رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

السجن 9 سنوات..

تعرف على مصير شخص ابتز 3 سيدات من دمياط

محكمة - أرشيفية
محكمة - أرشيفية

قضت محكمة جنايات دمياط، اليوم الأربعاء، بحبس المتهم بابتزاز 3 سيدات عبر الإنترنت طمعًا في الحصول على منفعة جنسية نظير عدم إفشاء صورًا وتسجيلات لها لمدة 9 سنوات.

مباحث الانترنت

تعود التفاصيل إلى تلقي قسم مباحث الإنترنت بمديرية أمن دمياط، بلاغًا من 3 سيدات تتراوح أعمارهم بين العقد الثاني والعقد الرابع من العمر، تفيد تلك المحاضر بتعرضهم للابتزاز الإلكتروني من خلال شخصية وهمية على "فيس بوك"، بعد أن حصل المتهم على بعض الصور من هواتفهم ومجموعة من التسجيلات، بقصد الحصول على منفعة جنسية نظير عدم نشرها.

وأكد حمدي وهدان، أحد محامين المجني عليهم، أن المتهم اعتدى على حرمة الحياة الخاصة بالمجني عليهم بأن نقل بواسطة الأجهزة الإلكترونية صورًا خاصة بها عبر تطبيق التواصل الاجتماعي "ماسنجر فيس بوك" بغير رضائها واستعمل في علانية الصور المتحصل عليها من الجريمة محل الوصف السابق وكان ذلك بغير رضاء المجني عليها.

كما تعمد ازعاج ومضايقة المجني عليها سالفة الذكر بإساءة استخدام أجهزة الاتصالات الحديثة، مع إنشاء وإدارة واستخدام حسابًا خاصًا يدعى ”س.ا.ب” و”ر.س.م” على مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” بقصد الحصول من المجني عليها بغير حق على منفعة ذات طبيعة جنسية، بينما اخترق حساب المجني عليها سالقة الذكر على مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”.

فيما اعتدى على القيم والمبادئ الأسرية المصرية بأن ارتكب الجرائم محل الأوصاف السابقة، ووقعت التهم المسندة للمتهم قد لغرض جنائي واحد وارتبطت ببعضها ارتباطًا لا يقبل التجزئة ومن ثم وجب اعتبارها جريمة واحدة والحكم بالعقوبة المقررة لأشدها وهي عقوبة الجريمة الأولى عملًا بنص المادة 32 من قانون العقوبات.

وفي ذات السياق نجحت قوات الأمن في تحديد المتهم بإدارة تلك الحسابات، وأمكن تحديد مكان اختباءه، وبتقنين الاجراءات جرى ضبطه، وعرضه على النيابة العامة التي أمرت بإحالة القضية إلى محكمة الجنايات؛ لذلك حكمت المحكمة حضوريًا بمعاقبة ”أ.م.ن.غ” بالسجن لمدة ثلاث سنوات وألزمته بالمصاريف الجنائية وأمرت بمصادرة الأجهزة والأدوات المستخدمة في الجريمة، في 3 قضايا على ذات الوصف ليكون إجمالي سنوات الحبس 9 سنوات.