ads
ads

س وج.. «شوقي» يجيب عن التساؤلات حول امتحانات الصفين الأول والثاني الثانوي

نظام تصحيح ورصد امتحانات الصفين
نظام تصحيح ورصد امتحانات الصفين الأول والثانيالثانوي
إسلام مصطفى
ads

يبحث أولياء الأمور وطلاب الثانوية العامة، عن طريقة تصحيح امتحانات الصفين الأول والثاني الثانوي، لاسيما بعد اجتماع الوزير مع مديريات التعليم لتوضيح التفاصيل كافة المتعلقة بامتحانات الصفين الأول والثاني الثانوي للفصل الدراسي الأول للعام الدراسي 2021/2022، لم يقتصر الأمر على التساؤل بشأن طريقة تصحيح ورصد درجات امتحانات الصفين الأول والثاني الثانوي وحسب، إلا أن هناك الكثير من التساؤلات بشأنها.


«النبأ الوطني» تجيب على تساؤلات أولياء الأمور والطلاب بشأن امتحانات الصفين الأول والثاني الثانوي للفصل الدراسي الأول.

 

كيف يتم رصد الدرجات؟
وبحسب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الدكتور طارق شوقي، من المُقرر تصحيح ورصد الدرجات بالنسبة للجزء الورقي أولًا بأول داخل المدرسة، على أن يتم إعلان النتيجة عن طريق الوزارة بعد تجميع درجات الجزئين الورقي والإلكتروني.

 

وأضاف «شوقي»، "امتحانات أولى وثانية ثانوي هي امتحانات فصل دراسي عادية جدًا في سنة نقل لا يحتمل ما نتجادل به هذه الايام كلما ذكرت كلمة امتحان".


وشدد وزير التعليم على أن المديريات والإدارات على دراية كاملة بكيفية إدارة الامتحانات وستسير بانتظام وهدوء لأنها مجرد فرصة للطلاب للوقوف على نقاط القوة والضعف في تحصيلهم حتى يستكملوا دراستهم بنجاح.


ما نوعية أسئلة امتحانات الصفين الأول والثاني الثانوي؟
وأضاف الوزير أن المركز القومي للامتحانات والتقويم التربوي أعد  المواصفة الفنية للأسئلة المقالية ونواتج التعلم المستهدف قياسها وعدد الأسئلة ودرجة كل سؤال للتوحيد بين المديريات المختلفة.

ما مصير طلاب المنازل؟ 
بحسب وزير التعليم، من المُقرر امتحانهم ورقيًا وفقًا للمواصفات الفنية التي تم 
تعميمها على المديريات التعليمية.

وماذا عن الطلاب الذين لن يتمكنوا من الامتحان إلكترونيًا لأسباب تقنية؟
بالنسبة للطلاب الذين لن يتمكنوا من أداء الامتحان إلكترونيًا لأي سبب تقني فسوف  يتم امتحانهم ورقيًا في نفس اليوم بالمدرسة.

ما الهدف من التقييمات الامتحانية؟
الهدف الرئيسي من هذه التقييمات الامتحانية، هو وقوف الطالب على مستوى فهمه لمخرجات التعلم والتعرف على نوعية أسئلة التقييم الجديد، والتي تستهدف قياس فهم مخرجات التعلم  كما أنها تدريبات مفيدة، ومهمة في الطريق إلى نهاية المرحلة الثانوية، مضيفا  أن أي محاولات للغش في هذه الامتحانات تؤذي صاحبها فقط وتحرمه من فرصة التعلم والتدريب.


تجدر الإشارة إلى أن وزارة التعليم كانت وجهت مديري المديريات والإدارات التعليمية، بإجراء الامتحانات بالمدارس (حكومي- خاص- رسمية لغات- خدمات)  المجهزة بالبنية التكنولوجية على سيرفر المدرسة والمدارس الغير مجهزة من خلال شريحة التابلت وبالنسبة لطلبة وطالبات المنازل فسيتم اختبارهم ورقيًا وسوف تكون الامتحانات على التابلت إلكترونيًا للأسئلة الاختيارية بنسبة ٧٠% ونسبة ٣٠ % للأسئلة المقالية الورقية فى جلسة امتحانية واحدة.

وشددت على ضرورة الالتزام بالضوابط المعمول بها وعدم الإخلال ومراعاة الدقة والشفافية  والسرية لضمان حسن سير الامتحانات والتيسير على الطلاب وتكافؤ الفرص فيما بينهم والبعد عن الاسئلة التعجيزية أو أي تعصبات الطلبة والطالبات.