رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

بالاسم.. شقيق العريس يقلب الفرح جنازة في أسوان

من امام المشرحة
من امام المشرحة

أطلق شخص الرصاص، ابتهاجًا بحفل عرس شقيقه، بمركز إدفو شمال أسوان، ما أدى إلى مقتل احد المعازيم، فتحول الفرح إلى جنازة.

بالاسم.. شقيق العريس قلب الفرح إلى جنازة

بدأت تفاصيل الواقعة بعد قيام شخص باطلاق أعيرة نارية ابتهاجًا بحفل زفاف شقيقه، فخرجت رصاصة طائشة استهدفت طفلًا أثناء تواجده لمشاهدة العرس من «البلكونة» وأحدثت إصابته فى الرأس.

بسبب الواقعة البشعة، انقلب مركز «إدفو» رأسًا على عقب، وتبدلت حالة الفرحة والرقص داخل ليلة «الحنة» إلى كتلة أحزان بين جموع الحضور، وبعد نقل المصاب ويدعى «يحى هيثم» طفل فى عمر الزهور لم يتجاز الـ16 سنة، بواسطة سيارة الاسعاف إلى المستشفى الجامعى كمحاولة لانقاذه، لكن السر الألهى صعد إلى السماء ولفظ أنفاسه الأخيرة.

وتلقى اللواء أشرف عبدالله، مدير أمن أسوان، إخطارًا من الرائد أحمد صابر، رئيس مباحث مركز إدفو، مفاده إصابة طفل بطلق نارى فى حفل زفاف شخص بنطاق دائرة المركز.

وبالانتقال تبين أن شقيق العريس يدعى «أحمد. م. ع»، قام باطلاق أعيرة نارية ابتهاجًا بالعرس، استهدفت المجنى عليه، فى الرأس، وتم نقله إلى المستشفى الجامعى، لكنه توفى قبل الوصول.

وتم نقل الجثة إلى المشرحة العمومية تحت تصرف النيابة المختصة والطب الشرعى وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة.

على صعيد آخر، أدى انقلاب لنش نهري، بنطاق قرية غرب سهيل بمدينة أسوان، أمس الثلاثاءـ إلى غرق 3 أشخاص. 

وتلقى اللواء أشرف عبد الله، مدير أمن أسوان، إخطارًا مفاده انقلاب لنش نهري، في نطاق قرية غرب سهيل، وفقدان 3 أشخاص  حتى الآن. 

وأوضح مصدر لـ«النبأ» أن مركبا صغيرة كان على متنه 5 أشخاص، تم خروج 2 بينما 3 أشخاص حتى الآن جارٍ البحث عنهم فى النيل، مشيرًا إلى أن المفقودين شابين فى العقد العشرينى وآخر شخص متزوج ويعول، نافيا ورود معلومات حقيقية وراء سبب الإنقلاب. 

انقلاب لنش وغرق 3 أشخاص 

وتكثف أجهزة البحث من فرق الإنقاذ النهري، للبحث عن المفقودين، وسط وجود مكثف من رجال الإسعاف والمرور والمباحث، والجهات المختصة داخل القرية المشار إليها.