رئيس التحرير
خالد مهران

حصل على موافقة الداخلية ورفض المحافظ التنفيذ.. ابن شهيد شرطة بالمنيا يطالب بتكريم والده

الشهيد حسن جمعة
الشهيد حسن جمعة


تحتفل وزارة الداخلية في يوم 25 يناير من كل عام بذكرى عيد الشرطة التي ستظل درع أمن وأمان الدولة المصرية.
 
ومن بين هؤلاء شهداء الشرطة المصرية في التصدي للإرهاب و التطرف عام 1989 الشهيد حسن جمعة ابن قرية أبو جمعة ببني مزار بالمنيا الذي استشهد في تبادل لإطلاق النار مع العناصر الإرهابية أثناء العمل في مركز شرطة مطاي.

وطالب محيي حسن جمعة، نجل الشهيد حسن جمعة، من سكان مدينة بنى مزار محافظة المنيا، اللواء أسامة القاضي بوضع اسم والده الشهيد على إحدى مدارس المدينة تشريفا له.

وأضاف "محيي" أنه حصل على موافقة من وزير الداخلية الأسبق اللواء حسن محمد الألفي بوضع اسم الشهيد على إحدى مدارس المدينة تكريمًا له بعد أن استشهد على يد الإرهاب الغاشم أثناء عمله في مركز شرطة مطاي.

وأوضح "محيي" أنه عند الذهاب إلى ديوان عام محافظة المنيا ومقابلة اللواء أسامة القاضي رفض وضع اسم والده الشهيد على إحدى المدارس بحجة أنه استشهد قبل عام 2011، وأن هناك فرق بين الشهداء قبل 2011 وبعدها.

جدير بالذكر أن مساعد شرطة حسن أبو جمعة عبد اللطيف استشهد عام 1989 أثناء العمل في مباحث مركز شرطة مطاي بعد تلقيه طلقة من قبل جماعة خارجة على القانون بجوار إحدى زراعات القصب.