ads
ads

مفاجأة مدوية.. هل عالج «شريف عباس» سمير غانم ودلال عبد العزيز بنفس دواء وائل الإبراشي؟

سمير غانم ودلال عبد العزيز ووائل
سمير غانم ودلال عبد العزيز ووائل الإبراشي
ترنيم محمد
ads


تسببت وفاة الإعلامي وائل الإبراشي في إثارة حالة كبيرة من القيل والقال على الساحة، لاسيما بعد الاتهامات التي طالت الدكتور شريف عباس، استشاري أمراض الكبد والجهاز الهضمي، بتسببه في وفاته، عقب منحه أقراصًا مجهولة المصدر.

وعلق شريف عباس على هذه الاتهامات، قائلًا إنه منح وائل الإبراشي عقار "السوفالدي"، وإنه عالج به العديد من المشاهير من فيروس كورونا، وإنه لم يسجل أي حالة وفاة بينهم.

جاء ذلك خلال مداخلة هاتفية للطبيب المتهم مع الإعلامي عمرو أديب، على قناة "MBC مصر"، والذي وجه له الأخير فيها، سؤالًا، حول إذا كان استخدم هذا الدواء في علاج شخص مشهور وزوجته في الآونة الأخيرة، ونتج عنه وفاتهما، ليرد عليه شريف عباس، بالنفي.

وألمح الكثيرون من متابعي مواقع التواصل الاجتماعي، إلى أن عمرو أديب كان يقصد بسؤاله، الفنان سمير غانم وزوجته دلال عبد العزيز، لاسيما أنهما توفيا، مؤخرًا، بفيروس كورونا أيضًا.

وعلى الرغم من ذلك، فهناك مصادر أكدت على أن شريف عباس كان من بين الأطباء المعالجين لـ"سمير ودلال"، وأنه، بالفعل، منحهما هذا العقار في بداية إصابتهما بـ"كوفيد 19".

إلا أن الأمر لم يحسم بشكل رسمي، كما لم يعلق أي أحد من عائلة "سمير" على هذه الأقاويل المنتشرة.

وكانت سحر الإبراشي تقدمت بشكوى ضد شريف عباس في نقابة الأطباء، تتهمه فيه بتسببه في وفاة زوجها، بعد إعطائه دواء مجهول، أدى إلى إصابته بتليف في الرئة.

وأيضًا كشف الدكتور خالد منتصر، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أن الطبيب "ش"، ولم يذكر اسمه صراحة، تسبب في تدهور حالة وائل الإبراشي، بعدما أعطاه أقراصًا لمدة أسبوع، أدت إلى تدمير رئتيه، على أنها علاج سريع لفيروس كورونا.

وأكد "منتصر" أن ما حدث مع وائل الإبراشي يعد جريمة متكاملة الأركان، وليس خطأ طبيًا فقط، كما يوصف.