رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

وزير النقل يكرم 27 عاملًا متميزًا بالسكة الحديد

جولة وزير النقل
جولة وزير النقل

قام اليوم الفريق مهندس كامل الوزير وزير النقل، بتكريم عدد 27 من العاملين بالهيئة بحضور رئيس وقيادات هيئة السكك الحديدية، لقيامهم بالالتزام باللوائح والقوانين والتعليمات، ومنعوا مخاطر وحوادث، كانت علي وشك الحدوث، وحافظوا علي أرواح عدد من المواطنين والركاب، وتميزوا في أداء أعمالهم.

وجاءن قائمة المكرمين كالتالي: (1 مهندس و7 قائد قطار - 6 مساعد قائد قطار - 2 ناظر محطة  - 10 من ملاحظي ومراقبي الأبراج - 1 من خفراء المنافذ)، حيث تمكن أحد قائدي القطارات، من إيقاف القطار قبل الإصطدام بسيارتين تعبران السكة، من مكان غير معد للعبور بين محطتي "الكوم الأحمر وبشتيل البلد"، وتمكن آخر من إيقاف القطار قبل اصطدامه بعربة تعبر السكة، من مكان غير معد للعبور، بين محطتي "أولاد سيف وبلبيس"، بالإضافة إلى قيام عدد من ملاحظي ومراقبي الأبراج، بالتعامل الإيجابي لعدد من المواقف، كادت أن تتسبب في وقوع العديد من المخاطر، مثل: اكتشاف أحدهم وجود بطح شديد، بإحدى العربات بقطار 965، وتم ترك العربة بمحطة المنصورة، كما تمكن خفير منفذ، من القيام بمنع وقوع حوادث، وحافظ على الأرواح، نتيجة التعامل الإيجابي، عند اكتشافه وجود "قضيب مجبور" بين محطتى "محلة روح وعياش" بجوار المنفذ وتم عمل الوقاية اللازمة.

جاء ذلك في إطار الاهتمام الكبير الذي توليه وزارة النقل، بالعنصر البشري بالسكة الحديد، باعتباره أحد أهم عوامل نجاح المنظومة، ولتحقيق وسائل مواصلات منضبطة ومنتظمة، وتنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

وقدم الوزير الشكر للمكرمين على ما قاموا به من أعمال، ساهمت في الحفاظ على أرواح المواطنين، مؤكدًا أن هؤلاء المكرمين، "نماذج مشرفة" للعاملين بهيئة السكك الحديدية، ويجب أن يتفانى جميع العاملين، في الحفاظ على أرواح المواطنين، والحفاظ على ممتلكات الهيئة.

واستمع وزير النقل إلى المكرمين، حيث دار حوار حول الرعاية الصحية للعاملين، مؤكدًا أنه وجه بتوفير الرعاية الصحية المتميزة، بشكل مستمر لكافة العاملين بالهيئة، مُشيرًا إلي أن غلق المعابر غير الشرعية، على خطوط السكك الحديدية سيتم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة، وبالتنسيق مع كافة الجهات المعنية لإغلاقها، للمحافظة على الأرواح والممتلكات.

كما تطرق الحوار إلى أهمية التأهيل والتدريب المستمر للعاملين بالهيئة، على أحدث النظم التكنولوجية، وأيضًا خطة الوزارة لتعظيم نقل البضائع، عبر السكة الحديد، وأهمية السكك الموجودة بالأحواش، وخطط تجديدها وتطويرها، خطة تطبيق الوزارة لـ "نظام صارم" يتسم بالحوكمة الشديدة، في بيع الخردة، وتناول الحوار تنفيذ الوزارة لمشروعات تحديث نظم الإشارات والاتصالات، على خطوط السكك الحديدية الرئيسية، وضرورة تكثيف الأعمال بها لسرعة انجاز هذه المشروعات الهامة، لزيادة معدلات السلامة والأمان وإنهاء التهديات في أماكن تنفيذ هذه المشروعات.

كما وجه وزير النقل خلال فعاليات التكريم، التهنئة لكافة العاملين بالسكة الحديد، بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك، مؤكدًا أن هذا التكريم يأتي في إطار الاهتمام بالعنصر البشري، باعتباره أحد عناصر نجاح المنظومة، وتطبيق مبدأ الثواب والعقاب، في إطار تطبيق الخطة الشاملة لتطوير منظومة السكك الحديدية، والتي تشمل خمسة عناصر هي:( الوحدات المتحركة - تجديد السكة - تحديث نظم الإشارات - التطوير الشامل للورش - تطوير العنصر البشري).

وأشار الوزير إلى أهمية استمرار تأهيل وتدريب العنصر البشري فنيًا وثقافيًا، وتوفير الرعاية الصحية المتميزة له، وخلق بيئة عمل مناسبة تتسم بالعدالة والشفافية، وأن يكون العامل حريص على التدريب المستمر، مضيفًا أن الحافز لمن يستحق، ولا بد أن يعمل الجميع، كي تصبح هيئة السكك الحديدية في طليعة هيئات الدولة الناجحة، وأن يكون هناك طموح دائم، لكافة العاملين بتقديم مستويات متميزة لجمهور الركاب، وأن يتم الانتهاء من كافة المشروعات المخططة، وفقًا للمواعيد المحددة، وأن يتم الاستغلال الأمثل لكافة الإمكانيات الموجودة والأراضي المملوكة للهيئة، لزيادة موارد الهيئة والحفاظ عليها والقيام بأعمال الصيانة، بشكل دوري ومستمر.

وأوضح أن وزارة النقل لديها خطة، لإقامة مصنع لعربات السكة الحديد بالتعاون مع الشركاء الدوليين، ويتم إدخال العربات وتجديدها في ورش كوم أبوراضي، لتنضم لأسطول التشغيل الحالي، على خطوط السكك الحديدية، والذي اصبحت كل عرباته "جديدة ومجددة"، لافتًا إلى أنه يجب العمل الدائم، على استمرار تطوير الورش وزيادة إنتاجيتها.

كما أوضح الوزير أن "محطة قطارات صعيد مصر" محطة ذكية تبادلية عملاقة، ذات طابع فرعوني ستقدم أعلى مستويات الخدمة لجمهور الركاب، وأنه سيتم الاستغلال الأمثل لكل مباني وساحات هذا الصرح العملاق.

وأشار وزير النقل، إلى أن خطة تحويل "ورش كوم أبو راضي" إلى شركة صناعات السكك الحديدية، تدخل ضمن خطة الوزارة لاشراك القطاع الخاص، في إدارة عدد من القطاعات بالسكك الحديدية، للمساهمة في تحقيق التنافسية بين الشركات المختلفة، بما يعود على رفع مستوى الخدمة المقدمه لجمهور الركاب، وكذلك المساهمة في الحفاظ على ممتلكات وأصول مرفق السكة الحديد وتعظيم مواردها، كما أن هذه المنظومة الجديدة ستنعكس ايجابيًا على العاملين بالسكة الحديد، في كافة النواحي الفنية والصحية والاجتماعية، بما يخلق بيئة عمل ملائمة، تزيد من الإنتاجية ومستوى الخدمة المقدمة.

ثم قام وزير النقل بتفقد محطة مصر وتابع سير عملية التشغيل التجريبي للبوابات الإلكترونية، الخاصة بالدخول والخروج بالمحطة والاطلاع على منظومة الحجز الجديدة والتكامل بينها، وبين منظومة الحجز القديمة والبوابات الإلكترونية، حيث تم تركيب هذه البوابات في محطات: (رمسيس - الجيزة - سيدي جابر - مصر بالإسكندرية - دمنهور) كمرحلة أولى، تُنفذ لأول مرة في تاريخ سكك حديد مصر، كإحدى الخطوات الهامة، لحوكمة دخول وخروج الركاب للمحطات، وعدم السماح بدخول أي راكب دون تذكرة، حفاظًا على الموارد المالية للهيئة، والتي تستغل في تقديم كافة الخدمات المميزة لجمهور الركاب. 

وخلال جولته، التقى الوزير بعدد من الركاب، ودار حوار حول التحسن الملحوظ، في مستوى الخدمة المقدمة للركاب، وتكثيف الأعمال في مشروعات الإشارات لإنهاء التهديات على الخطوط فى مواقع العمل، ووجه الوزير بزيادة أكشاك التذاكر في المحطات، التي تتسم بكثافة ركاب عالية، وزيادة اللوحات الإرشادية لتسهيل وصول الركاب لأماكن حجز تذاكر القطارات.  

ثم توجه وزير النقل لتفقد برج إشارات الشمال الرئيسى بمحطة القاهرة، الجاري تحديثه وتطويره ضمن مشروع تطوير نظم الإشارات على خط “القاهرة - الإسكندرية” بطول 208 كم، والجاري تنفيذه حاليًا، بمعرفة شركة "تالس الإسبانية" العالمية، بنظام الكتروني حديث (EIS)، الذي يحقق أعلى معدلات الأمان.

وأطلع وزير النقل على معدلات التنفيذ بالخط، حيث تم دخول عدد 15 برج رئيسي الخدمة، من إجمالي 19 برج بالخط، وسيتم دخول برج طنطا للخدمة هذا الأسبوع على أن يتم دخول الثلاثة أبراج الاخيرة تباعًا وفقًا للجدول المخطط.

ووجه "الوزير" بسرعة الانتهاء من كافة الأعمال، الخاصة بالبرج لإعادة وصول ‎وقيام قطارات‎ ‎الوجة البحري ( الروسي والمختلطة وتحيا مصر) بمحطة رمسيس بعد أن تم اختصار وصول‏ ‎وقيام تلك القطارات‎ ‎بصفة مؤقتة بمحطة شبرا الخيمة، ‎مع استمرار القطارات المكيفة والمتجهة للوجه القبلى إلى محطة رمسيس، بسبب ستكمال أعمال فك ارتباط برج الشمال، لتطوير ولتحديث نظم الإشارات ‏والإتصالات به، لزيادة عوامل السلامة والأمان ورفع الطاقة الإستيعابية، لخط “القاهرة - الإسكندرية”، ورفع كفاءة التشغيل بمحطة القاهرة، وما تطلبه ذلك من ضرورة غلق بعض السكك كما طالب الوزير رئيس وقيادات هيئة السكك الحديدية بتوحيد الشكل الخارجي لجميع الأبراج علي كل خط.

IMG-20220327-WA0036
IMG-20220327-WA0036
IMG-20220327-WA0038
IMG-20220327-WA0038
IMG-20220327-WA0017
IMG-20220327-WA0017
IMG-20220327-WA0017
IMG-20220327-WA0017
IMG-20220327-WA0026
IMG-20220327-WA0026
IMG-20220327-WA0037
IMG-20220327-WA0037