رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

محافظ المنيا يناقش الخطة الشاملة استعدادًا لموسم الشتاء القادم

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع

عقد اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا، اجتماعًا تنسيقيًا موسعًا لمناقشة خطة المحافظة، لمواجهة مخاطر السيول، ولرفع درجة الاستعداد القصوى واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة خلال موسم الشتاء القادم، إلى جانب رفع كفاءة وجاهزية وحدات الجهاز الإداري بالمحافظة، والارتقاء بمستوى الأداء ورفع القدرة التشغيلية للمعدات والمركبات، لضمان جاهزيتها في أعمال الإغاثة والتدخل السريع، والتعامل الفوري مع الأزمات.

جاء ذلك بحضور اللواء ا.ح ياسر عبد العزيز سكرتير عام المحافظة، واللواء محمد عقل السكرتير العام المساعد، والعميد أ.ح محمد إسماعيل المستشار العسكري للمحافظة، ورؤساء المدن، ووكلاء الوزارة، ومديري المديريات الخدمية والجهات المعنية.

وأكد اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا أنه تم وضع العديد من الخطط والخطوات الاستباقية المبكرة، استعدادًا لموسم الشتاء القادم، ولمواجهة مخاطر السيول، وذلك تنفيذا لتوجيهات رئاسة مجلس الوزراء، ووزارة التنمية المحلية، برفع درجة الاستعداد القصوى بكافة القطاعات، لاتخاذ كافة التدابير اللازمة للتعامل مع الأزمة وكيفية ادارتها، حرصا على سلامة وأمن المواطنين.
 

"القاضي": غرف عمليات فرعية ومركزية على مدار الساعة لمتابعة كافة التغيرات المناخية والإنذار المبكر للسيول والأمطار
 

وكلف محافظ المنيا، رؤساء الوحدات المحلية بجميع المراكز، بإعداد خطة تفصيلية لتمركز المعدات، بالإضافة لإجراء أعمال الصيانة الدورية لكافة المعدات والتأكد من مدى جاهزيتها وصلاحيتها الفنية، لمواجهة أي تداعيات للسيول لتسهيل عملية إدارة الازمة، موجها كافة الوحدات المحلية بإجراء أعمال الصيانة الدورية لأعمدة الإنارة.

كما وجه اللواء أسامة القاضي، رؤساء الوحدات المحلية والمديريات المعنية، بالمتابعة المستمرة للاماكن التي يتوقع حدوث اية ظروف مفاجئة بها من أمطار وسيول، والتأكد من مدى جاهزية المراكز والمدن والاستعداد حال وقوع أحداث طارئة من تجهيزات خاصة بمراكز الإغاثة والإيواء العاجل، كما كلف المحافظ مديرية التضامن الاجتماعي بحصر كافة وسائل الاعاشة والإقامة، كما وجه المحافظ، مديرية الموارد المائية والري بالمتابعة المستمرة لمخرات السيول سواء (طبيعية، أو صناعية)، وتطهير مجراها وإزالة أي عوائق موجودة بها لضمان سريان المياه من بدايتها حتى مكان الصرف النهائي، بالإضافة للعمل على تقوية الجسور الضعيفة، والتنسيق مع مديرية الطرق لتدبيش جوانب الطرق تجنبًا لحدوث أي انهيارات بها ومراجعة صلاحية مجاري المياه أسفلها، وذلك من خلال استخدام جميع امكانيات المحافظة من معدات ثقيلة وسيارات ومعدات الإنقاذ البري، موجها مديرية التموين بالاستعداد وتوفير المخزون السلعي من الخبز والمواد الغذائية، لضمان توفير غذاء امن للمواطنين، وذلك بالتنسيق مع شركة المطاحن، والمجمعات الاستهلاكية.

وكلف المحافظ، مديرية الصحة بالتنسيق مع هيئة الإسعاف لتوزيع سيارات الإسعاف على المناطق الأكثر عرضة للسيول مع تجهيز كافة المستشفيات العامة والمركزية والوحدات الصحية القروية بكافة الأدوية المطلوبة وأوجه الرعاية الصحية، بالإضافة إلى تضافر كافة الجهود والتنسيق الكامل مع كافة مديريات الخدمات ووكلاء الوزارة كلًا في اختصاصه تحسبًا لأي تداعيات قد تحدث.

تنفيذ بيان عملي الأسبوع الجاري للتدريب على مجابهة الأزمات والأخطار الناجمة عن الأمطار والسيول

وأكد اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا، على استمرار عمل غرفة العمليات الرئيسية على مدار الساعة لتلقى البلاغات وإبلاغها للمسئولين بشكل فوري، لسرعة اتخاذ القرار المناسب، والإنذار المبكر لتوقعات الأمطار والسيول، مشددًا على رفع درجة الاستعداد بجميع نقاط الإطفاء ومواقع أبراج الاتصالات السلكية واللاسلكية وخطوط التليفونات من خلال شركة الاتصالات ووحدات الإطفاء، كما وجه المحافظ شركة الكهرباء بوضع خريطة بديلة مباشرة في حال انقطاع التيار الكهربائي والخطوط التي تغذي مخرات السيول.

وفي السياق نفسه أشار المحافظ، إلي أن المحافظة بصدد تنفيذ بيان عملي مشترك للأجهزة التنفيذية للتدريب على مجابهة الأزمات والأخطار الناجمة عن موسم الأمطار والسيول، خلال الأسبوع الجاري، وذلك في إطار تنفيذ توجيهات القيادة السياسية لرفع الكفاءة والجاهزية والاستعداد لكافة وحدات الجهاز الإداري بالمحافظة، والارتقاء بمستوى الأداء ورفع القدرة التشغيلية للمعدات والمركبات، لضمان جاهزيتها في أعمال الإغاثة والتدخل السريع، والتعامل الفوري مع الأزمات والكوارث، إلى جانب التدريب على سيناريوهات مجابهة الأخطار والتهديدات الناجمة عن الأمطار والسيول، موضحًا أن بيان التدريب سيتم تنفيذه على ثلاث مراحل، تبدأ باصطفاف للمعدات، وتجربة محاكاة عملية لانتشال سيارة من مخر سيل، وتنتهي بتجربة محاكاة عملية لشفط وكسح تراكمات مياه أمطار.