رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

اجتماع هام لمحافظ المنوفية بخصوص المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء.. اعرف التفاصيل

محافظ المنوفية خلال
محافظ المنوفية خلال الاجتماع

عقد اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون محافظ المنوفية، اجتماعًا تنسيقيًا لمناقشة سبل المشاركة في المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء والذكية التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وذلك في ضوء استعدادات جمهورية مصر العربية لاستضافة مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ COP 27.

وحضر الاجتماع محمد موسى نائب المحافظ، واللواء عماد يوسف السكرتير العام للمحافظة، رئيس المنطقة الصناعية بقويسنا، ووكيل وزارة البيئة بإقليم وسط الدلتا، مقررة المجلس القومي للمرأة، ووكلاء وزارة الزراعة والتضامن الاجتماعي بالمحافظة، رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالمنوفية، وعدد من المستثمرين ورواد الأعمال، رؤساء الجمعيات والمنظمات الأهلية بالمحافظة، مدير إدارة شئون البيئة، مدير الإدارة العامة لنظم المعلومات والتحول الرقمي بالديوان العام.

واستهل المحافظ اجتماعه بالتوجيه بضرورة الاهتمام والمشاركة في تقديم العديد من المقترحات والمشروعات القابلة للتنفيذ من قبل كافة أطياف المجتمع شركات القطاع الخاص، والأفراد، وجمعيات ومنظمات المجتمع المدني  والتسجيل عبر المنصة الإلكترونية حتى يوم 7 سبتمبر الحالي حتى يتسنى دراسة وفحص تلك المشروعات ودعمها بتقنيات التحول الرقمي والذكاء الاصطناعي ومدى تأثيرها على المجتمع المحلي في مواجهة تحديات التغير المناخي والبيئي تمهيدًا للمشاركة في فعاليات المؤتمر.

المبادرة مستمرة وسيتم تكرارها خلال السنوات القادمة 

وأكد المحافظ أن المبادرة مستمرة وسوف يتم تكرارها خلال السنوات القادمة من أجل تنفيذ مشروعات خضراء وذكية توفر طاقة نظيفة وتحافظ على البيئة، مشيرًا إلى أهمية أهداف المبادرة الوطنية في التعامل مع التغير المناخي وتحديات البيئة، فضلًا عن تعظيم استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتحقيق التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030 من خلال الحفاظ على البيئة لتحسين نوعية الحياة وتنفيذ الإستراتيجية الوطنية لتغير المناخ 2050 كمبادرة رائدة في مجال التنمية المستدامة والذكية والتعامل مع البعد البيئي وآثار التغيرات المناخية.

وتهدف المبادرة إلى تمكين المرأة في مجال مواجهة تحديات التغير المناخي والبيئة وإدماج كافة أطياف المجتمع لإيجاد حلول عاجلة وجذرية لتحديات التغير المناخي، فضلًا عن نشر الوعي المجتمعي حول تحديات التغير المناخي وقدرات التكنولوجيا الحديثة من خلال المشاركة في تقديم دراسات جدوى لمشروعات كبيرة الحجم، متوسطة، متناهية الصغر، وكذا مشروعات حديث التأسيس وأخرى مشروعات تنموية غير هادفة للربح، وكذا مشروعات متعلقة بالمرأة وتغير المناخ والاستدامة.