رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

مقتل فتاة على يد والدتها وأشقائها في الجيزة

مصرع فتاة على والدتها
مصرع فتاة على والدتها وأشقائها

لقيت فتاة مصرعها نتيجة التعدى عليها بالضرب والتعذيب من قبل والدتها وأشقائها، بسبب تغيبها عن المنزل بصفة مستمرة بمنطقة الطالبية بالجيزة.

وكشفت تحريات رجال المباحث، أن الفتاة تبلغ من العمر 17 عاما، وأن والدتها وشقيقتها وشقيقها احتجزوها داخل الشقة محل سكنهم بمنطقة الطالبية، وقيدوها بحبال وجنزير، بسبب تغيبها عن المنزل بصفة مستمرة، فقيدوها وتعدوا عليها بالضرب حتى فارقت الحياة.

وبتقنين الإجراءات تمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة،من ضبطهم، واعترفوا بارتكاب الواقعة،وحرر محضر بالواقعة وباشرت النيابة العامة التحقيق.

كانت البداية؛ بورد معلومات للمقدم محمد نجيب رئيس مباحث قسم شرطة الطالبية، بتعرض فتاة لاحتجاز داخل شقة أسرتها، وتعرضها لاعتداء من جانب أفراد من العائلة.

انتقل على الفور رجال المباحث إلى محل الواقعة، وتبين أن الفتاة فارقت الحياة متأثرة بإصابات لحقت بها، نتيجة تعرضها لاعتداء بالضرب وتوثيقها بحبل. 

وتوصلت التحريات التي أجراها العقيد عمرو حجازي مفتش المباحث الجنائية، إلى أن والدة القتيلة، وشقيقها، وشقيقتها وراء الاعتداء عليها بالضرب حتى لقيت مصرعها.

وبتقنين  الإجراءات، تمكن رجال المباحث من ضبط الجناة، وبمواجهتم اعترفوا بصحة الاتهام المنسوب إليهم، بحجة تأديبها، وتم نقل الجثة إلى المشرحة تنفيذا لقرار النيابة العامة التي باشرت التحقيق.

عقوبة القتل العمد فى القانون

نصت الفقرة الثانية من المادة 2344 من قانون العقوبات على أنه "يحكم على فاعل هذه الجناية (أى جناية القتل العمد بالإعدام، إذا تقدمتها أو اقترنت بها أو تلتها جناية أخرى".

وأوضحت أن هذا الظرف المشدد يفترض أن الجانى قد ارتكب، إلى جانب جناية القتل العمدى، جناية أخرى وذلك خلال فترة زمنية قصيرة، مما يعنى أن هناك تعددًا فى الجرائم مع توافر صلة زمنية بينها.

وتقضي القواعد العامة فى تعدد الجرائم والعقوبات بأن توقع عقوبة الجريمة الأشد فى حالة الجرائم المتعددة المرتبطة ببعضها ارتباطًا لا يقبل التجزئة (المادة 32/2 عقوبات)، وأن تتعدد العقوبات بتعدد الجرائم إذا لم يوجد بينها هذا الارتباط (المادة 33 عقوبات)، وقد خرج المشرع، على القواعد العامة السابقة، وفرض للقتل العمد فى حالة اقترانه بجناية أخرى عقوبة الإعدام، جاعلًا هذا الاقتران ظرفًا مشددًا لعقوبة القتل العمدى، وترجع علة التشديد هنا إلى الخطورة الواضحة الكامنة فى شخصية المجرم، الذي يرتكب جريمة القتل وهي بذاتها بالغة الخطورة، ولكنه فى نفسه الوقت، لا يتورع عن ارتكاب جناية أخرى فى فترة زمنية قصيرة.

شروط تشديد العقوبة

يشترط لتشديد العقوبة على القتل العمدى فى حالة اقترانه بجناية أخرى ثلاثة شروط، وهى: أن يكون الجاني قد ارتكب جناية قتل عمدى مكتملة الأركان، وأن يرتكب جناية أخرى، وأن تتوافر رابطة زمنية بين جناية القتل والجناية الأخرى وتصل عقوبته للإعدام.

يفترض هذا الظرف المشدد، أن يكون الجانى قد ارتكب جناية قتل، فى صورتها التامة. وعلى ذلك، لا يتوافر هذا الظرف إذا كانت جناية القتل قد وقفت عند حد الشروع واقتران هذا الشروع بجناية أخرى، وتطبق هنا القواعد العامة فى تعدد العقوبات.