رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

تصريحات مهمة لـ "وزير الكهرباء".. اعرف التفاصيل

وزير الكهرباء
وزير الكهرباء

استقبل الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة دكتورة هنزادة فريد كبيرالمستشارين التجاريين والمدير الإقليمى لقطاع الطاقة ورئيس القسم التجارى بسفارة الدنمارك وممثلى شركة Cip وشركة MAERSK ذلك لبحث ودعم سبل وتعزيز التعاون، بحضور عدد من قيادات القطاع، لبحث سبل دعم وتعزيز التعاون وفتح فرص الإستثمار بين جمهورية مصر العربية والدنمارك.

وأشاد الدكتور شاكر بالعلاقات السياسية المتميزة بين مصر والدنمارك مرحبًا بالتعاون مع الشركات الدنماركية، موضحًا أنها شريك موثوق به ولها خبرات كبيرة فى مشروعات الكهرباء.

وأكد على حرص الوزارة على تعزيز سبل التعاون خلال الفترة القادمة والاستفادة من الخبرات المتطورة فى مجال الطاقات المتجددة.

تناول اللقاء بحث سبل التعاون المشترك بين الجانبين فى مجال الكهرباء والطاقة الجديدة والمتجددة ومجالات كفاءة استخدام الطاقة والهيدروجين الأخضر، حيث استعرض الدكتور شاكر، الإنجازات التى نجح قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة فى تحقيقها مؤكدًا على الاهتمام الذى يوليه القطاع لنشر استخدامات الطاقات المتجددة وخفض انبعاثات الكربون وزيادة نصيب مشاركة القطاع الخاص فى مثل تلك المشروعات.

وأكد الوزير على اهتمام الوزارة بالحفاظ على البيئة وذلك من خلال رفع كفاءة وحدات الإنتاج والاعتماد على وحدات الإنتاج ذات كفاءة عالية والتوسع فى مشروعات الطاقة المتجددة.

وأشار إلى استراتيجية الدولة التى تهدف لزيادة مساهمة نسبة الطاقة المتجددة فى مزيج الطاقة الكهربائية، والاهتمام الذى يوليه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة لتنويع مصادر إنتاج الطاقة الكهربائية والاستفادة من ثروات مصر الطبيعية وبخاصة مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة، والتى تستهدف الوصول بنسبة مساهمة الطاقة المتجددة فى مزيج الطاقة فى مصر إلى 42٪ بحلول عام 2035.

ونوه خلال اللقاء إلى الاهتمام الذى يوليه القطاع للطاقات المتجددة من خلال خطة طموحة تستهدف زيادة نسبة مشاركة الطاقات المتجددة لتصل إلى حوالى 10 آلاف ميجاوات فى عام 2023.

وأشار إلى ما تتمتع به مصر من ثراء واضح فى مصادر الطاقات المتجددة وخاصة طاقة الرياح والشمس التى تؤهلها لتكون واحدة من أكبر منتجى الطاقة المتجددة.

ولفت الوزير إلى أنه هناك تعاون مع شركات عالمية للبدء فى المناقشات والدراسات لتنفيذ مشروعات تجريبية لانتاج الهيدروجين الاخضر فى مصر كخطوة اولى نحو التوسع فى هذا المجال وصولا إلى امكانية التصدير، مؤكدًا على إستعداد القطاع للتعاون مع مختلف الأطراف فى هذا المجال.