رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

ضمن الاحتفالات باليوبيل الذهبي للأكاديمية

عمرو محفوظ يشهد حفل تخرج كلية الحاسبات وتكنولوجيا المعلومات بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري

النبأ

حضر المهندس/ عمرو محفوظ، الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا) احتفالية كلية الحاسبات وتكنولوجيا المعلومات، بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بالاسكندرية وذلك في إطار الاحتفال باليوبيل الذهبي ومرور 50 عامًا على إنشاء الأكاديمية.

حضر الاحتفالية الدكتور/ إسماعيل عبد الغفار، رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، والاستاذ الدكتور/ ولاء شتا، الرئيس التنفيذي لهيئة تمويل العلوم والابتكار، والاستاذة الدكتورة/ إيمان ثروت، رئيسة لجنة قطاع الحاسبات والمعلومات بالمجلس الأعلى للجامعات، والاستاذ الدكتور/ أيمن عادل، عميد كلية الحاسبات وتكنولوجيا المعلومات، واساتذة الكلية وعدد من الطلبة والخريجين المتفوقين. 

وهنأ محفوظ الدكتور/ إسماعيل عبد الغفار، رئيس الأكاديمية باليوبيل الذهبي ومرور 50 عامًا على إنشاء الأكاديمية، والتي تعد صرح علمي عريق ورائد في تقديم كوادر متميزة في شتى المجالات.

وقال محفوظ أن استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تعمل على إقامة شراكات مع مختلف الشركات العالمية المتخصصة والجامعات من أجل تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات في مصر، وخلق قاعدة من الكوادر الرقمية من خلال تزويدهم بالمهارات اللازمة لمواكبة التطورات التكنولوجية العالمية وتمكينهم من المساهمة في تطوير قطاعات الدولة المختلفة باستخدام التكنولوجيا لتسريع عمليات التحول الرقمي والوصول إلى مصر الرقمية.

وأشار إلى أن كليات الحاسبات وتكنولوجيا المعلومات تلعب حاليًا دورًا حيويًا في تأهيل الطلاب وتخريج جيل متميز من الكوادر الشابة، مشيرا إلى أهمية تعـميق الوعي التكنولوجي لدى الطلاب بالتكنولوجيات الناشئة وتمكينهم من أدواتها والتركيز على خدمات القيمة المضافة وبالتحديد مجال الأنظمة المدمجة وتصميم الالكترونيات والتي تشهد نموا مضطرد في مصر وسط اهتمام العديد من الشركات العالمية بالاستثمار في مصر وكذلك نمو وازدهار مجموعة من الشركات المحلية في هذا المجال نظرا تمتعها بسمعة جيدة في الاسواق الخارجية.  

وأوضح محفوظ أن الهيئة أطلقت استراتيجيتين وهما في طور التنفيذ الان، الأولى خاصة بصناعة التعهيد وتصدير الخدمات التكنولوجية، والثانية خاصة بالشركات الناشئة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وأشار إلى أن استراتيجية صناعة التعهيد تركز على تطوير المهارات الرقمية والقدرات اللغوية للشباب وتطوير النظام البيئي وتعزيز مكانة مصر الدولية في الأسواق المستهدفة. وكذلك تستهدف الاستراتيجية الجديدة زيادة حجم الصادرات من منتجات تكنولوجيا المعلومات والخدمات العابرة للحدود بنحو ثلاثة أضعاف حيث تتضمن الاستراتيجية حزمة من الحوافز الاستثمارية للشركات العالمية والمحلية ومزايا إضافية لجذب المستثمرين في التكنولوجيات الناشئة والخدمات المعرفية.

وأوضح محفوظ أن الهيئة قامت بتنظيم سلسلة من المنتديات بالجامعات خلال الفترة الماضية بهدف تطوير المهارات بالتعاون مع شركات الصناعة، ومد جسور التواصل مع الجامعات بمختلف المحافظات، بما يعزز من استفادة الشباب المصري من مبادرات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والهيئة، وبما يضمن أن يكون لكل محافظة نصيب من البرامج التدريبية.

وأضاف أن الهيئة نفذت مجموعة من المبادرات النوعية لصقل مهارات الشباب والعاملين بصناعة التعهيد، بما يضمن تعزيز قدرات وكفاءات تواكب متطلبات سوق العمل وفقًا لمعايير الشركات العالمية، وطبقًا لحاجة كل منطقة جغرافية، واللغات الأكثر طلبًا، بما يساهم في سد فجوة المهارات.

وأكد محفوظ أن الهيئة تعمل على تكثيف برامج تطوير المهارات التقنية لزيادة الطلب على هذه المهارات محليا وعالميا، مشيرا إلى الهيئة قامت بإطلاق الإصدار الثاني من مبادرة مستقبلنا رقمي 2.0 EGFWD وتم إضافة عدد من التخصصات التكنولوجية، بهدف توفير التدريب التقني المتخصص بمختلف المستويات في المجالات الأكثر طلبًا بسوق العمل، ومنها تصميم وتطوير المواقع الإلكترونية وتحليل البيانات والحوسبة السحابية والتسويق الرقمي.