ads
ads

هيئة الدواء تحذر من «حقنة البرد».. كارثة وليست علاج

النبأ
متابعات
ads


كثيرًا ما يذهب البعض للصيدليات فى فصل الشتاء، ويطلب اعطاءه ما يعرف بـ «حقنة البرد»، بهدف التخلص من نزلة برد أو الاصابة بالأنفلونزا، وهو ما حذرت من هيئة الدواء المصرية ووصفته بالكارثة وليس العلاج.

تلك الحقنة التي يتم تناولها منذ سنوات، حذر منها مرارًا الكثير من الأطباء والصيادلة، ولكن التحذير هذه المرة جاء من الهيئة الرسمية المسئولة عن الدواء في مصر.

وأصدرت هيئة الدواء المصرية بيانًا، حذرت فيه من استخدام ما يسمى شعبيا «حقنة البرد»، أو ما يطلق عليها الخلطة السحرية لعلاج نزلات البرد، والتي تكون خليطا من: المضاد الحيوي، والكورتيزون، ومسكن الألم.

وأكدت الهيئة أن علاج نزلات البرد يعتمد على بعض الأدوية التي تساعد على تخفيف شدة الأعراض، بعد استشارة الطبيب أو الصيدلي المختص.

ولفتت إلى أن الاستخدام الأمثل للأدوية يجب أن يكون وفقا للحالة الصحية لكل شخص على حدى، ونبهت لخطورة الإفراط فى استخدام الكورتيزون؛ حيث أنه يسبب ضعفا في المناعة، ويؤثر بشكل مضر على مرضى السكري، وارتفاع ضغط الدم.

وأوضحت أن المضاد الحيوي بشكل عام لا يعالج نزلات البرد؛ لأنها عدوى فيروسية، وإنما يستخدم لعلاج العدوى البكتيرية، فضلا عن أن الإفراط في استخدام المضادات الحيوية يجعل الجسم مقاوماً لها على المدى البعيد.

وأشارت إلى أن الاستخدام الزائد لمسكنات الآلام وخافض الحرارة؛ يسبب مشاكل صحية لمرضى الكبد والقلب والسكري والربو، والإفراط في استخدامه يسبب قرحة في المعدة، واختلال في وظائف الكلى.