رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

بعد فصل موظف بوزارة السياحة والآثار

السياحة والآثار: قرارات وزارية بمعاقبة الشركات المخالفة لقانون البوابة المصرية للعمرة

خالد العناني وزير
خالد العناني وزير السياحة والآثار

في إطار حرص وزارة السياحة والآثار على إحكام الرقابة وضبط منظومة العمرة المصرية واتخاذ الإجراءات اللازمة ضد أي مخالفات، أصدرت الوزارة عددًا من القرارات الوزارية بمعاقبة 9 شركات سياحية قامت بتنظيم رحلات عمرة للمواطنين بالمخالفة لقانون رقم 72 لسنة 2021 بإنشاء البوابة المصرية للعمرة.

إلغاء ترخيص شركتين وإيقاف 5 وإلغاء فروع شركتين

ومن جانبها، أوضحت سامية سامي رئيس الإدارة المركزية للشركات السياحية بالوزارة أن هذه الجزاءات تضمنت إلغاء ترخيص شركتين، وإلغاء فروع شركتين آخرين، وإيقاف 5 شركات إيقاف كلي لمدة عام وذلك نظرًا لقيامهم بتنظيم رحلات عمرة بالمخالفة لقانون البوابة المصرية للعمرة مما يعد تحايلًا وضياعًا لحقوق المواطنين ويضر بسمعة الشركات السياحية الجادة.

وأكدت سامية سامي على أن جميع الأهداف التي تسعى البوابة المصرية للعمرة في تحقيقها تصب في صالح المعتمرين المصريين والشركات السياحية معًا، مشيرة إلى ضرورة التزام الشركات السياحية بكافة الضوابط المنظمة لتنفيذ رحلات العمرة والحج حفاظًا على المصلحة العامة وحقوق المواطنين والشركات السياحية في مصر.

جاءت هذه العقوبات في ضوء ما تعرض له العديد من المواطنين للنصب والاحتيال على يد المستريحين.

موظفين بوزارة السياحة والآثار تعاونوا مع سماسرة لتسهيل سفر المعتمرين بنظام b2c

حيث شهد برج وزارة السياحة والآثار بالعباسية الأسبوع الماضي، تجمع عدد من المواطنين، مطالبين بسرعة تدخل الوزير الدكتور خالد العناني، بعد أن تعرض نحو 400 مواطن للنصب عن طريق محاسب قانوني لشركات سياحة ووكيل عمرة سعودي تحصلوا على أموال من المواطنين بالأقصر وأسوان لإتاحة تأشيرات العمرة لهم ولكن الإجراءات غير القانونية منعتهم من السفر، حيث اكتشفوا الخديعة بصالة السفر بمطار سوهاج والذي ذهب إليه الضحايا بناء على توصية "مستريح العمرة" وتم إعادتهم من المطار في ضوء الضوابط التي وضعتها وزارة السياحة والآثار.

وقام "و. أ" صاحب شركة في شارع رمسيس القاهرة، بجمع أموالا من المواطنين بكوم إمبو والأقصر، مقابل جلب تأشيرات عمرة اكتشفوا فيما بعد أنها مخالفة للضوابط، وكان البرنامج 30 يوما مقابل 50 ألف جنيه، وكانت التأشيرات بنظام b2c أي الترانزيت في بلد وسيط قبل التوجه للمملكة، من خارج بوابة العمرة الإلكترونية، موضحا أن المواطن البسيط لا يعرف شيئ عن بوابة العمرة أو الشركات المعتمدة، ولم تكن الدعاية كافية لتوعية المواطنين، لذا سقطوا فريسة سهلة في أيدي السماسرة.

وعندما تواصلوا مع شركة السياحة فوجئوا رفض مالك الشركة إعادة أموالهم لهم ولم يستردوا جوازات سفرهم حتى اليوم.

واكتشفت وزارة السياحة والآثار، عن ان السمسار منح المواطنين تأشيرات عمرة فعلية عن طريق وكيل سعودي، وبوساطة من موظف بوزارة السياحة -تم فصله- ويدعي "م. أ"، وسيدة تدعي "و. أ"، وهناك عددًا من المواطنين سافروا مع نفس الشركة من قبل بموسم عمرة المولد النبوي، وبطيران مباشر "الأقصر / جدة" دون تعرضهم لأى مشكلة، ولكن هذه المرة تحصل على الأموال والجوازات ومنحهم تأشيرات غير قانونية، وهرب.