رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

النبأ تحسم الجدل حول مصير طاقم طائرة أنغام ومقارنتها بمحمد رمضان

أنغام ومحمد رمضان
أنغام ومحمد رمضان

أثارت النجمة أنغام، جدلًا واسعًا، بعد نشرها بعض الصور وهي داخل قُمرة قيادة طائرة، أثناء سفرها إلى السعودية لإحياء حفل غنائي.

 أنغام كتبت على الصور: "سوقت الطيارة بإيد واحدة.. شكرا لطاقم الطائرة السعودية للطفكم وحسن استقبالكم" وذلك بعد إجراء عملية جراحية في كتفها خلال الفترة الماضية.

وانتشرت صور أنغام بشكل واسع، وقارنها البعض بصور الفنان محمد رمضان داخل قُمرة الطائرة التي تسببت في أزمة كبيرة بينه وبين الطيار الراحل أشرف أبو اليسر، بعدما تم إيقافه عن عمله كطيار بشكل نهائي، ليقوم بمقاضاة محمد رمضان، مطالبا بالحصول على تعويض مناسب عن الأضرار التي لحقت به.

لكن السؤال هل سيلقى طاقم طائرة أنغام ذات المصير؟

لا أحد يمكنه الجزم بمصير قائد وطاقم الطائرة، لكن هناك بعض الشواهد التي تؤكد اختلاف التفاصيل، أولها أن الصور تظهر الطائرة وهي على الأرض وليست في الجو أثناء الرحلة، وثانيها عدم وجود قائد الطائرة أو المساعد في الصور مع أنغام وهو ما ينفي عنهما المسؤولية القانونية.

ماذا يقول القانون؟

كشف المحامي شعبان سعيد في تصريح خاص لـ "النبأ" أن القانون يمنع من دخول الأشخاص من غير قائدي الطائرات لكابينة القيادة وهو ما حدث من قبل مع الطيار الراحل أشرف أبو اليسر، حينما سمح للفنان محمد رمضان الدخول إلى كابينة التحكم في الطائرة وتم التحقيق معه ومجازاته بحرمانه من عمله كطيار بشكل نهائي بعد سحب ترخيصه.

وأضاف شعبان سعيد: لكن هذه المسألة تقديرية ومن الممكن أن يتم التحقيق واختيار جزاء مختلف طبقا لما تراه لجان التحقيق مناسبًا لكل واقعة، ومن الممكن أن يكون جزاء الطيار الذي سمح للنجمة أنغام بالدخول إلى كابينة قيادة الطائرة يكون مصيره مثل "أبو اليسر" أو لا.

 

المحامي شعبان سعيد

 

الطيار أشرف أبو اليسر