رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

خالد حنفي: ربط اقتصادي هام بين البلدان العربية ودول أمريكا اللاتينية

خالد حنفي
خالد حنفي

رعى أمين عام اتحاد الغرف العربية، الدكتور خالد حنفي، حفل توقيع مذكرة التفاهم وخطاب النوايا بين الغرف التجارية العربية في أمريكا الجنوبية التي تعمل تحت مظلة اتحاد الغرف العربية، وذلك للعمل معًا من أجل تطوير التعاون بين الجانبين، وذلك في مقر الغرفة التجارية العربية البرازيلية (ABCC).

ونوه حنفي بهذه الخطوة الهامة، والتي تساهم في زيادة التقارب وخدمة العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الدول العربية ودول أمريكا الجنوبية، وبالتالي خلق تواصل اكبر في القضايا ذات الاهتمام المشترك والانشطة المشتركة في مجالات خبرة الغرف، إلى جانب عقد الندوات واللقاءات بما يصب في خدمة ومصالح العلاقات العربية والأمريكية الجنوبية.

وكشف الاتفاق على عقد مؤتمر سنوي يضم البلدان العربية ودول اميركا الجنوبية، بهدف تطوير العلاقات الاقتصادية، حيث من المرتقب ان تعقد النسخة الاولى العام القادم بمشاركة رسمية بارزة.

ولفت إلى الدور البارز الذي تلعبه الغرفة العربية البرازيلية، على صعيد تنمية وتطوير العلاقات العربية البرازيلية، معتبرا ان مذكرة التفاهم تصب في هذا الاتجاه، حيث إن العالم العربي ودول اميركا الجنوبية تزخران بثروات طبيعية هائلة ويحتاجان إلى تطوير علاقاتهما الاقتصادية والاستثمارية ضمن متطلبات الاقتصاد العالمي الجديد القائم على الرقمنة والتكنولوجيا والطاقة المتجددة.

وتهدف الوثيقة إلى ضرورة رفع مستوى التنسيق والمباحثات بين قادة الدول العربية ودول اميركا الجنوبية من اجل تسهيل وتعزيز التجارة العربية-الأمريكية الجنوبية، والتعاون في بناء القدرات وتعزيز أطرها المؤسسية والموارد البشرية.

يُشار إلى أن توقيع مذكرة التفاهم شهدت حضور رئيس الغرفة العربية البرازيلية أوسمار شحفي والأمين العام للغرفة تامر منصور ورئيس غرفة التجارة العربية الكولومبية سيسيليا بوراس ورئيس غرفة التجارة العربية البيروفية حامد أبو زهر والمدير التنفيذي لشركة Chilearab Consulting خورخي داكاريت.

وحضر الاجتماع رئيس غرفة التجارة والصناعة العربية في باراغواي سالم إسماعيل والأمين العام لغرفة التجارة الأرجنتينية العربية وليد القدور وممثلون آخرون ومسؤولون تنفيذيون من الكيانات المعنية. كما شارك افتراضيًا الرئيس التنفيذي لغرفة التجارة العربية الاورغواينية مارتين كونياغو.