ads
ads

كوارث صحية.. تحذير من كتم العطس

كتم العطس
كتم العطس
ads


تتكرر نوبات البرد والانفلونزا في فصل الشتاء بشكل كبير، والتي تكون من ضمن أعراضها العطس، والتي قد يضطر معها البعض لكتمها لشعوره للإحراج أو لأي أسباب أخرى، وهو مايصفه متخصصون بالتصرف الخطير، التي يجب الانتباه لها.

ووفق دراسات حديثة، فإن كتم العطس، يؤدي إلى مضاعفات وأمراض خطيرة، قد تصل للوفاة.

وكشف أخصائيو الأذن والأنف والحنجرة في مستشفى جامعة ليستر في بريطانيا، من خطورة كتم العطس؛ لأنها تؤدي إلى احتباس الهواء في الصدر بين كلتا الرئتين وثقب طبلة الأذن وتمزق الأوعية الدماغية.

وأوضح خبراء، أنه في حالة سد الأنف أثناء العطس، يمكن أن يؤدى ذلك إلى تمزق طبلة الأذن؛ حيث يتحول الهواء الذي يحاول الخروج من الأنف إلى أنبوب الذي يربط الأذن وطبلة الأذن.

ويدفع العطس أي شىء في الأنف لا ينبغي أن يكون موجودا، ولكن عند سد الأنف عند العطس، يمكن أن ينتهى الأمر بهذه الجراثيم في الأذن مما يتسبب في حدوث العدوى.

وأشارت إلى أن مخاطر كتم العطس، هي:-

انهيار الرئتين

انهيار الرئتين نتيجة احتباس الهواء المضغوط في الحجاب الحاجز، مما يؤدى إلى دخول المريض إلى المستشفى.

تمدد الأوعية

في حالات نادرة يمكن أن يحدث تمدد الأوعية الدموية في الدماغ مما يتسبب في تراكم الضغط في الجمجمة.

التأثير على العين

يمكن أن يؤثر كتم العطس على الأوعية الدموية في العين والأنف من خلال الضغط عليها في الممرات الأنفية، وقد يؤدى إلى انفجارها مما يتسبب في أعراض ظاهرية مثل إحمرار العين.

التأثير على الحامل

إن الإمساك عن العطس من الممكن أن يتسبب في انتقال ضغط الهواء من فتحات الأنف إلى طبلة الأذن مما يؤثر على الحامل ويجعلها تشعر بالغثيان والقيء.

تمزق الحلق

يصاب الجزء الخلفي من الحلق بالتمزق، مما يتسبب في الشعور بالألم الشديد بالحلق مع الصعوبة في البلع.