رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

وزيرة الهجرة: "مصر تستطيع بالصناعة" يحشد العقول المهاجرة للاستفادة بخبراتهم

وزيرة الهجرة
وزيرة الهجرة

السفيرة نبيلة مكرم: التعاون مع إفريقيا واستعداد مصر لقمة المناخ أبرز موضوعات المؤتمر 

 

قالت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، في كلمتها خلال افتتاح فاعليات مؤتمر "مصر تستطيع بالصناعة"، إن شعار الجمهورية الجديدة ليس شعارا ولكنه واقع يعيشه المصريون في الداخل والخارج، فلأول مرة يحصل المصريين في الخارج على مقاعد داخل البرلمان، كما أن هناك تكليفات من القيادة السياسية بتوفير كافة احتياجات المصريين بالخارج والتواصل الدائم معهم.

جاء ذلك خلال فاعليات الافتتاح الرسمي صباح اليوم الثلاثاء لمؤتمر "مصر تستطيع بالصناعة" – النسخة السادسة من سلسلة مؤتمرات "مصر تستطيع"- الذي تنظمه وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، تحت رعاية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، وبحضور الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وعدد من الوزراء والمسئولين وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ ورجال الأعمال ونخبة من خبراء مصر في الخارج، حيث من المقرر أن تستمر فاعليات المؤتمر لمدة يومين 31 مايو و1 يونيو.

وأضافت وزيرة الهجرة أن أبناءنا من الجيل الثاني والثالث كان لهم نصيب من اهتمام بلدهم الأم مصر وكان لهم برامج للتوعية نظمتها وزارة الدولة للهجرة بالتعاون مع وزارة الدفاع وظهر ذلك في أزمة الحرب بين روسيا وأوكرانيا التي شهدت اهتمام كبير بالمصريين هناك من الدولة المصرية وتأمين استمرار دراستهم أو عودتهم وفقا لرغبتهم وظروف كل حالة.

وتابعت: "نظمت الوزارة أيضا مبادرة اتكلم عربي حتى يعلم الجيل الثاني والثالث تاريخ بلدهم مصر العظيم والكثير عن حاضرها، وكذلك أطلقنا مبادرة مراكب النجاة التي تواجه الهجرة غير الشرعية لحماية أبنائنا وعملت على توفير فرص عمل في الداخل وكذلك توفير فرص شرعية للهجرة التي تدعمها الدولة".

وأكدت الوزيرة أن مؤتمر "مصر تستطيع" يعمل على حشد العقول المصرية المهاجرة للاستفادة من خبراتهم، وتم تنظيم دورات متتابعة خلال فترة كورونا، للتجهيز للنسخة السادسة من المؤتمر التي عنوانها "مصر تستطيع بالصناعة".

وأشادت السفيرة نبيلة مكرم إلى التعاون مع إفريقيا واستضافة مصر لقمة المناخ cop27 نوفمبر المقبل، حيث وأكدت أن هناك جلستين حول هذه الموضوعات بناء على توجيهات القيادة السياسية، فقد وجه السيد رئيس الجمهورية كلمة في يوم الاحتفال بـ "يوم إفريقيا" الذي يوافق 25 مايو من كل عام، أكد فيها على ضرورة التواصل وتعزيز التعاون بين مصر ودول القارة السمراء في مجال البيئة والحفاظ على المناخ، ومؤتمر مصر تستطيع خصص أيضا العديد من الجلسات التي تركز على التعاون مع دول القارة الأفريقية.

وفي ختام كلمتها، دعت وزيرة الهجرة إلى ضرورة التكاتف حول الوطن، مؤكدة أن الرئيس دائما ما يوجه الشكر لكل من وقف داعما للوطن في الفترات الصعبة التي شهدناها خلال العقد الأخير، موجهة التحية لأرواح شهداء الوطن من رجال الجيش والشرطة الذين ضحوا بأرواحهم من أجل بلدهم وشعبهم.

يشار إلى أن المؤتمر استهل فاعلياته مستهل المؤتمر بعرض فيلم تسجيلي حول سلسلة مؤتمرات "مصر تستطيع"، والتي تم تنظيمها على مدار خمس دورات، خصصت كل نسخة منها لمناقشة موضوع معين من أهداف خطة التنمية المستدامة للدولة المصرية.

ويأتي مؤتمر "مصر تستطيع بالصناعة" اتساقا مع رؤى الدولة المصرية، في ظل اهتمام القيادة السياسة بملف الصناعة، وتنفيذ التوجيهات الرئاسية بدعم استراتيجية الدولة في مجال التوطين الصناعي، وتعظيم الاستفادة من خبرات المصريين حول العالم في هذا المجال، كما أنه سيتم تخصيص محور متكامل لتناول الصناعة بين مصر وإفريقيا بما يعزز التبادل التجاري والصناعي داخل القارة.