبة يمكن أن تشجع على احتجاز رهائن أمريكيين لكن مؤيدي الأسر يقولون إنه لا توجد أدلة على ذلك.

وأبلغ مسؤول آخر الصحفيين، طالبا أيضا ألا ينشر اسمه، بأن أمرا تنفيذيا وقعه بايدن في يوليو تموز بفرض عقوبات بشكل خاص على من يعتقلون مواطنين أمريكيين بالخطأ ستردع الدول عن فعل ذلك.

وظلت الولايات المتحدة تضغط من أجل إطلاق سراح فريريتشز حتى بعد أن تولت طالبان السلطة في أفغانستان في أغسطس آب 2021 مع انسحاب القوات الأجنبية التي كانت تقودها واشنطن من البلاد. 

وقال المسؤول الأول إن إطلاق سراحه كان "أولوية قصوى" لبايدن، ولم تعترف أي حكومة أجنبية رسميا بالحركة بسبب القيود التي تفرضها على تعليم معظم الفتيات في سن المدرسة الثانوية ضمن أسباب أخرى.

وألقى نورزاي كلمة موجزة في المؤتمر الصحفي، الذي عُقد في فندق في كابول، إلى جانب متقي ومسؤولين آخرين من طالبان. وقال "أنا فخور بوجودي في عاصمة بلادي بين إخوتي".