رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

ننشر اعترافات المتهم بقتل طالبة آداب المنصورة

مقتل الطالبة نيرة
مقتل الطالبة نيرة

قال “محمد.ع” المتهم بقتل زميلته نيرة الطالبة بالفرقة الثالثة بكلية الآداب قسم الاجتماع جامعة المنصورة، في تحقيقات النيابة، إنه قتلها لأنها رفضت حبه، وأنه عرض عليها الارتباط ولكنها رفضت معللة السبب أنهما زملاء في نفس الجامعة ومن نفس البلد، وحينما ألح عليها في الطلب قامت بحظره على وسائل التواصل الاجتماعي، كما أعرب عن حزنه لوفاتها.

أحبها ورفضت الارتباط به

وعلم “النبأ” من مصادره الخاصة أنه طالبها بالارتباط ولكنها رفضت وأكدت له أنه مجرد زميل لها فى الجامعة وأنها تعتبره كصديق خاصة أنهما من نفس البلد “المحلة الكبري”، وقامت بحظره على مواقع التواصل الاجتماعي، وتقوم الأجهزة الأمنية حاليًا بفحص كافة الكاميرات المحيطة بالمنطقة للوقوف علي الأسباب التى أدت للجريمة.

شهادة أصدقائهما بالجامعة

وتجمهر عدد من أصدقاء الطالبة نيرة وذوويها أمام مشرحة المستشفي الدولي بالمنصورة، وما بين بكاء وعويل.. أكد أصدقاؤها أن نيرة حسنة السير والسلوك، ومنذ فترة عرض عليها محمد، المتهم بقتلها، الارتباط ولكنها رفضت معللة أنهم أصدقاء وأولاد بلدة واحدة، ولكنه أصر على الارتباط بها، فقامت بحظره على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضافوا فى تصريح لـ "النبأ": أن نيرة  كانت تسير في الشارع قاصدة موقف السيارات الخاص بالمحلة ففوجئت بمحمد “المتهم بقتلها” بمحاولة الإمساك بها وحينما حاولت منعه والإفلات منه حاول الأهالي التدخل في المشكلة فقام بذبحها بسلاح أبيض.

شهود عيان

وأكد عدد من شهود العيان في منطقة توشكي والذين حضروا واقعة مقتل نيرة أنها كانت تسير فى الشارع وفوجئوا بشاب يمسك بسلاح أبيض وقام بذبحها، وقاموا على الفور بشده وضربه وطلبوا الإسعاف ولكنها لفظت أنفاسها الأخيرة قبل نقلها للمستشفى، وقام الإسعاف بنقل الشاب أيضًا عقب إصابته من الأهالي بجروح إثر ضربهم إياه.

أول تعليق من الجامعة

من جهتها أعلنت جامعة المنصورة تفاصيل حادث مقتل طالبة بكلية الآداب على يد زميلها، في واقعة جرى توثيقها في مقطع مصور.

وقالت الجامعة، في بيانها: «بالإشارة إلى ما تم تداوله على بعض صفحات ومواقع التواصل الاجتماعى بشأن قيام أحـد طـلاب جامعـة المنصورة بالتعدى على زميلته بآلة حادة، تؤكد الجامعـة أن هـذا الحـادث تـم خـارج أسـوار الجامعة بالقرب من إحدى البوابات، وتم القبض فـورا على المعتدى من قبل قوات الشرطة الموجودة أمام بوابة الجامعة».
وأضاف البيان أن الجامعـة «تهيب بوسائل الإعـلام ومواقع التواصـل الاجتماعى تحرى الدقة فيمـا تنشـره حـول الحـادث حتى لا تثير الذعر بين الطلاب وأسرهم».