رئيس التحرير
خالد مهران

تقديم الخدمات الطبية لـ2.8 مليون سيدة بالمبادرة الرئاسية لصحة المرأة بالشرقية

رئيس جامعة الزقازيق
رئيس جامعة الزقازيق


صرح الدكتور هشام شوقي مسعود، وكيل وزارة الصحة بالشرقية، بأن الفرق الطبية المشاركة في مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، لدعم صحة المرأة والكشف المبكر عن أورام الثدي، قامت بتقديم الخدمة الطبية وإجراء الفحوصات الطبية اللازمة لأكثر من 2مليون و790 ألف سيدة بمحافظة الشرقية حتى الآن.


يأتي ذلك بدعم من الأستاذ الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والقائم بأعمال وزير الصحة والسكان، والدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية.


وأوضح وكيل الوزارة، أنه تم تنظيم فرق طبية، تقوم بتقديم الخدمة الطبية للسيدات، من خلال الزيارات المنزلية، والعيادات الطبية المتنقلة، مضيفًا بأن الفرق الطبية بالمبادرة، قدمت الخدمة الطبية بمراكز الإحالة بمستشفيات الصحة بالمحافظة، من إجراء عمليات جراحية لاستئصال أورام الثدي، والفحص بجهاز الماموجرام، والسونار، وتقديم العلاج اللازم، وذلك منذ انطلاق فعاليات المبادرة. 


وأشار "مسعود" إلى أن محافظة الشرقية، تأتي ضمن محافظات المرحلة الثالثة للمبادرة الرئاسية، لدعم صحة المرأة المصرية، وتستهدف الفحص الطبي على جميع السيدات بمدن وقرى محافظة الشرقية، من عمر 18 فأكثر مقسمة إلى فئات عمرية مختلفة "من 18: 25 عاما، ومن 25: 35 عاما، وأكثر من 35 عاما " ما بين التثقيف والتوعية الصحية، وتوقيع الكشف الطبي والفحص، وذلك من خلال فرق طبية مدربة من "أطباء، تمريض، مدخلي بيانات، ورائدات ريفيات".


وأضاف وكيل صحة الشرقية، أنه يتم تقديم الخدمة الطبية بجميع الإدارات الصحية بالمحافظة، مع تخصيص أماكن الإحالة بمستشفيات ههيا المركزى وفاقوس النموذجي، والأحرار التعليمي، مضيفًا بأنه تم تجهيز العيادات الطبية وأماكن الفحص، وتوافر المستلزمات الطبية بها، وتم التأكيد على الفرق الطبية بخصوصية أماكن الفحص، وسرية النتائج، وحسن المعاملة والاستقبال للمترددات على المبادرة الرئاسية.


كما شدد على الفرق الطبية باتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية أثناء التعامل مع السيدات بالمبادرة، مع اتباع معايير مكافحة العدوى، وارتداء الواقيات الشخصية، والتأكيد على المترددات بارتداء الكمامات، حرصا على صحة وسلامة الفريق الطبي والمترددات بالمبادرة الرئاسية لصحة المرأة.