رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

تخلصوا من محمد صلاح!

تخلصوا من محمد صلاح!
تخلصوا من محمد صلاح!

في الوقت الذي نظم فيه اتحاد الكرة استقبالا خاصا بالورود لـ محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي قائد المنتخب الوطني، لدى وصوله اليوم إلى مطار القاهرة للانضمام لمعسكر المنتخب الوطنى، استعدادا لمباراتي غينيا وإثيوبيا في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2023، طالب مشجعو ليفربول الإنجليزي إدارة النادي بالتخلص من النجم المصري محمد صلاح وذلك بعدما فشل الطرفان في التوصل إلى اتفاق لتمديد تعاقده الذي سينتهي صيف العام المقبل.

وكتب أحد مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي: "دعوه يذهب"، حسب ما ذكرت صحيفة الديلي ميل البريطانية.

ونقلت الصحيفة عن مستخدم آخر قوله "تخلصوا من صلاح الآن، فمستواه بات بائسا في الأشهر الستة الأخيرة، لذا دعوه يذهب، لقد خلق القليل من المشاعر السيئة". وقال مستخدم ثالث: "تخلصوا منه هذا الصيف".

تخلصوا من محمد صلاح 

هذا الهجوم على النجم محمد صلاح من جانب جماهير ليفربول التي ما دام تغنت بالفرعون المصري،  رغم  التقارير الصحفية التي كشفت أن محمد صلاح يود البقاء في الدوري الإنجليزي حال نهاية عقده مع ليفربول دون اتفاق بين الطرفين على تجديده، ولا يمانع الانتقال لأحد منافسي فريقه الحالي.

وقال صلاح في مؤتمر صجفي قبل مواجهة نادي ريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا: لا أريد أن أكون أنانيا وأتحدث عن عقدي، قلت ذلك سابقًا وأقوله الآن، أنا أركز على الفريق خصوصًا في هذا الأسبوع المهم الذي ينتظرنا خلاله نهائي دوري أبطال أوروبا.

وواصل: لا أريد التحدث عن العقد وتمديده الآن، أمامنا وقت طويل، بالتأكيد سأبقى في ليفربول الموسم المقبل، وسنرى ما يحدث بعد ذلك.

ووفقًا لـ "ذي أثليتك" فإن صلاح لا يريد اللعب خارج إنجلترا، وإن لم تقبل إدارة ليفربول بشروطه، فإنه سيتوجه لأحد منافسي الفريق حتى يستمر باللعب في الدوري الإنجليزي، وبحسب التقرير فإن إدارة الفريق لم تتحدث مع لاعبها عن عقده الجديد منذ ستة أشهر، وأن حديثهما الأخير شهد فارقا كبيرا في وجهات النظر.

وتابع التقرير: إدارة ليفربول قدمت عرضها الذي احتوى على زيادة راتب صلاح بنسبة 15% فقط، وهو ما يعد بعيدًا عن طلبات الأخير، صلاح لا يهتم بمدة العقد الجديد، إذ لا يمانع التمديد لعامين فقط بسبب إقتناعه بمواصلة تقديمه لمستويات مميزة حتى بعد بلوغه عامه الثلاثين.

ذلات لسان الفرعون

وقع محمد صلاح الفترة الماضية في الكثير من الأخطاء والتصريحات التي اعتبرها البعض «ذلات لسان»، وسقطات،لا سيما وأن هذه التصريحات جعلته عرضة للهجوم والسخرية.

ففي 2018، أثار محمد صلاح  الجدل، بسبب تغريدة قصيرة تعليقًا على زيارة أحدى السائحات لمنطقة الأهرامات.

وكانت إحدى الفتيات الإنجليزيات، قد ارتدت قميص محمد صلاح في منطقة الأهرامات، وتم نشر صورها على مواقع التواصل الاجتماعي ليعلق محمد صلاح عليها بالقول: "اتأكدوا بس إن المشجعة بخير وكله تمام"، وهو ما جعل البعض ينتقده بشدة بداعي الإساءة لمصر.

وفي 2019، سُئل محمد صلاح عن تأثره بالضغوطات الجماهيرية عبر وسائل التواصل الاجتماعي ليجيب قائلًا: “الضغط كبير بالفعل، فقد وصلت لمكانة لم يصلها أي لاعب مصري أو عربي أو أفريقي.

وهو الأمر الذي دفع البعض للتساؤل هل هو تصريح مقصود من النجم المصري أم زلة لسان؟!.. فهل محمد صلاح كان يقصد بحديثه أنه أفضل لاعب  مصري وعربي في الوقت الحالي، أم أنه كان يقصد ما قاله وما وصل لجمهوره ومتابعيه على السوشيال ميديا.

كما تعرض صلاح لموجة من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، هذا بجانب المقارنات التي حدثت من جماهير الكرة العربية والإفريقية بين صلاح ونجوم القارة السمراء أمثال دروجبا وصامويل إيتو وغيرهم.

السخرية من محمد صلاح.. الثأر من ريال مدريد

بعد تأهل ريال مدريد إلى نهائي دوري أبطال أوروبا على حساب مانشستر سيتي، ليضرب الفريقان - ليفربول وريال مدريد - موعدا في باريس، كتب صلاح في تغريدة على حسابة في تويتر: "لدينا نتيجة يجب تسويتها".

صحيفة "ماركا" الإسبانية سلطت الضوء على تغريدة النجم المصرى وقالت إن سببها آخر نهائى بين الريدز والريال، تلك المباراة التى أصيب فيها صلاح بعد تدخل عنيف من سيرجيو راموس قائد ريال مدريد حينها، ولاعب باريس سان جيرمان الحالى، وفاز المارينجى بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد بعدما خرج الفرعون المصرى من أرض المباراة مصابا.

وقال محمد ابو تريكة، نجم الكرة المصرية السابق، أن تغريدة محمد صلاح، لاعب ليفربول، ليست استفزازا لريال مدريد.

وقال أبو تريكة في تصريحات تلفزيونية: «واقعة راموس لازلت تؤثر في صلاح لكن لا تستفز ريال مدريد».

واضاف: «واقعة ريال مدريد وراموس في نهائي عام 2018 لا زالت تؤثر في صلاح، هذه التغريدة يقول فيها إن لنا ثأر من ريال مدريد».

وأكمل: «كما يشجع صلاح فريقه قبل الصدام المرتقب، وليس فيها استفزاز لريال مدريد».

وبعد هزيمة فريق ليفربول الإنجليزي من نادي ريال مدريد الإسباني، في نهائي دوري أبطال أوربا، تعرض محمد صلاع عقب الهزيمة للسخرية من بعض مغردي مواقع التواصل الاجتماعي وبعض الجماهير المصرية.

وجاءت السخرية بعد فشله بالفوز رغم تصريحاته النارية بشأن تحقيق الثأر من ريال مدريد، والتتويج بدوري أبطال أوروبا، بعد خسارة ليفربول نسخة 2018 أمام ريال مدريد.

ولاقى محمد صلاح انتقادات واسعة من جانب بعض الجماهير المصرية، خاصة جماهير ريال مدريد، واتهموه بأنه تسبب في تشتيت نفسه وزيادة الضغط العصبي على فريقه؛ ما تسبب في إضاعته للكثير من الفرص.

وفي مارس2021، كشفت صحيفة "ميرور" البريطانية، أن لاعبي ليفربول سخروا من صلاح في غرفة تبديل الملابس، وأطلقوا عليه بعض النكات اللطيفة بعد أيام من تغريدة لوكيل أعماله رامي عباس الذي علق فيها على استبدال محمد صلاح في مباراة تشيلسي.

مو صلاح متشوق للموسم الجديد

نشر المصري محمد صلاح، رسالة لجماهيره عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي يشكرهم خلالها على دعمهم طوال الموسم، مؤكدًا أنه متشوق للموسم الجديد وأنه على استعداد للتخلي عن كل الجوائز التي فاز بها خلال الموسم الحالي من أجل إعادة نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد.

وقال صلاح: اختياري كأفضل لاعب عن طريق الجماهير والصحفيين خلال ذات الموسم هو أمر مميز لن أنساه أبدًا، أود أن أتخلى عن كل تلك الجوائز من أجل إعادة هذا النهائي (الأبطال) لكن هذه هي كرة القدم.

وتابع: لا يمكنني أن أعبر عن كيف كانت رغبتنا في إعادة تلك الكأس إلى ليفربول لكننا لم نستطع، أريد شكر الجماهير على دعمهم، لقد كان موسمًا طويلًا لكن جزءًا مني يتمنى أن يبدأ الموسم المقبل غدًا.