ads
ads

مفاجأة.. «أزهري» تصرفات النبي ليست من الدين

النبأ
ads


أثار الدكتور سعد الدين الهلالي، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، قضية بشرية أفعال الرسول صلى الله عليه وسلم، إذ أكد أن أفعال النبي صلى الله عليه وسلم لا حجة لها في الدين، ليرد الدكتور علي جمعة في لقائه ببرنامج "من مصر" قائلًا: "بل هي الدين نفسه بنص القرآن لأن القرآن هو الذي قال لنا فاتبعوه، وهو الذي قال: وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۖ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ ".

 

وقال جمعة، إن المسلمين تدبروا في كتاب الله عز وجل وما فيه من أوامر ونواهي وتوجيه وإرشاد ووجدوا قوله تعالى في سورة الأحزاب: "لَّقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا"، أي في رسول الله لا في كلام رسول الله أو في أفعاله فقط، يقول جمعة مؤكدًا أن التأسي بالرسول صلى الله عليه وسلم يكون في كل شيء، "في منامه ويقظته وحربه وحياته ولبسه وتجارته وتعليمه وفتواه وقضائه وكل منا مهما كان سيجد في رسول الله صلى الله عليه وسلم برنامجا كاملًا لتلك الأسوة الحسنة التي أرادها الله وأحبها".