رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

تفاصيل النصب باسم شركة أمازون - مصر

تفاصيل النصب باسم
تفاصيل النصب باسم شركة أمازون - مصر

تعرض آلاف المواطنين؛ للنصب باسم شركة أمازون من خلال إرسال رسائل نصية تتضمن التوظيف بدوام جزئي في المنزل مقابل 18% عائد.

وفي هذا السياق، كشف أحد المواطنين، تفاصيل تعرضه للنصب باسم شركة أمازون - مصر، قائلًا: «لقد تم النصب عليا.. فبواقع الأسعار والمعيشة الغالية وطبيعة الشباب ككل بندور على شغل بأى شكل وأى طريقة جاتلى رسالة من حوالى أسبوع على الواتس أب هل تريد العمل بدوام جزئى لشركة أمازون من المنزل وبربح 18% عائد على المبلغ المدفوع؛ عن العمل بدوام جزئى يتضمن دفع المنتجات مسبقا من قبل الشخص العامل لديهم ويتم النظام بإضافة الأرباح على المبلغ المدفوع تلقائيا وتحدد المهام حسب المبلغ المدفوع».

وأضاف: «لقد وافقت وفى اليوم الأول عملت بمبلغ 300 جنيه وتم كسب 200 جنيه تم خصم منهم مبلغ العمولة للرقم المحول له مبلغ العمل وكل التعاملات المادية بفودافون كاش وتحول حول أرقام يعطيها لى السيستم دايركت بمجرد إدخال الرقم المراد المحول منه وهو رقمى  والمبلغ المسترد فى اول يوم 465».

وتابع: «فى ثانى يوم قمت بالعمل ب 500 جنيه وتم تعيين مهام للعمل بها 3 مهام أيضا وتم إتمام المهام فى كل مهمه كان يريد منى إعادة دفع مبلغ لاتمام عملية الدفع وكان المبلغ المطلوب لا يتعدى المبلغ المدفوع الـ500 وفى المهمة الأولى قمت بدفع 125 جنيه زيادة أصبح المبلغ 625 المدفوع والمهمه الثانية تم إضافه 230 أصبح المبلغ المدفوع 755 وفى المهمة الثالثة تم إضافة مبلغ 455 أصبح المبلغ المدفوع 1220 تم رده 1640 بعد خصم المصاريف الإدارية».

وواصل: «فى اليوم الثالث يوم الكارثة الكبرى قالى لى النظام هل تريد العمل اليوم قلت نعم قال المبلغ المراد دفعه وبيديك اختيارات أولهم كان 1000 وثانى حاجة كان 3000 وبعده 5000 و10000، وقمت باختيار 3000 المبلغ المتاح لدى».

واستكمل: «وبدأت العمل صدمت إنهم 9 مهام فى البداية وقلت هذا بناء على المبلغ 3000 وقمت بدفعهم عن طريق فودافون كاش وفى 3 مهمة قال لى ضف 3200 وكان ليس معى المبلغ وأنا ماسك جمعيات ناس وقررت أدفع منها علشان استرد الفلوس كلها دون ما تحصل مشكله قلبى اتقبض وبدأت المشكله فى المهمة الرابعة أراد دفع 8000 وقد صعقت من الرقم وكان يوم 9 وقبض الجمعيات فى يوم 10».

سحب 16 ألف جنيه

 واستطرد: «اتحدثت مع موظف خدمة العملاء اللى بيتواصل معى للمهام من على التليجرام فقط ولا يوجد أى أرقام تليفون للتواصل  وقلت أنى لا استطيع فعل المزيد أو دفع المزيد وسوف تهدم حياتى بسبب هذه المبالغ وقال لى واقنعنى بالإقتران من الزملاء لدفع المبلغ المطلوب وسوف سعين لى مهام بسيطة الدفع حتى أستطيع سحب الفلوس مره أخرى وتعطلت يومين إلى أن اقترنت المبلغ الـ8000 وقمت بدفعه».

واختتم: «قام النظام بتعيين المهمه الـ5 بإضافة مبلغ 13000 وهنا بدأت الصدمة لا استطيع فعل المزيد بدما أصبح الرقم المدفوع فى حدود الـ16000 وتم تجميد المبلغ بالكامل لدفع 13000 وقمت بالكلام مع موظف خدمة العملاء على تليجرام لشرح مشكلتى ولا يريد أبدااا رد المال وتم تجميد المبلغ بالكامل إلى اليوم وأنا فى انهيار تام استطعت تأجيل قبض الجمعية لاول الشهر إلى أن استطيع التصرف وما باليد حيله أنا فى سواد وخراب لا استطيع تحمله».

محاولة النصب على مدير شركة أمازون مصر

كان عمر الصاحي، مدير عام شركة أمازون مصر، واحدًا ممن تلقوا رسائل نصية احتيالية تخبرهم بأن أمازون فتحت باب التوظيف في مصر.

وتلقى العديد من مستخدمي المحمول الفترة الأخيرة رسائل نصية على هواتفهم المحمولة أو الواتساب بعنوان وظائف Amazon والتي طاردت آلاف المستخدمين.

واختلفت صيغة هذه الرسائل وقيمة المرتب، إلا أن معظمها كان يأتي بهذه الصيغة: «مرحبًا أنا مدير توظيف في أمازون، ونبحث حاليًا عن 80 موظف ًاعبر الإنترنت بدوام جزئي بالعمل من المنزل باستخدام الهاتف المحمول، يمكنك بسهولة كسب 1000 إلى 3000 جنيه في اليوم».

وقال الصاحي خلال مؤتمر أمس إن الشركة نفذت حملة توعية من خلال مختلف منصات التواصل الاجتماعي لتوضح للمستخدمين الفروق بين الرسائل الاحتيالية والرسائل الرسمية.