ads
ads

اختفاء طالبة في ظروف غامضة بإحدى قرى الفيوم

الطالبة المختفية
الطالبة المختفية
إبراهيم بكري
ads

تقدم والد طالبة تدعى "نورا" تبلغ من العمر 15 عاما، ببلاغ لمركز شرطة الفيوم، وذكر فيه أن ابنته خرجت من المنزل لشراء بعض المستلزمات المدرسية من إحدى المكتبات الكائنة بجوار محل سكنهم ناحية قرية العدوة التابعة لمركز الفيوم، لكنها لم تعد إلي المنزل، وعندما اتصل عليها وجد هاتفها مغلقا، لتبدأ أسرتها رحلة البحث عنها في كل مكان.

وتابع خالد عطية والد «نورا» أنّ اختفاء ابنته كان يوم 28 ديسمبر المُنقضي، وأنّه حتى الآن لا توجد أي معلومات عن مكان وجودها وهل هي حية أم ميتة، موضحًا أنّهم يموتون كل لحظة من القلق عليها، وأنّ أملهم في الحياة هو الاطمئنان عليها، بعد غياب دام 16 يومًا حتى اليوم.

وأشار إلى أنّه شكّل حملات للبحث عنها بمساعدة أصدقائه وجيرانه وأقاربه، وأنّه استخدم وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة لنشر صورتها أملًا في أن يتعرّف أحد عليها، ويخبره بمكانها، أو يطمئن قلوب أفراد أسرتها عليها لكن دون جدوي.