رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

ثاني أغنى ملياردير عربي ينسحب من الحياة العامة

رجل الأعمال الجزائري
رجل الأعمال الجزائري يسعد ربراب

أعلن رجل الأعمال الجزائري يسعد ربراب، رئيس شركة مجمع سيفيتال، وثاني أغنى عربي، التقاعد وتسليم مهامه وصلاحياته لابنه مليك ربراب.

وقال يسعد ربراب في رسالة نشرتها شركة مجمع سيفيتال على صفحتها على فيسبوك أمس: "بعد أكثر من خمسين سنة قضيتها في قلب الحياة الاقتصادية لبلادنا; واعتقادي القوي لما آل إليه مجمع سيفيتال، أستطيع أن أقول إنني عايشت هذه الفترة بكل سرور وفخر".

وتابع: "اليوم، في نهاية عملية الانتقال التي بدأت في نهاية عام 2020، قررت أن أترك جميع مهامي وصلاحياتي على رأس مجمع سيفيتال".

وواصل: "في 30 (يونيو) 2022، سأتقاعد وأسلم المشعل إلى مليك ربراب الذي سيصبح الرئيس المدير العام للمجمع. مليك ربراب يحوز على شهادات عالية في الإدارة والمالية، وقد سبق له أن شغل مناصب عليا في سيفيتال ويعرف المجمع معرفة تامة".

وأضاف: "يحدث هذا التطور بطريقة سلسة على المستويين العملياتي والاستراتيجي بمعية جميع موظفينا وشركائنا، الذين أود، بالمناسبة أن أشكرهم ولدي ثقة كاملة في الطواقم التي سترافق الرئيس المدير العام الجديد".

وذكر يسعد ربراب: "ستبقى سيفيتال مؤسسة مواطنة تشارك في تنمية بلادنا، كما أنها ستواصل الاستثمار من أجل خلق فرص العمل وخلق الثروة والمساهمة في الصادرات خارج المحروقات".

ويعد يسعد ربراب ثاني أغنى رجل أعمال عربي، بعد المصري ناصف ساويرس، حيث تبلغ ثروته حسب شبكة فوربس 5.1 مليار دولار محتلا المركز 487 عالميا بقائمة فوربس للأغنياء.

وربراب هو مؤسس شركة سيفيتال، أكبر شركة خاصة في الجزائر، والتي تمتلك واحدة من أكبر مصافي السكر في العالم، بطاقة إنتاجية تبلغ 2 مليون طن سنويًا، وفقا لفوربس.

وتمتلك سيفيتال شركات أوروبية، بما في ذلك صانع الأجهزة المنزلية الفرنسي Groupe Brandt، ومصنع الصلب الإيطالي، وشركة تنقية المياه الألمانية.

وكان ربراب قضى 8 أشهر في السجن بتهمة الفساد، وتم الإفراج عنه في أول يناير 2020، وهو ينفي ارتكاب أي مخالفة، حسب فوربس.