رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

أول تعليق لـ تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين على إجراءات إدارة الحوار الوطني

تنسيقية شباب الأحزاب
تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين

ثمنت تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين ما جاء في بيان إدارة الحوار الوطني بشأن اختيار ضياء رشوان، نقيب الصحفيين، منسقًا عاما للحوار الوطني، واختيار المستشار محمود فوزي، الأمين العام للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، رئيسًا للأمانة الفنية اللحوار الوطني.


وأكدت التنسيقية أن الإجراءات المعلنة وفق بيان الأكاديمية الوطنية تكفل المشاركة الفعالة، وإدارة الحوار الوطني مع ممثلي جميع الأطراف والشخصيات العامة والخبراء، وصولا  إلى مخرجات تخدم صالح المواطن المصري.


ودعت التنسيقية جميع الأحزاب السياسية والتيارات الشبابية إلى الانخراط في الحوار الوطني على جميع المحاور والملفات الخاصة، من أجل فتح مسارات للتفاعل حول مختلف القضايا الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي تستهدف بناء الجمهورية الجديدة.

 

 

حزب المصريين الأحرار يُشيد بإجراءات الحوار الوطني

وفي وقت سابق، أشاد حزب «المصريين الأحرار» برئاسة الدكتور عصام خليل، بخطوات وترتيبات الحوار الوطني الذي دعا إليه الرئيس عبد الفتاح السيسي، وبدء تحرك الأكاديمية الوطنية للتدريب بصورة قوية بشأن مجريات العمل لإنفاذ أهداف الحوار.


وقال الحزب، إن اختيارات الرئيس دوما تكون في محلها والأكاديمية تتعامل بأسلوب علمي ومنظم ودقيق لتحقيق أهداف الحوار المنشودة.

 

وثمن حزب المصريين الأحرار اختيارات الأكاديمية الوطنية للتدريب، نقيب صحفيين مصر ضياء رشوان، منسقًا عاما للحوار الوطني، واختيار المستشار محمود فوزي، الأمين العام للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، رئيسًا للأمانة الفنية للحوار الوطني.

 

اختيار ضياء رشوان نقيب الصحفيين منسقًا عامًا للحوار الوطني.. وهذا موعد أولى الجلسات

وأعلنت إدارة الحوار الوطني اختيار ضياء رشوان، نقيب الصحفيين، رئيس هيئة الاستعلامات، منسقًا عامًا للحوار الوطني، بالإضافية إلى اختيار المستشار محمود فوزي، الأمين العام للمجلس الأعلى للإعلام رئيسًا للأمانة الفنية للحوار الوطني، لافتة إلى بدء أولى جلسات الحوار الوطني في الأسبوع الأول من شهر يوليو القادم.

 

 

وأوضحت أن أولى مهام المنسق العام للحوار الوطني تتمثل في بدء التشاور مع القوى السياسية والنقابية وجميع الأطراف المشاركة في الحوار الوطني لتشكيل مجلس أمناء الحوار الوطني، من ممثلي كافة الأطراف والشخصيات العامة والخبراء من 15 عضوا بما يضمن المشاركة الفعالة والتوصل إلى مخرجات وفقا للرؤى الوطنية وبما يخدم صالح الموانط المصري.

 

وتابعت إدارة الحوار الوطني أنه تم الانتهاء من التجهيزات واللوجيستيات اللازمة لتنظيم الحوار من خلال الأكاديمية الوطنية للتدريب المنوطة بتنظيم المؤتمر الوطني للشباب، وفقا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي والتي يقتصر دورها على المهام التنظيمية واللوجيستية، مؤكدة استمرار الأكاديمية في اتباع الحياد والتجرد التام في إطاردورها التنظيمي والفني والتنسيقي بعيدا عن التدخل في مضمون الحوار الوطني الفعال تحت مظلمة الجمهورية الجديدة.