ads
ads

آخر ظهور للإعلامي وائل الإبراشي أثناء «العزل المنزلي» بسبب «كورونا»

وائل الإبراشي
وائل الإبراشي
ترنيم محمد


سيطرت حالة شديدة من الحزن، خلال الساعات الأخيرة، بعد وفاة الإعلامي وائل الإبراشي، عقب صراع مع فيروس كورونا، عن عمر ناهز الـ56 عامًا.

وعانى مذيع "التاسعة مساء" على مدار عام كامل من "كوفيد 19"، خاصة أن مضاعفاته وصلت إلى الرئتين، ولم ترجعا إلى حالتهما الطبيعية حتى رحيله.

كما كان يلتزم بالراحة والعزل في منزله، على الرغم من شفائه من الفيروس وسلبية حالته.

وينشر "النبأ" أخر صورة للراحل، أثناء خضوعه للعزل المنزلي، والتي ظهر فيها مبتسمًا، ومعه أحد الأطباء المعالجين له.
آخر ظهور للإعلامي

واستقرت أسرة الراحل على تشييع الجثمان غدًا الإثنين، من مسجد "الشربيني أبو أحمد" من مسقط رأسه بشربين الدقهلية، إلى مثواه الأخير.

يذكر أن وائل الإبراشي عمل صحفيًا بعدة جرائد، منها: "روزاليوسف"، و"صوت الأمة"، كما عمل مذيعًا بأكثر من قناة فضائية، أبرزهم "دريم"، التي كان يقدم عليها برنامجه الشهير "العاشرة مساء"، و"دريم 2" من خلال برنامج "الحقيقة"، فضلًا عن عمله لمدة عام تقريبًا ببرنامج "كل يوم"، بعد عمرو أديب، على قناة "ON".