رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

تفاصيل مشروع قانون جديد يُحدد عقوبات على الصحفيين في حال الكتابة بـ«العامية»

نقابة الصحفيين
نقابة الصحفيين

تشهد بداية دور الانعقاد الثالث لمجلس النواب والمقرر انطلاقها أول أكتوبر المقبل، مناقشة أحد أهم القوانين بشأن النهوض باللغة العربية والذي تقدم به مجمع اللغة العربية والنائبة سولاف درويش، وكيل لجنة القوى العاملة بـ«مجلس النواب»، كما أيده عدد كبير من أعضاء البرلمان.

تفاصيل المشروع الجديد للنهوض بـ«اللغة العربية»

مشروع القانون حدد عقوبات رادعة حال كتابة الصحفيين أية مقالات أو كتابات أدبية أو سياسية باللهجة العامية، ونصت المادة 12 على: تلتزم المؤسسات الصحفية والإعلامية بتعيين مصححين لغويين مؤهلين يكون عليهم الاطمئنان إلى صحة ما يُنشر أو يُذاع من الناحية اللغوية.

وفيما عدا شعر العامية المصرية لا يجوز نشر أية مقالات أو كتابات أدبية أو سياسية أو غيرها باللهجة العامية.

ونصت المادة (21)على أن: يُعاقب كل من يخالف أحكام المواد: 1 و2 و3 و4 و5 و6 و7 و8 و12 و14 و15 و18 بغرامة لا تقل عن خمسة آلاف جنيه ولا تجاوز عشرة آلاف جنيه.
وتحدد المحكمة للمخالف مهلة لا تجاوز ثلاثة أشهر لتنفيذ ما أوجبه النص الذي وقعت مخالفته، فإذا انقضت المهلة ولم يقم بتنفيذ ذلك عُوقب بغرامة لا تقل عن خمسين ألف جنيه ولا تزيد على مئة ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين.

تفاصيل جديدة خاصة بمشروع قانون النهوض باللغة العربية

مادة (13)… يجب أن يجتاز كل مرشح للعمل في وظيفة مدرس في التعليم العام أو الفني بأنواعه والمرشح للعمل عضو هيئة تدريس في الجامعات والمعاهد العليا الحكومية والمرشح للعمل مذيعًا أو مُعِدَّ برامج أو محررًا في أي مؤسسة إعلامية امتحان كفاية في اللغة العربية.
ويُعِدُّ هذا الامتحان ويشرف عليه ويصحح أوراقه ويعلن نتائجه مجمع اللغة العربية وفق لائحة لهذا الشأن تصدر بقرار من وزير التعليم العالي بعد أخذ رأي وزير التعليم.

ويُستثنى من أداء هذا الامتحان غير الناطقين باللغة العربية من المعلمين الذين يدرِّسون بلغة أجنبية، والعاملون في الأقسام الأجنبية في وسائل الإعلام.

مادة (14) تلتزم مؤسسات الدولة كافة، وكذلك المؤسسات التعليمية والبحثية والإعلامية الخاصة بالعمل على إشاعة اللغة العربية الصحيحة ألفاظًا وتراكيب ونطقًا وكتابةً، وبمحاصرة اللهجة العامية ومحاربة الثنائية بينها وبين العربية الصحيحة وبين هذه الأخيرة واللغات الأجنبية، ويتعين أن تكون للبرامج الإعلامية المسموعة والمرئية، وللأعمدة والأبواب الثابتة في الصحف والمجلات، أسماء عربية صحيحة مع تجنب الأسماء العامية.