رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

«النبأ» في كواليس مهرجان القاهرة السينمائي.. الأفلام تخطف الأضواء من الفساتين

مهرجان القاهرة السينمائي
مهرجان القاهرة السينمائي

كواليس مهرجان القاهرة السينمائي
سمير صبري يكشف سر حفلات عبد الحليم حافظ التي أسست المهرجان
نيللي تجيب على سؤال: هل تكتب قصة حياتها؟
كريم عبد العزيز يكشف علاقة الجن بإطلالته غير المعتادة 
"التطعيم للجميع" المهرجان يرفع شعار الصحة قبل السينما أحيانا


انطلقت فعاليات الدورة الـ43 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي في أجواء احتفالية مبهجة منحت المهرجان السينمائي الأقدم في المنطقة رونقا مختلفا هذا العام رغم تحديات إقامته وسط معاناة العالم من جائحة كورونا لكن المهرجان حافظ على إجراءات احترازية قوية وفعالة رافعا شعار التطعيم للجميع.

وتضمنت فعاليات المهرجان العديد من الكواليس والتصريحات التي أثارت جدلا كبيرا وكشفت العديد من الأسرار وهو ما تعرضه "النبأ" بالتفصيل.


"التطعيم للجميع" شعار مهرجان القاهرة السينمائي الـ43

كشف مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، عن الإجراءات الاحترازية، التي يتم تطبيقها والالتزام بها خلال فعاليات الدورة الـ 43، التي انطلقت في الفترة من 26 نوفمبر الماضي، وحتى 5 ديسمبر الجاري.

وقالت سارة بسادة، نائب المدير التنفيذي للمهرجان، إن الشعار الذي ترفعه الدورة الـ 43، هو "التطعيم للجميع"، حيث سيتم تطعيم كل العاملين والمشاركين ضمن المهرجان.

ولفتت إلى أن الضيوف الأجانب سيكونون مطالبين أيضًا بتلقي اللقاح، مؤكدة على أنه في حالة ثبوت عدم تلقيهم له، فإنهم سيكونون مطالبين بعمل تحليل Pcr، كل 72 ساعة، وهو ما ينطبق أيضًا على الجمهور المصري الذي سيتردد على فعاليات الدورة المقبلة.

في نفس السياق، كشفت نائب المدير التنفيذي، عن أنه من المقرر أن يكون هناك مركز للتطعيم في دار الأوبرا المصرية، والذي بدأ العمل به قبل أيام ليكون هناك فترة كافية للتطعيم قبل انطلاق فعاليات المهرجان.

وأكدت "سارة" وجود أكشاك لتسجيل اللقاح، ليس في دار الأوبرا فقط وإنما في كل الأماكن التي ستستضيف فعاليات المهرجان بما فيهم فندق إقامة الضيوف، ومركز التحرير الثقافي.

ولفتت إلى أن العيادات المتنقلة التابعة للمبادرة التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي، بشأن صحة المرأة والصحة العامة، ستكون متواجدة أيضًا في كل أماكن فعاليات المهرجان.

خالد الصاوي مفاجأة "القاهرة السينمائي" 

فاجأ الفنان خالد الصاوي، الكثيرين، بظهوره في حفل افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي، في دورته الـ43، بدار الأوبرا المصرية، وقدم أولى فقرات حفل الافتتاح، ليكون ذلك أول ظهور له بعد أزمته الصحية الأخيرة، إذ يعاني من انزلاق غضروفي في الفقرتين الرابعة والخامسة، وما زال يخضع حتى الآن، لجلسات علاج طبيعي، وكان من المقرر أن يخضع لعملية جراحية، يتم فيها حقن جذور الأعصاب والضفيرة العصبية القطنية، إلا أن الأطباء قرروا تأجيلها مؤقتًا.

وداعب "الصاوي"، الحضور، فور صعوده على المسرح، بإلقاء قبعته عليهم، وسط تصفيق حار من الجميع.

رفقاء الكفاح يكرمون بعضهم البعض: كريم عبد العزيز ومنى زكي

قدمت النجمة منى زكي، كلمة موجزة مصحوبة بفيلم قصير عن النجم كريم عبد العزيز الذي حصل على جائزة فاتن حمامة للتميز الفني، ‏عن مشواره الفني، في حفل افتتاح الدورة الـ43 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، مساء الجمعة الماضية.‏

وبعد حصوله على جائزة تكريمه على خشبة المسرح، قام "عبد العزيز" بتقبيل رأس "منى زكي"، مؤكدًا أنه لا أحد يستطيع أن يقدمه في فقرة تكريمه بالمهرجان سواها، لأنها الفنانة التي بدأ معها مشواره والفني وقدم معها أول فيلم سينمائي له، وهو "اضحك الصورة تطلع حلوة"، كما شاركا في العديد من النجاحات الفنية سويا، ومنها: "أبو علي، ولاد العم، وليه خلتني أحبك" وغيرها من الأعمال التي حققت نجاحًا كبيرًا.

وقال كريم العزيز: "إن هناك نجمات عملت معهن وكان لي كامل الشرف مثل هند صبري ونيللي كريم، فجميعهن أخواتي، ولكن منى زكى لها مكانة خاصة في قلبي، يمكن لأننا اشتغلنا سويا بشكل أكبر".

وحرص "كريم" في كلمته على مسرح حفل افتتاح "القاهرة السينمائي" توجيه الشكر لوالده، المخرج محمد عبد العزيز، وزوجته، والسيناريست الراحل، وحيد حامد، والمخرج شريف عرفة، وكل من عمل معه خلال مشواره الفني.
وكشف النجم كريم عبد العزيز، في الحوار الذي يديره الناقد الفني طارق الشناوي على هامش فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الـ 43، عن سر ابتعاده عن الأعمال المسرحية، بعد تجربته مع الراحل علاء ولي الدين في "حكيم عيون".

وأضاف "كريم" قائلًا: "المسرح محبنيش، عملت مسرحية واحدة في حياتي مع الراحل علاء ولي الدين تحمل اسم "حكيم عيون" لكنه لا يمانع من تكرار خوض التجربة قائلًا: "نجرب تاني إيه المشكلة".
وأوضح الفنان الفائز بجائزة فاتن حمامة للتميز أن المسرح يحتاج إلى وقت وحضور والتزام، وهذا كان صعبًا إلي إلى حد ما بالنسبة له.


وعن سر إطلالته بشارب كثيف لفت الانتباه بشدة، في حفل افتتاح "القاهرة السينمائي"، قال كريم عبد العزيز: "تعود تلك الإطلالة إلى شخصية أحمد عبد الحي التي اخوضها في فيلم  "كيرة والجن" والعمل مأخوذ عن رواية "1919"، من سيناريو وحوار أحمد مراد، وإخراج مروان حامد، ومن بطولة: كريم عبد العزيز وأحمد عز وهند صبرى وسيد رجب، وأحمد مالك، على قاسم، هدى المفتى، محمد عبد العظيم، عارفة عبد الرسول، تامر نبيل.

وفي النهاية، عبر "كريم" عن سعادته الغامرة لحصوله على جائزة فاتن حمامة واصفًا إياها: "كانت كبيرة ومن القلب" وروى موقف جمعه بالراحلة فاتن حمامة في أول لقاء بينهما قائلًا: "الأستاذة فاتن حمامة لما شافتني قالتلي نصيحة اقعد في بيتكم عشان الناس متفهمكش غلط، يعني لو اتعزمت على 10 أفراح روح 2 فقط" وهذا توضيح ورد منه على قلة ظهوره إعلاميًا.


سمير صبري يتوج نيللي بجائزة الهرم الذهبي لإنجاز العمر

قدم الفنان القدير سمير صبري، جائزة الهرم الذهبي لإنجاز العمر، للنجمة نيللي، لافتًا أنه كان مصابًا في ركبته خلال مهرجان القاهرة السينمائي، قائلًا: "كنت تعبان، مكنتش عارف هادخل إزاي، ولما شفت الفنانة نيللي لقيت نفسي بمشي ونسيت الألم والوجع والمرض".

وبدأ "صبري" حديثه عن ذكرياته مع "نيللي" والذي قال إن الأخيرة: "عرفت كصوت فقط في مسلسل إذاعي من بطولة محمد عبد الوهاب، والغزل والرقة في صوتها دفع مجلس الشعب لطلب وقف المسلسل لأنه لا يليق بشهر رمضانً.

وأضاف صبري: "نيللي رجعتني 40 سنة للوراء.. أنا مثلت معها 14 فيلما، وهي غول تمثيل، قدرتها على تقمص شخصيات مختلفة عظيمة، يكفي دور الشرير الذي لعبته في عذاب امرأة". مضيفًا: "أنها عاشقة للمهنة وملتزمة في مواعيدها، كانت تحضر قبل التصوير بساعتين، وهذا لم نعد نراه حاليًا".

وأضاف سمير صبري أن فكرة مهرجان القاهرة بدأت في بيت عبد الحليم حافظ بحضور كمال الملاخ، وقام عبد الحليم بإحياء 3 حفلات لتمويل المهرجان، كاشفًا "قال الملاخ معقول إسرائيل هتعمل مهرجان سينمائي والقاهرة مفيهاش مهرجان سينما، وعندما سأله عبد الحليم عن المانع، رد المانع التمويل، فتبرع عبدالحليم حافظ بإيراد 3 حفلات لإقامة مهرجان القاهرة السينمائي".

وأكد أن مهرجان القاهرة السينمائي فرصة لتبادل الآراء، وأهم شيء في المهرجانات، أن نخرج منها بإنتاج مشترك مع الدول المشاركة، وأن تفتح آفاقا جديدة للفيلم المصري في هذه الدول، قائلًا: "أتمنى جائزة إنجاز العمر تبقى أكثر من جائزة، الكبير في السن محتاج الإحساس بالتقدير".


علي ربيع يقتحم المسرح على خالد الصاوي

في إطار كوميدي، اقتحم الفنان علي ربيع المسرح خلال حفل افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي أثناء تقديم النجم خالد الصاوي الحفل.

وداعب علي ربيع حضور حفل المهرجان: "يعني المرة رقم 9 تعملوا مهرجان القاهرة ومحضرهوش؟ ليرد عليه خالد الصاوي". قائلًا: "يا علي دي الدورة الـ 43 يا علي"، ووجه "ربيع" سؤالًا لإدارة "القاهرة السينمائي": أنتو ليه مش بتعزموني في المهرجان؟"، ليرد عليه الصاوي: "يا علي شارك في المهرجان بعمل فني أفضل، ويجب أن يكون مختلفا".

وعندما شاهد "علي ربيع"، النجمة يسرا، طلب أن يلتقط الصور التذكارية معها، ضاحكًا: "فرصة مش هتتكرر" لتلبي النجمة طلب "ربيع" وتلتقط الصور معه، وذلك بعدما لفت الفنان خالد الصاوي انتباه علي بوجود يسرا في مع ليلى علوي وإلهام شاهين، ولبلبة، ليرد ربيع "ده أنا أمي دعيالي".


ظهور مميز لـ "هاني شنودة"

في ظهور مميز، قدم الموسيقار هاني شنودة، موسيقى أغنية "سينما الحياة" للفنانة هند عبد الحليم، لحفل افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، ووجه "شنودة" كلمة للحضور على المسرح: "صحيح لفيت الدنيا كلها وعزفت في حتت كتير، لكن حلمي دايما أني أعزف على مسرح الأوبرا، وأعزف على البيانو ده، وللجمهور الجميل ده، وأنا قاعد على قلبكم وهعمل موسيقى تصويرية وألحان وهدخل في الراب كمان".


لفتة إنسانية مؤثرة.. "القاهرة السينمائي" يكرم أرواح رموز الفن الراحلين

وجه رئيس مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، محمد حفظي، التحية لكل المشاركين في الإعداد للدورة الـ43 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

كما وجه "حفظي" الشكر لرؤساء المهرجان السابقين منهم الراحلون: عزت أبوعوف وسعد الدين وهبة وكمال الملاخ، إلى جانب ماجدة واصف، والنجم حسين فهمي الذي حظى بتصفيق حار من الحضور.

وفي لفتة إنسانية، عرض المهرجان فيلما قصيرا للتذكير بالنجوم الذين رحلوا خلال الفترة الماضية، في لفتة إنسانية مؤثرة، وأبرزهم، سهير البابلي، عزت العلايلي، يوسف شعبان، حسن حسني، رجاء الجداوي، أحمد خليل، سمير غانم، دلال عبد العزيز، وغيرهم.

مشاهدة الأفلام هذا العام تخطف الأضواء من السجادة الحمراء

لفتت الدورة الـ 43 من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، الأنظار بنوعية الأفلام السينمائية المشاركة من عدة دول، وحرص عدد كبير من الفنانين وصناع الأعمال الفنية والإعلاميين والصحفيين على التركيز ومشاهدة تلك الأعمال لتميزها.

وكشف رئيس المهرجان محمد حفظي، عن عدد الأفلام المشاركة في الدورة 43 التي وصلت إلى 111 فيلما من 63 دولة، وجاءت قائمة الأفلام  المتنافسة ضمن المسابقة الدولية كالآتي:

1- 107 أمهات
إخراج: بيتر كيريكس
الدولة: سلوفاكيا، جمهورية التشيك، أوكرانيا.

2- أبو صدام
إخراج: نادين خان.
الدولة: مصر.

3- انطوائيون
إخراج: هونج سبونج يون.
الدولة: كوريا الجنوبية.

4- بنات
إخراج: نانا نيول.
الدولة: ألمانيا، إيطاليا، اليونان.

5- بنات عبد الرحمن
إخراج: زيد أبو حمدان.
الدولة: الأردن.

6- الثقب في السياج
إخراج: خواكين ديل باسو.
الدولة: المكسيك، بولندا.

7- جسد ضئيل
إخراج: لورا ساماني.
الدولة: إيطاليا، فرنسا، سلوفينيا.

8- رقيق
إخراج: صامويل ثيس.
الدولة: فرنسا.

9- سبعة كلاب
إخراج: رودريجو جيريرو.
الدولة: الأرجنتين.


10- صلاة من أجل المسلوبين
إخراج: تاتيانا هيزو.
الدولة: المكسيك، ألمانيا، البرازيل.

11- غُدوة
إخراج: ظافر العابدين.
الدولة: تونس.

12- كيارا
إخراج: جوناس كاربينيانو.
الدولة: إيطاليا، فرنسا.

13- معجزة
إخراج: بوجدان جورج أبتري.
الدولة: رومانيا، جمهورية التشيك، لاتفيا.


"بنات عبد الرحمن" بين الحفاوة والإشادات

شهد يوم عرض الفيلم الروائي الأردني "بنات عبد الرحمن" توافد عدد كبير من الجمهور على دار الأوبرا في فعاليات اليوم الأول من الدورة الـ 43 لـ مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، التي رفعت شعار كامل العدد فقد حرص النقاد والصحفيين والسينمائيين والجمهور على حضور العمل.

واستجابت "صبا مبارك" لطلب جمهورها ومحبيها الذين حضروا الفيلم وذهبت لتلتقط معهم السيلفي والصور التذكارية، بعدما لاقى "بنات عبد الرحمن" إشادات واسعة حصل عليها أبطال وصناع العمل، وتصفيق حاد وهاتفات بعد عرضه.

وخلال العرض الأول لـ"بنات عبد الرحمن" ضمن المسابقة الرسمية للدورة الـ 43 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، لفت مخرج العمل زيد أبو حمدان الأنظار خلال مروره على السجادة الحمراء، حيث كان يرتدي 4 سلاسل متصلة على رقبته بها صور أبطال العمل، وبسؤاله عن هذه اللافتة.

وكشف مخرج العمل لـ"النبأ": "دول بناتي بنات عبد الرحمن، ختام "مريم الباشا"، سماح "حنان الحلو"، زينب "فرح بسيسو"، وآمال "صبا مبارك".


نيللي تكشف حقيقة كتابة قصة حياتها 

كشفت الفنانة القديرة نيللي عن حقيقة كتابة قصة حياتها، وذلك خلال ندوة تكريمها من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الـ43، وكان يدير الندوة الناقد الفني طارق الشناوي.

وقالت نيللي خلال ندوتها على هامش المهرجان: "لا مش بكتب قصة حياتي، وحياتي مفيهاش حاجة مهمة عشان يتعمل عنها سيرة ذاتية، بس بكتب خواطر مش مرتبطة بحياتي الفنية، منها إني بدأت الرقص الاستعراضي وأنا عندي 3 سنين".

وأضافت "صاحبة جائزة الهرم الذهبي" أنها شاركت الفنان محمود ياسين في أكثر من فيلم سينمائي، مؤكدة أنه كان ممثلا وفنانا كبيرا، قائلة: "أنا ومحمود كنا لايقين على بعض أوي وهو ممثل وفنان كبير، وعملت معاه "العذاب امرأة" وكان أول فيلم روائي للمخرج أحمد يحيى، كانوا عارضين عليا دور الدكتورة وقالوا هيكبروا الدور وأعمله والشريرة يجيبوا ممثلة تانية، ولما قرأت السيناريو قلتلهم لا تكبروا ولا تصغروا أنا هعمل دور الشريرة لأنه عجبني".
وأكدت "نيللي" أن اختيارها قوبل باستغراب من المخرج وكذلك من الفنان محمود ياسين، موضحة "استغرب قالي أنتي هتعملي دور الشريرة، محمود ياسين قالي لا يمكن، حتى كان مخاصمني في الفيلم ده مبيكلمنيش، فأنا اللي اخترت اعمل العذاب امرأة، ورد فعل الجمهور كان حلو اوي".

وأشارت إلى أن أكثر فنانة مناسبة لتقديم الفوازيز من نجمات الجيل الحالي هي الفنانة دنيا سمير غانم، وقالت: "هي التي تستطيع تقديم الفوازير أنا بشوف دنيا سمير غانم موهبة خاصة ودنيا بتعرف تمثل وتغنى واستعراضية أيضًا".


"النبأ" تكشف تفاصيل غياب أطفال فيلم "قدحة" عن القاهرة السينمائي

أعلن المخرج التونسي أنيس الأسود، عن التفاصيل الكاملة لغياب بطل فيلم "قدحة" عن العرض العالمي الأول للفيلم في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي بدورته الـ 43.

وقال أنيس الأسود في تصريح خاص لـ "النبأ": "ياسين الترمسي بطل فيلم "قدحة" فقد منذ أيام والده محمد الترمسي بعد صراعه مع مرض السرطان، ويعيش الطفل حالة صعبة بعد فقدان والده، وكنا نتمنى أن يشاهد نجاح ابنه الذي يقدم دورًا هامًا ومميزًا في فيل الفيلم".

وأضاف "الأسود": "وحبينا نعرض الفيلم في "قرطاج" بتونس كعرض استباقي لكنه لم يتم بسبب وفاة والد ياسين وهذا ما يمنعه أيضا من الحضور إلى مصر ومهرجان القاهرة السينمائي الدولي بدورته الـ 43، لافتًا أن ياسين هو روح وبطل العمل".

وكشف "الأسود" لـ "النبأ" عن أن عرض الفيلم في القاهرة لم يشهد غياب "ياسين الترمسي" بطل العمل فقط، ولكن سوف يشهد غياب كل من الطفل زكريا شيبوب الذي يجسد أحد أهم الأدوار الثانية في الفيلم، والطفلة ليليا الزيدي والطفل ومحمد مرقة وأحمد البناني، وذلك للظروف الصعبة التي يعيشها صديقهم وبطل الفيلم بعد وفاة والده".


وفي لفتة إنسانية، قرر صناع فيلم "قدحة" إهداء هذا العرض لروح والد ياسين الترمسي، وقال أنيس الأسود: "كنت أتمنى أن يكون ياسين مرافقا لي بالقاهرة ولكن ندعي لهم بالصبر والسلوان، وهذا الخبر أثر في بشكل شخصي".
وعن كيفية ترشيح الطفل للفيلم، قال "الأسود": "صدفة جمعتني بالشقيق الأكبر للطفل "ياسين" وأعجبت جدًا بشخصيته واخترته ليكون بطل "قدحة" الذي أعطاني من شجعاته وموهبته وطفولته وروحه وحياته، هو حامل الفيلم".