رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

بمشاركة سفارة الصين بالقاهرة ووكالة الفضاء المصرية

الجامعة المصرية الصينية تستضيف ندوة "حلم الفضاء"

السفير تشيانج تاو
السفير تشيانج تاو القائم بأعمال السفارة

أكد السفير  تشيانج تاو القائم بأعمال السفارة  الصينية  بالقاهرة، أن مصر في طليعة الدول الافريقية  في مجال تكنولوجيا الفضاء، لافتا إلى أن قطاع الفضاء المصري شهد تقدما كبيرا في عهد الرئيس السيسي والرئيس شي جينبينج وأن مصر  نجحت  في إطلاق الاقمار الصناعيه مثل egypt sat _a.

وأشار  القائم بأعمال السفارة الصينية بالقاهرة، في ندوة" حلم الفضاء" التي استضافتها الجامعة المصرية  الصينية  بالتعاون بين وكالة  الفضاء المصرية  والسفارة الصينية  بالقاهرة، بحضور الدكتور أشرف الشيحي رئيس الجامعة  ووزير التعليم العالي الأسبق، والدكتور شريف صدقي الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية والسفير تشانج تشون سفير الصين لدى الاتحاد الإفريقي ولفيف من علماء الفضاء في مصر والصين وعدد من رواد الفضاء الصينيين، إلى أن التعاون في مجال الفضاء جزء مهم في الشراكة الإستراتيجية  الشاملة الصينية المصرية بفضل التعاون الثنائي بين البلدين.

وأضاف أن مصر ستصبح أول دولة أفريقية تمتلك قدرة متكاملة علي تجميع واختبار الاقمار الصناعية  بعد إنجاز بناء AIT، مضيفا أن هناك جهودا مشتركة مع مصر لتعميق التعاون الفضائي وتقديم مساهمات جديدة تثري الشراكة المصرية الصينية  الشاملة وتخدم مصلحه البلدين والشعبين بقيادة الرئيسين شي جينبينج والسيسي لتحقيق احلام الفضاء مستقبل أكثر اشراقا.

وأوضح تشيانج، أن التعاون الصيني الأفريقي  يتمتع بأسس متميزة  في الوقت الراهن وأن 11 قمرا صناعيا افريقيا في المدار صنعت وأطلقت 6 منها بمساعدة  الصين أيضا، موضحا أن الاجتماع الوزاري الثامن لمنتدي التعاون الصيني الافريقي عام 2021 أكد العمل على صياغة "الكتاب الأبيض حول التعاون الإفريقي في مجال الفضاء".

وطرح الجانب الصيني إنشاء مركز التعاون الصيني الافريقي حول تطبيقات أقمار الاستشعار عن بعد وتدريب الكفاءات الافريقية في مجال الفضاء مثمنا التعاون مع وكالة الفضاء المصرية.

من جانبه، قال الدكتور شريف صدقي الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية، إن سعيد بالمشاركة في هذه الفاعلية وأنه جاء اليوم  الذي نصل إليه للتعرف على محطة تيانجونج الفضائية، والتي تعد أول محطة فضاء طويلة المدى في الصين وجوهر "الخطوة الثالثة" لبرنامج الفضاء الصيني المأهول ثم إكمال أول خطوتين بنجاح وهما إطلاق مركبة فضائية Crewed، ومختبر العودة والفضاء مع قدرات خارج المركبة والأنشطة والالتقاء الفضائي وإجراءات الالتحام بالمركبات الفضائية، لافتا إلى أن محطة تيانجونج الفضائية تعكس تقدم الصينيين ونضجهم في مجال تكنولوجيا الفضاء.

وتابع قائلًا: “بصفتي الممثل الرسمي لوكالة الفضاء المصرية أود أن أعرب عن فخرنا بأن يكون لدينا تعاون مثمر طويل الأمد مع الصين بدأت في عام 2018”، مضيفا نحن نتطلع إلى توسيع وتعميق تعاوننا مع الصين للاستفادة من خبراتهم في الفضاء والمساعدة في تطوير الفضاء التكنولوجيا في مصر.

وأشار "صدقي" إلى أن التعاون مع الصين له أيضًا بُعد أكاديمي من خلال المشاريع التي يتم تنفيذها بشكل مشترك بين المصريين الصينيين  ووكالة الفضاء المصرية، وتهدف تلك المشاريع إلى بناء مهارات تصميم الطالب للمكوكات الفضائية، حيث ندرب الطلاب الجامعيين على أساسيات تكنولوجيا الأقمار الصناعية بهدف إعداد جديد جيل من الخريجين القادرين على المساهمة بفعالية في التنمية لتكنولوجيا الفضاء في مصر، واتطلع إلى مزيد من توسع تعاوننا بين كل من الصين والجامعة المصرية الصينية.

IMG-20220912-WA0015
IMG-20220912-WA0015
IMG-20220912-WA0013
IMG-20220912-WA0013
IMG-20220912-WA0014
IMG-20220912-WA0014
IMG-20220912-WA0011
IMG-20220912-WA0011
IMG-20220912-WA0010
IMG-20220912-WA0010