رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

ضياء رشوان يكشف حقيقة انتهاء الحوار الوطني

ضياء رشوان
ضياء رشوان

نفى الإعلامي والكاتب الصحفي ضياء رشوان، المنسق العام للحوار الوطني، ما تردد من مزاعم بشأن "انتهاء الحوار".

وقال خلال برنامجه "مصر جديدة" عبر شاشة "etc"، مساء الجمعة، إن هذا الأمر لا أساس له من الصحة،مشيرا إلى أن الحوار ليس منصة لإطلاق التصريحات وتبادل الكلمات أو تبادل المديح أو حتى النقد.

وأضاف أن الحوار الوطني أكثر جدية من ذلك بكثير، مشيرا إلى محاولات من قبل البعض لتشويه المبادرة لتخرج بالطريقة التي تحلو له.

وأشار إلى أن الحوار الوطني في مصر جاد للغاية، مؤكدا أن هناك ثوابت تخص الحوار، أولها أنه يشمل كل قوى الحالة السياسية والمجتمعية المصرية.
ونوه بأنه لا يوجد حزب واحد من الأحزاب الشرعية الرسمية البالغ عددها 84 حزبا لا يشارك في الحوار أو يرغب في المشاركة.

وأفاد بأن كل التحالفات ذات الصفة الحزبية تعكس مواقف الحكم في مصر، سواء أحزاب تصنف نفسها على أنها مؤيدة أو معارضة مثل الحركة المدنية الديمقراطية.

وأكد أن كل هؤلاء مشاركون بقوة في الحوار الوطني، ولا يوجد أحد منهم خارج مظلة الحوار على تعدد وتنوع ألوانهم السياسية.

جلسات متعددة تجمع قوى الشعب المصري.. بيان جديد من إدارة الحوار الوطني

ونشرت الصفحة الرسمية للحوار الوطني، بيانا، أكدت خلاله أنه يفصل الحوار خُطوة واحدة عن بداية مرحلة هامة من مراحل الحوار الوطني.
وقالت: «فمع بزوغ شمس الخامس من سبتمبر ينعقد الاجتماع الخامس لمجلس أمناء الحوار الوطني، لتحديد منسقي المحاور الثلاث، ومقرري اللجان الخمسة عشر ومساعديهم».

وتابعت: «نعلن معها الانتقال من مرحلة الإعداد والتخطيط إلى مرحلة التنفيذ، والتي ستضم جلسات نقاشية متعددة تجمع كافة قوى الشعب المصري بمختلف أطيافه وتوجهاته».

تحرك جديد من الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي بشأن الحوار الوطني

وفي وقت سابق، صرّح المنسق العام للحوار الوطني، ضياء رشوان، أن مجلس أمناء الحوار قرر عقد اجتماعه الخامس، يوم الإثنين الموافق 5 سبتمبر، بمقر الأكاديمية الوطنية للتدريب بمدينة السادس من أكتوبر في تمام الساعة الواحدة ظهرًا.
وأوضح ضياء رشوان أنه من المقرر في هذه الجلسة التوافق على أسماء المقررين والمقررين المساعدين للمحاور الثلاث، السياسية والاقتصادية والمجتمعية، واللجان الفرعية الخمسة عشر المنبثقة عنها، كما من المقرر أيضًا إعداد الملفات والموضوعات المُزمع مناقشتها في هذه اللجان بالجلسات القادمة للحوار، وتحديد المواعيد المقررة لها.
وأعلنت إدارة الحوار الوطني تشكيل مجلس أمناء الحوار بناءً على المهمة التي أسندتها الإدارة للمنسق العام ضياء رشوان، بالتشاور مع القوى السياسية والنقابية والأطراف المشاركة في هذا الحوار لتشكيل مجلس أمناء الحوار الوطني.

المشاركون في مجلس أمناء الحوار الوطني

انتهي هذا التشاور الذي استغرق نحو عشرين يومًا، إلى تشكيل مجلس أمناء الحوار الوطني من 19 عضوًا على النحو التالي، وفق الترتيب الأبجدي: النائب أحمد الشرقاوي، عضو مجلس النواب، النائبة أميرة صابر، عضو مجلس النواب، الكاتب الصحفي جمال الكشكي، رئيس تحرير مجلة الأهرام العربي، الدكتور جودة عبد الخالق، وزير التضامن الاجتماعي الأسبق وأستاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة، الدكتورة ريهام باهي، أستاذ العلاقات الدولية بجامعة القاهرة.إدارة الحوار الوطني تعلن تشكيل مجلس أمناء الحوار.

سمير مرقص، الباحث والكاتب السياسي، الدكتور طلعت عبد القوي، عضو مجلس النواب ورئيس الاتحاد العام للجمعيات الأهلية، الكاتب الصحفي عبد العظيم حماد، رئيس تحرير الأهرام والشروق الأسبق، الكاتب الصحفي عماد الدين حسين، عضو مجلس الشيوخ ورئيس تحرير الشروق.

الدكتور عمرو هاشم ربيع، نائب مدير مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، الدكتورة فاطمة السيد أحمد، الكاتبة الصحفية، الدكتورة فاطمة خفاجي، منسقة الشبكة العربية للمجتمع المدني النسوي، رجل الأعمال كمال زايد، الدكتورة مايا مرسي، رئيس المجلس القومي للمرأة، الأديب والكاتب محمد سلماوي، الدكتور محمد فايز فرحات، مدير مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، الدكتور محمود علم الدين، أستاذ الصحافة بجامعة القاهرة، المحامي والحقوقي نجاد البرعي، الدكتور هاني سري الدين، أستاذ القانون التجاري والبحري بجامعة القاهرة.