رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

تحديد موعد محاكمة قاتل طالب الثانوية العامة بالإسكندرية

فارس الطالب المتوفي
فارس الطالب المتوفي في الحادث

تحديد موعد محاكمة قاتل طالب الثانوية العامة بالإسكندرية 

تنظر محكمة جنح العلمين الجزئية، يوم الأربعاء المقبل الموافق ٧ سبتمبر، أولى جلسات محاكمة قاتل الطالب فارس عاشور طالب الثانوية العامة والذي لقي مصرعه قبل ظهور النتيجة بأيام  أثناء عبوره طريق الساحل في حادث سيارة مسرعة يقودها المتهم (احمد.م ) طالب جامعي. 

كان فارس محمد عاشور ١٧ سنة، قد لقي مصرعه أثناء سيره برفقة صديقه بطريق العلمين بالساحل الشمالي، وأثناء عبورهما الطريق فوجئا بسيارة مرسيدس  تسير بسرعة جنونية حسب أقوال الشهود  لتختل عجلة القيادة في يد قائدها ويصدم فارس الذي بترت قدمه وتم الإطاحة بها لمسافة كبيرة.

وأكد “محمد” صديق الطالب المتوفي الذي كان يرافقه وقت الحادث، أنه كان يعبر الطريق بجانب  فارس وفوجئ بسيارة تخطت سرعتها الـ٢٠٠ كيلو تدهم صديقه، لافتا إلى أنها كانت بعيدة وقت عبورهم الطريق.

وأضاف محمد، أنه كان يتوجه برفقة فارس لأصدقاء لهم بقرية مجاورة وخرجا من القرية التي يقيمان بها مع أصدقاء آخرين كانوا سيتبعوهما.

وقال محمد: “كان الطريق خاليا إلا من انوار سيارات بعيدة مما أعطانا طمأنينة للعبور وبالفعل عبرنا الطريق للجهة الأخرى لاستقلال سيارة ووصلنا للرصيف كنت أتقدم فارس بخطوة واحدة ووضعت قدمي علي الرصيف وفارس بجواري ثم وجهت له كلاما ولم اسمع منه رد التفت لأجده وقد اختفى، ثم عثرت عليه على بعد خطوات وقد تهشم رأسه تماما وخرجت أجزاء من المخ وبترت قدمه واختفت ليعثر عليها صديق لنا بعد ذلك على بعد أمتار من مكان الحادث”، مضيفا “السيارة علي بعد كبير عندما عبرنا ثم صدمت فارس خلال ثوان ووقعت بمدخل القرية، والشاب المتهم بصدم فارس لم يقوم بالفرملة أو حتى محاولة تفاديهما ووقع فارس أسفل السيارة بعد أن كان قد وصل للرصيف بالفعل”.

وتابع: “تم نقل الشاب المتهم بقتل فارس وشقيقه الذي كان معه في السيارة أثناء الحادث إلى المستشفى بحجة أنهما مصابين على الرغم  من عدم وجود أي إصابات بهما.. والمتهم خرج من النيابة بعد إخلاء سبيله  عقب الحادث وكأن شيئا لم يكن كان يسير بجانبنا بعد انتهاء التحقيقات وعاد لمنزله بصحبة والده الذي حضر فور وقوع الحادث وبصحبته بودي جاردات ”.

وأوضح محمد صديق فارس، أن سيارة الإسعاف حضرت بعد وقوع الحادث بساعة ورفضت حمل فارس إلا بعد وصول الشرطة.

من جانبها، أكدت شيماء عاشور، عمة فارس، أن الشاب المتهم في القضية  لم يتم عمل تحليل مخدرات له ولم يمثل أمام النيابة مرة أخرى، لافتة إلى أن السيارة المتسببة في الحادث منتهية الرخصة  منذ شهر فبراير الماضي.

وطالبت بالقصاص لنجل شقيقها  الذي توفي قبل نتيجته بأيام لتتجدد أحزان الأسرة بظهور نتيجة الثانوية العامة ويتفوق الطالب بها دراسيا ورياضيا ويحصل على الدرجات النهائية في النشاط الرياضي.

وأوضحت عمة الطالب المتوفي، أنه كان من أبطال الجمهورية والمنتخب في رياضة الكراتيه، مشيرة إلى تحطم أحلام أسرته في وفاة نجلهم الذي كان يخطو أولى خطوات حياته.