رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

تقنية جديدة لـ الذكاء الاصطناعي تتيح التحدث مع الموتى!

تقنية ستوري فايل
تقنية ستوري فايل

تمكنت امرأة متوفية من التحدث إلى المعزين في جنازتها بفضل تقنية الذكاء الاصطناعي والفيديو "الثلاثي الأبعاد" الجديد.

توفيت مارينا سميث MBE في يونيو عن عمر يناهز 87 عامًا، وتمكنت من الظهور كصورة ثلاثية الأبعاد في خدمة بعد وقت قصير من حرقها في بابورث، نوتنغهام في 29 يوليو.

وألقت السيدة سميث، كلمة موجزة حول حياتها وروحانياتها وأجابت على أسئلة أفراد الأسرة الذين حضروا الحفل.

تم إنشاء التكنولوجيا، من قبل ابنها الدكتور ستيفن سميث، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة StoryFile لـ الذكاء الاصطناعي ومقرها لوس أنجلوس.

وقال الدكتور سميث إن الصورة الثلاثية الأبعاد "صدمت" المعزين وأجابت على الأسئلة "بتفاصيل جديدة وصدق"، وقال الدكتور سميث لصحيفة تليجراف: "أجابت أمي على أسئلة أقاربها الحزينة بعد أن شاهدوا حرقها، والشيء غير العادي هو أنها أجابت على أسئلتهم بتفاصيل جديدة وصدق".

ويشعر الناس بالجرأة عند تسجيل بياناتهم. قد يحصل المعزين على نسخة أكثر حرية وصدق من أحبائهم المفقودين.

تقنية StoryFile 

ينشئ تقنية StoryFile التي تعمل بـ الذكاء الاصطناعي استنساخًا رقميًا للموضوع باستخدام 20 كاميرا متزامنة لتسجيلها وهي تجيب على سلسلة من الأسئلة.

ويقوم الخبراء بعد ذلك بمعالجة اللقطات ووضع علامات على المقاطع واستخدامها لتدريب ذكاء اصطناعي يمكنه تقديم إجابات على هذه الأسئلة بلغة طبيعية.

ثم يتم تحميل المنتج النهائي على منصة StoryFile، والتي يمكن التفاعل معها بعد وفاة الفرد، حيث يمكن لمن يحضرون جنازتهم بعد ذلك التحدث مع أحبائهم، حيث تخلق التكنولوجيا وهم محادثة في الوقت الفعلي.

وقال الدكتور سميث إن والدته أجابت على أسئلة تتعلق بطفولتها المبكرة في جنازتها، وقال لصحيفة التلغراف: "شمل ذلك موضوعات صعبة مثل طلاق والديها والعيش كمهاجر من الهند".

كانت مستعدة أيضًا للإجابة على أسئلة مثيرة للاهتمام حول وجهات نظرها في السياسة والبيئة والمستقبل، وهو أمر مثير للاهتمام لأنني لم أجري هذه المحادثات معها من قبل.

وتابع: "لقد ذهل الأقارب من صدق والدتي الجديد في جنازتها. كانت في السابق محرجة جدًا من الكشف طفولتها الحقيقية."

تم إطلاق StoryFile في عام 2017، وكان يهدف في الأصل إلى الحفاظ على قصص الناجين من المحرقة والشخصيات التاريخية الأخرى، قبل استخدامها في الجنازات.

وسيختار الشخص الذي يريد إنشاء ملف StoryFile أولًا الموضوعات التي يعتقد أن أصدقائه وعائلته سيرغبون في طرحها، مثل العلاقات أو أسرار الطفولة.