رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

وزير الشباب و5 محافظين يشهدون فعاليات منتدى برلمان الشباب بجامعة طنطا

منتدي برلمان الشباب
منتدي برلمان الشباب

شهد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، فعاليات  المنتدى الثاني لبرلمان الشباب "شباب وسط وغرب الدلتا"، الذى تنظمه الإدارة المركزية للبرلمان والتعليم المدنى "الإدارة العامة لبرلمان الشباب والطلائع"، بجامعة طنطا بمشاركة 800 شاب وفتاة، بحضور5محافظين وهم الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية، اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، اللواء جمال نور الدين محافظ كفر الشيخ، واللواء أركان حرب خالد شعيب محافظ مرسي مطروح، ونواب المحافظين والقيادات التنفيذية والأمنية والدينية والرقابية والتشريعية والشعبية، وممثلي مديريات الشباب والرياضة وقيادات برلمان الشباب بالمحافظات الخمس، وعدد من الكيانات الشبابية.

وتخلل المنتدى، كلمات ترحيبية للدكتور محمود أحمد ذكي رئيس جامعة طنطا، والدكتور طارق رحمي محافظ الغربية، وكلمات لشباب البرلمانات من المحافظات المشاركة، أعقب ذلك جلسة حوارية مفتوحة لوزير الشباب والرياضة ومحافظ الغربية والمحافظون تحت عنوان: "الشباب والجمهورية الجديدة"، تتخللها عرض فيديو لانجازات الوزارة ومحافظة الغربية، وكلمات المحافظين والحديث عن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة".

وقال الدكتور أشرف صبحي، أن برلمان الشباب هو امتداد لنوع آخر من البرلمان وهو برلمان الطلائع، فانتم على قدر كبير من الوعي والتثقيف مما يدعم قيم الولاء والانتماء لديكم، ونعكف علي تطوير البرلمان بصورة مستمرة، فالقيادة السياسية تركز علي أهمية اعادة الثقة المتبادلة بين الشباب والدولة، فعلاقتنا بالشباب علاقة تفاعلية بالتدريب والتأهيل، والوزارة تقدم برامج متعددة تختص بالتثقيف وغرس مبادئ التطوع والتدريب والتوعية السياسية، لافتًا إلي أن الوزارة قامت بتدريب شباب البرلمانات التابعة للوزارة لكي يصبحوا نوابًا في المستقبل من خلال النزول الميداني مع نواب مجلسي النواب والشيوخ لاكتساب القدرة علي التفاوض ورؤية القوانين والتشريعات بشكل واضح.

دعم كامل لبرلمان الشباب لإثراء نماذج الحياة السياسية المصرية

وأكد على الدعم الكامل الذي تقدمه الوزارة لبرلمان الشباب بشكل غير تقليدي يتخطي مرحلة المحاكاة للوصول إلي إثراء نماذج الحياة السياسية المصرية بالتأهيل والتدريب وإعادة التركيز علي الواجبات والمسئوليات لإستفادة أكبر عدد من الشباب في كافة محافظات الجمهورية من خلال المنشآت الشبابية والرياضية التابعة للوزارة، لاستقبال مشاريع ومبادرات أعضاء برلمان الشباب، بهدف تأهيل وإعداد وتثقيف النشء والشباب سياسيًا، وتوعيتهم بمختلف القضايا والتحديات التي تواجه الوطن، مشيرًا إلى أن الوزارة تتنظر الكثير من أعضاء برلمان الشباب من حيث مواجهة المشكلات والتحديات وطرح الحلول البناءة.

وأعلن وزير الشباب والرياضة، عن دراسة الوزارة لتنفيذ عملية ربط لجان برلمان الشباب مع اللجان العامة لمجلس النواب وذلك من خلال إدارة الإتصال السياسي بالوزارة وذلك في إطار نهج الوزارة نحو إعداد وتأهيل الشباب وتنمية وعيهم السياسي، لافتًا إلي أن الشباب يعيش الآن أزهى عصور التمكين الحقيقي له، وبفضل القيادة السياسية وإيمانها العميق بهم، فقد انتقل الشباب من مقعد المشاهد والمستمع إلى مقعد المشاركة الحقيقية في صنع القرار وبناء جسرًا من الثقة، وكسر العزلة بين الشباب ومؤسسات الدولة والتي تشهد تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي طفرة هائلة وحقيقية بالعديد من المشروعات القومية والتنموية في مختلف القطاعات والمجالات.

وأكد علي أهمية مبادرة تصدوا معنا والتي تم تنفيذها في ضوء توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، وبرعاية الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء؛ لتوعية الشباب وتحقيق الدور التنويري لهم، مما يساعد حراك الدولة لمكافحة والتصدى للأفكار المغلوطة، مقدمًا كامل الشكر والتقدير للسادة الوزراء المحافظين على مواجهة التحديات التي تواجهها كافة المحافظات في ظل الظروف الراهنة، وتحقيقهم التنسيق المثمر مع وزارة الشباب والرياضة، لتنفيذ المنتدى الثاني لبرلمان شباب وسط وغرب الدلتا،وخروجه بهذا الشكل العظيم الذي يليق بالكيانات الشبابية المصرية بمحافظات الدلتا.

"حياة كريمة" في محافظات الغربية والإسكندرية وكفر الشيخ ومطروح

وفي سياق متصل تحدث المحافظين عن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" في محافظات الغربية والإسكندرية وكفر الشيخ ومطروح، وذلك منذ إطلاق الرئيس عبد الفتاح السيسى لها والرامية لتحسين مستوى معيشة الإنسان في ربوع مصر، والتي تستهدف تكريم وتحسين حياة المواطن المصرى في شتى المجالات وتعمل على الارتقاء به وحفظ كرامته في ضوء توجيهات السيد الرئيس بالإسراع من وتيرة تنفيذ أهداف المبادرة في التجمعات الريفية المستهدفة على مستوى الجمهورية.

وتحدثت النائبة هيام الطباخ عضو مجلس النواب المصرى عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، وابنه برلمان شباب مصر، عن تجربتها فى الحياة النيابية، وانطلاقتها التى جاءت من خلال وزارة الشباب والرياضة، وإنه ا لم تنفصل عن برلمانى الطلائع والشباب حتى الآن، ووجهت بعض النصائح لاعضاء برلمان الشباب المشاركين بالمنتدى.

وتناول منتدي وسط وغرب الدلتا محورًا رئيسيًا حول الشباب والجمهورية الجديدة، ومحورًا رئيسيًا آخر حول دور مؤسسات المجتمع المدني في إطار إعلان عام 2022 عام المجتمع المدني بالمنتدى، كما يناقش المنتدي عدة ملفات أهمها؛ حول التوعية بالمبادرة الرئاسية “حياة كريمة” تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي وأثرها المجتمعي والمعيشي على المواطن المصري، ومناقشة المقترحات والقضايا المتعلقة بملف تمكين الشباب الذي توليه القيادة السياسية أولوية كبيرة، إلى جانب مناقشة أركان وأهداف الجمهورية الجديدة، مناقشة شبكة الطرق الجديدة، ملف الإسكان الإجتماعي، تطوير العشوائيات، والمشروعات القومية داخل المحافظات، علاوة على ذلك التعرف على أفكار الشباب وزيادة الترابط فيما بينهم وتعزيز قيم الانتماء للوطن والمسئولية.