رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

مستشار بـ«هيئة قضائية» وراء مقتل الإعلامية شيماء جمال

مستشار بـ «هيئة قضائية»
مستشار بـ «هيئة قضائية» وراء مقتل الإعلامية شيماء جمال

مستشار بـ«هيئة قضائية» وراء مقتل الإعلامية شيماء جمال 

توصلت التحريات الأولية لمباحث مديرية أمن الجيزة إلى سر اختفاء المذيعة شيماء جمال، بأنه تم قتلها على يد زوجها بعد خلافات زوجية بينهما.

وتبين من التحريات، أن المذيعة شيماء جمال تزوجت من زوجها المتهم الذي يدعى “أ.ح”، المستشار بمجلس الدولة كزوجة ثانية له، منذ فترة، إلا أن خلافات زوجية فيما بينهما دفعته للتخلص منه وإخفائها منذ 20 يوما.

وكانت وردت معلومات عن اختفاء المذيعة شيماء جمال، بأحد القنوات الخاصة الفضائية، بعد أن طلبت من زوجها الذهاب للكوافير إلا إنها لم تعد مرة أخرى حتى الأن.

بدأت الواقعة عندما تم إبلاغ مديرية أمن الجيزة بتغيب شيماء جمال المذيعة بإحدى القنوات الفضائية الخاصة، التى تقدم برنامج المشاغبة، وتبين من التحريات حقيقة البلاغ وإنها متغيبة منذ 20 يونيو الجاري.

وكثفت الأجهزة الأمنية من تحرياتها للتوصل لمكان اختفاء المذيعة وتتبع خط سيرها في الفترة الأخيرة، وتجري الاستماع إلى أقوال أسرتها والمقربين منها للتعرف على ظروف وملابسات اختفائها الغامض، وكذلك رصد وتتبع المكالمات الأخيرة التى صدرت واستقبلها هاتفها المحمول قبل إغلاقها.

وأشارت التحريات الأولية التي أجريت بقيادة اللواء مدحت فارس مدير الإدارة العامة للمباحث، إلى أن المذيعة خرجت مع زوجها لشراء بعض المستلزمات، ثم طلبت  منه انتظارها لتصفيف شعرها في كوافير بالشيخ زايد، وبعد انتظار لفترة طويلة لم تعد زوجته وفوجئ بإغلاق هاتفها، فقام بتحرير محضر داخل قسم الشرطة، وتابعت التحريات الأولية أن المذيعة كانت منفصلة منذ فترة وتزوجت من آخر قبل تغيبها، وتواصل الأجهزة الأمنية البحث عن المذيعة المتغيبة، ونشبت مشاكل زوجية بينهما برغبة المجنى عليها اخبار الجميع خاصة زوجة الجاني بقصة زواجها فقام بالتخلص منها، وجاري استكمال التحقيقات في القتل.