رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

بسبب معاكسته لخطيبته.. شاب يمذق جسد آخر في أبو النمرس

صورة - أرشيفية
صورة - أرشيفية

أقدم شاب على طعن آخر بسلاح أبيض، مما أدى إلى إصابته وجرى نقله لإحدى المستشفيات، بسبب قيام الأخير بمعاكسة خطيبة الأول في منطقة أبو النمرس جنوب محافظة الجيزة، وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبطه، وحرر محضر بالواقعة وباشرت النيابة العامة التحقيق.

وصول شاب لإحدى المستشفات مصاب بطعنات 

تلقى اللواء هشام أبو النصر مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الجيزة إخطارًا من مأمور مركز شرطة أبو النمرس، من إحدى المستشفيات بوصول شاب مصابًا بطعنات نتيجة التعدي عليه بسلاح أبيض.

وبالانتقال إلى المستشفى وبالفحص تبين، إصابة شاب بطعنات نتيجة التعدي عليه بسلاح أبيض، وتوصلت تحريات رجال المباحث بمديرية أمن الجيزة، أن مشاجرة نشبت بين المجنى عليه وأحد الأشخاص على خلفية قيام المجنى عليه بمعاكسة خطيبة الثانى مما دفعه للتعدى عليه بسلاح أبيض.

وبتقنين الإجراءات تمكن رجال المباحث بمركز شرطة أبو النمرس من ضبطه، وحُرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة التي باشرت التحقيقات.

تشريح جثة حارس فيلا عثر عليه مقتولًا في ظروف غامضة 

وفي سياق آخر، قررت النيابة العامة بالجيزة، انتداب فريق من الطب الشرعى لإجراء الصفة التشريحية على جثة حارس فيلا، عثر عليه مقتولا في ظروف غامضة بمنطقة الهرم بمحافظة الجيزة، لبيان سبب الوفاة والأداة المستخدمة في الجريمة.

كما أمرت بفحص كافة الآثار المادية المرفوعة بمسرح الحادث، وكلفت الأجهزة الأمنية بسرعة التحريات حول الواقعة لمعرفة أسبابها وملابساتها وضبط الجناة.

بداية أحداث الواقعة

بدأت أحداث الواقعة حينما تلقى اللواء هشام أبو النصر، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الجيزة، إخطارًا من قسم شرطة الهرم، بورود بلاغ من الأهالي بالعثور على جثة حارس فيلا مقتولا داخل فيلا محل عمله بدائرة القسم.

على الفور، انتقل رجال المباحث لمكان الواقعة، وبالفحص والمعاينة، تبين العثور على جثة حارس فيلا في العقد السابع من عمره،مهشم الرأس، وتم نقل الجثة إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة.

على الفور، وجه اللواء هشام أبو النصر مدير أمن الجيزة، بتشكيل فريق بحث جنائي بمشاركة قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائى بمديرية أمن الجيزة، لكشف غموض الحادث وضبط مرتكبيه.

واستمع رجال المباحث لأقوال شهود عيان للوقوف على ملابسات الواقعة،وتم التحفظ على كاميرات المراقبة بمحيط الواقعة لتفريغها.

ويكثف رجال المباحث من جهودهم لكشف ملابسات الواقعة، وحُرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق والتي أمرت بما سبق.