ads
ads

بروفة الملابس هل تهتك الستر؟.. على جمعة يجيب

الدكتور على جمعة
الدكتور على جمعة
ads


قدم  الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، شرحًا لحديث نبوي شريف عن أم الدرداء : أن رسول الله - ﷺ - لقيها يوما فقال : من أين جئت يا أم الدرداء ؟ قالت : من الحمام فقال لها رسول الله - ﷺ - : (ما من امرأة تنزع ثيابها في غير بيتها إلا هتكت ما بينها وبين الله من ستر)، إذ تساءلت إحدى المتصلات ببرنامجه "والله أعلم": هل معنى ذلك أن من تدخل أي حمام أو تدخل بروفة لقياس الملابس تكون هاتكة للستر؟

 

وأجاب "جمعة" قائلً:ا إن معنى الحديث أنها تخلع ملابسها أمام الناس، إنما الحمامات التي تقول عنها السائلة فهي تكون مستورة وتكون لقضاء حاجة الإنسان أو للحاجات الأساسية كالوضوء ونحوه، إنما هذا الحديث، فيقول جمعة: "إنه وجه لمن فعلت هذا غير مبالية بشريعة ولا بعرف ولا غيره".


وأوضح جمعة، أن الحمامات قديمًا كانت كحمامات السوق وهو يكون مكشوفًا للغير، فيكشف الناس فيه عوراتهم لبعض وليس كدورات المياه الآن، "المهم أن يحتفظ المرأة والرجل بعورته أمام الآخرين.. أما المذكورة في الحديث فهي فتشت نفسها أمام الأخريات وقالت إحنا بنات في بعض".