رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

كشف ملابسات العثور على جثة مسن داخل جوال بالبحيرة

العثور علي جثة مسن
العثور علي جثة مسن

نجحت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن البحيرة، في كشفت ملابسات العثور على جثة مسن داخل جوال وملقاه في مجري مائي بدائرة مركز شركة أبو المطامير بالبحيرة،حيث تبين أن ربة منزل وطليقهاوراء إرتكاب الجريمة، وتمكنت الأجهزة الأمنية من صبطهما،وحُرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة التي باشرت التحقيقات.

بداية أحداث الواقعة 
كانت البداية حينما تلقى اللواء أحمد عرفات مساعد أول وزير الداخلية، مدير أمن البحيرة، إخطارًا من مأمور مركز شرطة أبو المطامير بمديرية أمن البحيرة، بالعثور على جثة "مسن" داخل جوال بلاستيكى بها جرح غائر وكدمات بالجسم مُلقاة بمجرى مائى بدائرة المركز.

المجني عليه خرج من المنزل ولم يعد
وبإجراء التحريات وجمع المعلومات، تبين أن المجنى عليه (تاجر - مقيم بدائرة قسم شرطة غرب النوبارية)، وباستدعاء (نجليه - مقيمان بذات العنوان) تعرفا على جثة والدهما، وقررا بخروجه من المنزل للعمل وعدم عودته.

تشكيل فريق بحث جنائى 

تم تشكيل فريق بحث بمشاركة قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائى بمديرية أمن البحيرة، أسفرت جهوده إلى أن وراء إرتكاب الواقعة ربة منزل وطليقها، مقيمان بدائرة قسم شرطة غرب النوبارية، وأنهما عقدا العزم على التخلص من المجنى عليه لمديونياتهما له بمبلغ مالى ومطالبته لهما بسداد ذلك المبلغ، وعليه قامت الأولى باستدراج المجنى عليه لمسكنها وقام الثانى بوضع أقراص حفظ الغلال داخل أحد المشروبات وتقديمه للمجنى عليه، وعقب التأكد من وفاته قاما بوضع الجثة داخل جولين، وأثناء قيامهما بنقلها داخل مركبة "التوك توك" الخاص بالثانى سقطت منهما على حافة الرصيف، مما أدى لحدوث الإصابة المشار إليها، وعقب ذلك قاما بإلقائها بالمجرى المائى المشار إليه.

ضبط المتهم وطليقها وإعترافهما بإرتكاب الواقعة 

عقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطهما و(مركبة "التوك توك" المُستخدمة فى ارتكاب الواقعة - أجزاء من الهاتف المحمول الخاص بالمجنى عليه)، وبمواجهتهما اعترفا بارتكابهما الواقعة على النحو المشار إليه.

 

تم اتخاذ الإجراءات القانونية الأزمة وحُرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة التي باشرت التحقيقات، وقررت حبس المتهمين علي ذمة التحقيقات،وطلبت تحريات رجال المباحث حول نشاط المتهمين لاستكمال التحقيقات.