رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

شركة صينية تعتزم إنشاء مصنع كيماويات ضخمة بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس

قناة السويس
قناة السويس

استقبلت الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، في مقرها بالعين السخنة، وفد من شركة "تيانيي" الصينية العاملة في مجال الصناعات الكيماوية؛ لبحث فرص التعاون في هذا القطاع وضخ استثمارات بالمنطقة، وكان في استقبالهم اللواء محمد شعبان، نائب رئيس الهيئة لشئون المناطق الصناعية، حيث عقد اجتماعًا مع وفد الشركة برئاسة لي ماو آن، رئيس مجلس الإدارة.
 


وفي مستهل الاجتماع رحب نائب رئيس بوفد شركة "تيانيي للكيماويات Tianyi chemical"، مؤكدًا على حرص المنطقة الاقتصادية لقناة السويس على دعم المستثمرين كافة، وتقديم الحوافز الاستثمارية اللازمة لإقامة مشروعاتهم بالمنطقة.

وأوضح أن قطاع الصناعات الكيماوية هو ضمن القطاعات المستهدفة باستراتيجية الهيئة بمرحلتها الحالية (مرحلة التمكين 2020-2025)، واستقطاب الاستثمارات المتنوعة في القطاعات المستهدفة، ونقل تقنيات التصنيع المتقدمة تطبيقًا لرؤية الدولة المصرية في هذا الشأن، ودعمًا للاقتصاد الوطني من خلال إحلال الواردات وتوفير فرص العمل، خاصة أن شركة "تيانيي" تمتلك خطة لإقامة مشروعين مختلفين بالمنطقة مع توافر البنية التحتية المجهزة والمرافق من محطات تحلية للمياه وشبكات توزيع الكهرباء، فضلًا عن سبل الدعم التي عكفت المنطقة الاقتصادية على توافرها في المرحلة الماضية.

من جانبه أعرب لي ماو آن، رئيس مجلس إدارة شركة "تيانيي" الصينية، عن تطلع الشركة للاستثمار بالمنطقة الاقتصادية لما لديها من إمكانات هائلة، ولنجاحها مسبقًا في دعم الاستثمار الصيني من خلال إقامة المنطقة الصناعية تيدا.

وأشار أن الشركة تستهدف إقامة مشروع لاستخلاص عنصر "البروم" الكيميائي الذي يدخل في صناعة (مثبطات الاشتعال) التي تدخل بدورها في صناعات عدة كمستحضرات التجميل، والصناعات البترولية، والمنسوجات، ومواد طلاء الأثاث، وغيرها، ويقوم المشروع على استخدام الراجع من مياه محطة التحلية القائمة بالسخنة بطاقة 100 ألف م3/يوم، وينقسم المشروع إلى مرحلتين أولاهما بطاقة إنتاجية تبلغ 10 آلاف طن من البروم تستخدم 410 ألف م‎3 في اليوم، والمرحلة الثانية تستهدف إنتاج 20 ألف طن من البروم.

كما أعرب عن رغبة الشركة في أن يكون للمنطقة الاقتصادية السبق في مثل هذا المشروع بمنطقة الشرق الأوسط، خاصة أنه قام بزيارة عدد من المناطق الصناعية بالدول المجاورة، واستقرت رؤية الشركة على اختيار المنطقة الاقتصادية لقناة السويس لتنفيذ المشروع، كما تخطط الشركة لإقامة مصنع لإنتاج الملح في المرحلة القادمة بعد إجرائها بعض الدراسات بشأنه.

الجدير بالذكر أن الشراكة المصرية الصينية تشهد نجاحًا كبيرًا في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، ويعد المطور الصناعي "تيدا" من أهم شركاء التنمية بمنطقة السخنة المتكاملة التابعة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، حيث تستوعب منطقة "تيدا" عددًا كبيرًا من الصناعات في مختلف المجالات التي وفرت الكثير من فرص العمل، ما يساهم في تعزيز قوة المنطقة الاقتصادية كمركز صناعي ولوجستي عالمي.