رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

يتهمه بالتشهير والسب والقذف

أحمد دياب يتقدم ببلاغ للنائب العام ضد مرتضى منصور وهاني شاكر

أحمد دياب
أحمد دياب

يبدو أن هناك تربص بالمستشار مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، فخلال الساعات الماضية  تلقي مرتضى منصور، صدمة جديدة بعد قيام أحمد دياب، رئيس رابطة الأندية المحترفة بتقديم بلاغ للنائب العام يتهم فيه رئيس نادي الزمالك بالسب والقذف والتشهير وذلك وفق ما أعلنه محمد عثمان محامي دياب والمعروف إنه فى نفس الوقت محمود الخطيب، رئيس النادي الأهلي.

أحمد دياب يتقدم ببلاغ للنائب العام ضد مرتضى منصور وهاني شاكر

 

تقدم أحمد دياب رئيس رابطة الأندية المصرية، ببلاغ للنائب العام ضد كل من مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، ورئيس نقابة الموسيقيين هاني شاكر.

 

محمد عثمان محامي دياب، عن تقدمه ببلاغ في بيان رسمي جاء نصه على النحو التالي:-

إنه وبتاريخ 5 يونيو فوجئ جميعًا بمقطع صوتي ثم اصطناعه وتخليقه واجتزاءه بواسطة مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، دون أن يأذن له موكلنا نشره أو الموافقة على تسجيل تلك المحادثة ونشرها، فضلًا عن التلاعب فيها والعبث بها بهدف الإساءة والتشهير بشخصية عامة بهدف ابتزازها وإخضاع قرارتها لأغراض مخالفة للقوانين واللوائح، وحيث قام مرتضى منصور بتسريبها بعد التلاعب بها لكتائبه الإلكترونية التي تخضع لإشرافه وسيطرته وندار بمعرفته هو وأولاده ونشرها على منصات التواصل الاجتماعي الإلكترونية.
بأن ذلك تسبب في الإضرار بموكله ومكانته الأدبية والاجتماعية لدى أهل وطنه كما تمثل تلك الأفعال جريمة انتهاك حرمة الحياة الخاصة المعاقب عليهـا بالمادة 309 مكرر(1) من قانون العقوبات المصري، وحيث تمادي المذكور في مسلكه المشين من خلال مؤتمر صحفي عقده في نادى الزمالك بتاريخ 7 يونيو 2022 تعرض خلاله لموكلنا النائب أحمد دياب وأسرته وعائلته وزوجته، قام ( مرتضى منصور) بعرض صور شخصية له مع أفراد أسرته وعائلته وزوجته دون إذن

 

منهم تحصل عليها من صفحته الشخصية وقام بنشرها والتعليق عليها بصورة تمثل الطعن في الأعراض وخدش سمعة العائلات وهي الجرائم المعاقب عليها بالمواد (171) (302)-(303)-(300)-(306)-(308) من قانون العقوبات، وحيث أن ما أتاه المذكور تم بصورة يجيدها ويحترفها وسبق له افتعالها مع العديد من الشخصيات العامة وحيث أن تلك الجرائم تهدد أمن وسلامه المجتمع وتعرضه لأخطار. 
وحيث تلك السلوكيات يندى لها الجبين بعد أن دنس بها اعداد لا حصر لها من الشخصيات الوطنية طوال قرابة العشرين عاما، ولم يسلم منه رمزا أو قيادة خاصة في ساحات العدالة والرياضة والإعلام، وحيث حرض هاني شاكر نقيب الموسيقيين على تناول النائب أحمد دياب بكتابة بوست على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك بألفاظ وعبارات سب وقذف، وإيمانا منا وموكلنا النائب أحمد دياب بدولة سيادة القانون وتأكيدًا لاحترام القانون والدستور اللذين لا نرى لهما بديلًا لبناء قواعد الجمهورية الجديدة وتمكينها من استكمال قوتها الهائلة نحو المستقبل.