ads
ads

أسباب منع لقاء أردوغان ومحمد بن سلمان في قطر

الرئيس التركي والأمير محمد بن سلمان
الرئيس التركي والأمير محمد بن سلمان
ads

ذكر مصدران مطلعان أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سعى للقاء ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في قطر، غير أن عدم التوافق في برامجيهما حال دون ذلك، وفقا لما ذكرته سبوتنيك عربي.

وقال أحد المصدرين لوكالة رويترز، إنه ليس من المرجح أن ينعقد اجتماع مباشر بين أردوغان والأمير محمد هذا الأسبوع، لكن من الممكن أن يحدث قريبا.

وقال مسؤول تركي طلب عدم كشف هويته وآخر خليجي على معرفة بخطط الزيارة إنه كانت هناك مناقشات لعقد اجتماع بالفعل بينهما في قطر، ولكن "لم يحدث توافق في البرامج (الخاصة بزيارة أردوغان والأمير محمد)، بالتالي لا يبدو أنه سيكون هناك اجتماع شامل هذا الأسبوع".

وأضاف "غير أنه من الممكن أن ينعقد ذلك الاجتماع في موعد قريب حين تتوافق البرامج"، مؤكدا أن هناك "فرصا عديدة للتعاون" مع حل القضايا الإقليمية.

وسيكون هذا اللقاء لو تمّ الأول بين ولي العهد السعودي والرئيس التركي منذ مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية المملكة بإسطنبول عام 2018، وهي الواقعة التي شرخت جدار العلاقات بين البلدين.

ومن المقرر وصول ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى الدوحة غدا الأربعاء، في إطار جولة خليجية بدأها بسلطنة عمان أمس الاثنين، وتشمل كل دول مجلس التعاون الخليجي.

ووصل أردوغان إلى قطر، وهي حليف استراتيجي مهم لأنقرة، بينما يعاني الاقتصاد التركي جراء انهيار تاريخي للعملة وارتفاع التضخم بعد سلسلة من قرارات خفض أسعار الفائدة التي أيدها أردوغان على الرغم من الانتقادات الواسعة النطاق من قبل خبراء الاقتصاد لهذه السياسة.

وقالت الدوحة وأنقرة إنهما ستوقعان عشرات الاتفاقات خلال زيارة الرئيس التركي، فيما نفت وزارة الخارجية التركية ما قيل بشأن مجيء الوفد التركي الرفيع لطلب المساعدة من قطر لمواجهة انهيار الليرة.