رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

علي جمعة يحسم الجدل حول قضية عمل الزوجة في منزلها

على جمعة
على جمعة

قال الدكتور علي جمعة عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، إن فقه الحياة يقوم على الحب، وحينما تترك الزوجة مهامها فإنها تشعر بإثم، قائلًا: "تشعر بالإثم حينما تجد أبناءها لم يأكلوا وحينما يجد زوجها ملابسه غير نظيفة، وأن أمورها المنزلية ليست كما يجب، وأنها “معكننة” البيت كله نايمة طول اليوم والبيت يضرب يقلب وريحته كريهة".
وأشار علي جمعة من خلال برنامج “ من مصر” في حسم الجدال الدائر حول “الست مش ملزمة”: "نجد في فقه القضاء، معاك فلوس تجيب خادم أو خادمة لا بأس، ليس معك يوجب عليها القاضي العمل، والمذاهب كلها إذا عجز الزوج عن توفير خادم يلزم القاضي زوجته بالخدمة، يقول الإمام النووي: "وهذا مما وفق الله به نساء المسلمين".

ونصح علي جمعة النساء قائلًا: "يجب على نساء المسلمين البعد عن هذه المهاترات وأن يقلن هذه مملكتنا فكيف نتركها، الأكل والشرب والنظافة أنا الملكة بتاعتها".  


لا تزر وازرة وزر أخرى
 

أجاب الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو كبار هيئة العلماء، عن سؤال من شخص خلال أحد الدروس الدينية عبر فيديو منشور له عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الإجتماعي فيسبوك مضمون السؤال “كنت في شبابي سيئ الأخلاق وتبت وتزوجت وأنجبت بنتا وأخشى أن يرد عملي السيئ في ابنتي؟”.

 

ليجيب علي جمعة قائلًا: يا أخي "لا تزر وازرة وزر أخرى"، مستشهدا في ذلك بقول الله-تعالى-في الحديث القدسي "يا بن آدم لو جئتني بقراب الأرض ذنوبًا ثم جئتني تائبًا لغفرت لك".

وأشار إلى أنه ما دام كانت التوبة صادقة والنية خالصة والخوف من الله تم، وهو من علامات القلوب الضارعة، فلا يجب على السائل أن يخاف.

وأوضح علي جمعة أن كل امرئ مسئول عن تصرفاته ولا يتحمل أوزار غيره لقوله تعالى: "وأن ليس للإنسان إلا ما سعى"، مستشهدًا على ذلك ببعض من الآيات القرآن الكريم "يَومَ يَفرّ المَرء من أَخيه وَأمّه وَأَبيه وَصَاحبَته وَبَنيه لكلّ امرئ منهم يَومَئذ شَأنٌ يغنيه".

وقول الله-تعالى-في سورة الإسراء "وَكُلَّ إِنسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ" في عنقه لا في عنق ابوه أو ابنته أو أي شخص آخر، مؤكدا أن "كل إنسان معلق من عرقوبه وليس في عرقوب أي شخص آخر".