رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

موقف أصحاب المعاشات من حزمة المساعدات الاجتماعية المقررة في سبتمبر

هل تراجعت الحكومة
هل تراجعت الحكومة عن الزيادة الاستثنائية لأصحاب المعاشات؟

قال إبراهيم أبو العطا، الأمين العام لنقابة أصحاب المعاشات، إن الحكومة لم تتطرق للحديث عن أصحاب المعاشات خلال الإعلان عن موعد تنفيذ حزمة الحماية الاجتماعية، على الرغم من توجيه الرئيس عبد الفتاح السيسي بدعم من هم أقل من 2500.


وأضاف في تصريح ل "النبأ"،  حتى الآن لا يوجد أي معلومات بشأن الزيادة الاستثنائية لأصحاب وما موقفها، وهل مؤجلة أو تم التراجع عنها.

وتابع: الإشكالية في الأمر أن معاشات شهر سبتمبر  تم تقفيلها أول أمس دون الإعلان عن الزيادة الاستثنائية لأصحاب المعاشات، على عكس المساعدات الأخرى التي سيتم  تنفيذها من الشهر ذاته.

من جانبه، توقع الأمين العام لا تحاد المعاشات، منير سليمان، أن يكون الزيادة الاستثنائية للفئات الأكثر احتياجا من أصحاب المعاشات هي صرف ال 100 جنيه على بطاقات التموين.

وقال في تصريح ل "النبأ" يبدو أن الدولة لن تضيف أي اموال كمساعدات استثنائية معقبا "ننتظر حتى حتى تتضح الأمور.

وأثار إعلان  الحكومة عن حزمة الحماية الاجتماعية، حالة من الجدل بين أصحاب المعاشات الذين كانوا يترقبون الإعلان عن  ألية وموعد تطبيق الزيادة الاستثنائية لأصحاب المعاشات الذين يتقاضون أقل من 2500 جنيه، والعاملين  الأقل من 2700 جنيه والتي كان وجه بصرفها الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقال رئيس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي،  إنه فيما يتعلق بإطلاق الحزمة الاجتماعية الاستثنائية التي وجه بها الرئيس عبد الفتاح السيسي، فإنها تشمل: زيادة 100 جنيه على البطاقات التموينية لـ 8 ملايين و110 آلاف بطاقة، تضم نحو 9.1 مليون أسرة، يستفيد منها أكثر من 37 مليون مواطن، لافتا في هذا الصدد، إلى أنه من المقرر تطبيق هذه الزيادة بداية من شهر سبتمبر المقبل، بحيث سيستفيد منها المواطن؛ من خلال صرف عدد من السلع التي حددتها وزارة التموين، مؤكدا في هذا الإطار، جاهزية البيانات الخاصة بالبطاقات التموينية، لبدء تنفيذ الحزمة مطلع شهر سبتمبر 2022.
 
وأشار رئيس الوزراء إلى أنه كان من المستهدف زيادة الأسر المستفيدة من برنامج تكافل وكرامة، حيث أعلنت الدولة عن إضافة نصف مليون أسرة جديدة إلى إجمالي الأسر المستفيدة حاليا، والتي يبلغ عددها 4.1 مليون أسرة، مؤكدًا أن وزارة التضامن الاجتماعي بدأت الخطوات الفعلية لإضافة الاسر الجديدة، والمقرر بدء صرف المعاشات الخاصة بها اعتبارًا من مطلع شهر سبتمبر المقبل، وذلك بتكلفة تصل إلى 3 مليارات جنيه إضافية تصرف من الاحتياطي العام.

تفاصيل توجيهات السيسي

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي وجه بالتوسع في إجراءات الحماية الاجتماعية من خلال تطبيق ما يلي:

  • زيادة عدد الأسر المستفيدة من برنامج "تكافل وكرامة" بضم مليون أسرة إضافية للبرنامج، ليصبح حجم المستفيدين من المواطنين أكثر من 20 مليون مواطن على مستوى الجمهورية.
  • صرف مساعدات استثنائية لعدد 9 مليون أسرة لمدة 6 شهور قادمة، بتكلفة إجمالية حوالي مليار جنيه شهريًا للأسر الأكثر احتياجًا ومن أصحاب المعاشات الذين يحصلون على معاش شهري أقل من 2500 جنيه، وأيضًا من العاملين بالجهاز الإداري للدولة الذين يحصلون على راتب اقل من 2700 جنيه شهريًا.
    تعزيز الأمن الغذائي للأسر الفقيرة والأمهات والأطفال، من خلال التوسع في
  • طرح كراتين السلع الغذائية المدعمة بنصف التكلفة، وبواقع عدد 2 مليون كرتونة شهريًا، بحيث يتم توزيعها من خلال منافذ القوات المسلحة.
  • قيام وزارة الأوقاف بالشراكة مع وزارة التضامن الاجتماعي بتوزيع لحوم الأضاحي على مدار العام.
  • قيام وزارة المالية بتوفير الموارد المالية اللازمة في هذا الصدد، والبالغ إجماليها حوالي 11 مليار جنيه.