رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

الخطيب يختار هذا المدرب لخلافة سواريش فى الاهلى

الخطيب يختار خليفة
الخطيب يختار خليفة سواريش


قضى الأمر وباتت أيام البرتغالي ريكاردو سواريش المدير الفني للنادي الأهلي معدودة في النادي، بعد تلقي الفريق الهزيمة الرابعة في الدوري العام أمام طلائع الجيش في المباراة التي جمعتهما على استاد الكلية الحربية ضمن منافسات الجولة الثالثة والثلاثين من الدوري العام.
هذا وقد أكد سواريش عقب المباراة إنه ا مباراة غير جيدة من الفريقين ولم يكن هناك العديد من الفرص، معبرًا عن تقديره للاعبين الشباب على المجهود المبذور في اللقاء، كمان وجه الشكر لفريق الطلائع.
وأضاف أنه كان يتمنىى أن يشارك الشباب في ظروف أفضل من هذه حتى يتمكنوا من إظهار موهبتهم وإمكاناتهم، فيما أوضح أن مشاركة ميكيسوني كأساسي كانت بسبب مستواه الجيد في لقاء إنبي ومساهتمه في تحقيق الفوز وظهوره بشكل جيد.
وقال مصدر في الأهلي أنه تم إخطار سواريش بأن مباراة الفريق أمام سيراميكا كليوباترا المقرر لها  الثلاثاء ستكون الأخيرة له كمدير فني للفريق، على أن يتم توجيه الشكر له عن الفترة القصيرة التي قضاها مع الفريق مؤخرًا.
وأوضح المصدر الفترة الحالية يجري التفاوض مع أكثر من مدير فني من أجل التعاقد مع أحدهم لتولي مهمة الإدارة الفنية للفريق قبل انطلاق الموسم الجديد.
وكانت مسألة رحيل البرتغالي سواريش مسألة خلاف بين مجلس إدارة النادي وشركة كرة القدم – التي تقدمت باستقالتها مؤخرًا – لا سيما وأن محمود الخطيب رئيس النادي أبدى رغبته برحيل المدرب البرتغالي بينما تمسكت شركة الكرة باستمراره.
وفي نفس السياق قال مصدر آخر في النادي أن هناك العديد من الأسماء المرشحة لخلافة سواريش في الأهلي لعل أبرزها الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني الأسبق لمنتخب مصر وصاحب إنجاز عودة المشاركة في كأس العالم بعد غياب 28 عامًا، بالإضافة إلى البرتغالي كارلوس كيروش المدير الفني السابق للمنتخب الوطني.
وأوضح المصدر أن الفترة الحالية يعكف مجلس الإدارة على دراسة أكثر من سيرة ذاتية لأكثر من مدير فني قبل اتخاذ القرار النهائي.
هذا وقد قال مصدر بالجهاز الفني أن المهاجم الكاميروني فينسنت أبو بكر مرشح للانضمام إلى الفريق مع انطلاق الموسم المقبل، بالإضافة إلى المهاجم الجزائري بغداد بو نجاح، وذلك في إطار الرغبة الجادة من الإدارة في تدعيم خط هجوم الفريق بلاعبين مميزين بعدم الوقوع في أزمة الموسم الماضي ودخول الفريق في مرحلة صيام تهديفي.