رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

الصحة العالمية: 131 إصابة بمرض جدري القرود في 19 دولة

انتشار جدري القرود
انتشار جدري القرود في 19 دولة

أعلنت منظمة الصحة العالمية تسجيل 131 إصابة مؤكدة بمرض جدرى القرود، و106 حالات مشتبه بها في 19 دولة حول العالم، مؤدة أن وأضافت: «تفشّى المرض غير معتاد، لكنه يظل قابلًا للاحتواء».

وقالت المنظمة، إنها ستعقد اجتماعات أخرى لدعم الدول الأعضاء بمزيد من النصائح حول كيفية التعامل مع مرض جدرى القرود، وقال ريتشارد بيبودى، الذي يقود فريق مسببات الأمراض عالية التهديد بأوروبا، إن الإمدادات الفورية من اللقاحات ومضادات الفيروسات محدودة نسبيًا.

لقاح جينيوس لعلاج جدرى القرود

وأكدت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أنها في طور إطلاق جرعات من لقاح (جينيوس) لاستخدامها مع حالات لجدرى القرود، وتدرس الحكومة الألمانية كذلك الخيارات المتاحة فيما يتعلق بالتطعيمات، فيما منحت بريطانيا التطعيمات للعاملين لديها في مجال الرعاية الصحية.

جدري القرود

وتدقق سلطات الصحة العامة في أوروبا وأمريكا الشمالية في أكثر من 100 حالة اشتباه أو مؤكدة بالعدوى الفيروسية في أسوأ تفشٍّ للفيروس خارج قارة إفريقيا التي يتوطن فيها.

وأشار «بيبودى» إلى أن الإجراءات الأساسية للسيطرة على تفشى المرض، تتمثل في تتبع الاتصال وعزله، حيث إنه لا ينتشر بسهولة شديدة ولم يتسبب حتى الوقت الحالي في ظهور مرض خطير، واستكمل: «اللقاحات المستخدمة لمكافحة جدري القرود قد تحمل بعض الآثار الجانبية الخطيرة».

في غضون ذلك، تستعد الولايات المتحدة لتطعيم الأشخاص الذين كانوا على اتصال وثيق بالمرضى مع توقع زيادة أعداد الإصابات.

فرض إجراءات لرصد مرض جدري القرود

ومع تزايد التحذيرات العالمية من انتشار المرض، أعلنت عدة دول عربية فرض إجراءات لرصد المرض، خاصة بعد إعلان المغرب رصد 3 حالات يشتبه في إصابتها بجدرى القرود، في حين أكدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات جاهزية القطاع الصحي للتعامل مع المرض من خلال الاستعداد الاستباقي للرصد والتقصي المبكر.

انتشار جدري القرود

وبادرت وزارة الصحة الإماراتية بدراسة وتقييم خطر الوباء محليًا وفق حجم السفر الدولي وإصدار تعميم للكوادر الطبية العاملة بالدولة، للعمل على اكتشاف الحالات والإبلاغ عنها للجهات الصحية المعنية. وأعد الفريق التقنى الاستشاري لمكافحة الجائحات في الإمارات دليل الترصد والاكتشاف المبكر للمرض وإدارة الحالات المصابة إكلينيكيًا والإجراءات الاحترازية، علاوة على تعزيز الترصد الوبائى لضمان سرعة اكتشاف الحالات والعمل على عدم الانتشار المحلى لهذا الفيروس.

وذكرت وزارة الصحة الكويتية أن بلادها اتخذت على المعابر الحدودية المزيد من الإجراءات الاحترازية للكشف المرض ورصده، كما أعلنت الأردن أن الأجهزة الصحية تراقب تطور الأوضاع العالمية، مؤكدة خلو البلاد من أي إصابة، كما أوضحت السلطات في السعودية جاهزيتها للرصد والتقصى والتعامل مع الحالات في حال ظهور أي حالة، مع توافر جميع الفحوصات الطبية والمخبرية.

وفى المغرب، أفادت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، مساء أمس الأول، أنها رصدت 3 حالات اشتباه إصابة بجدرى القرود، وذكرت أنها توجد في صحة جيدة، وتحت الرعاية الصحية والمراقبة، بعد خضوعها للتحاليل الطبية وفى انتظار النتائج.