ads
ads

قصة سقوط عصابة خطيرة تنهى حياة مالكى السيارات لسرقتها بالقليوبية

عصابة تنهى حياة سائقى السيارات
عصابة تنهى حياة سائقى السيارات فى القليوبية
كتب: عادل توماس
ads

تلاقت إرادة 4 شباب يقيمون بدائرة شبرا الخيمة التابعة لمحافظة القليوبية على الشر، أولهم يدعى عمرو أحمد عواد، وشهرته «كيمو» والثاني يدعى أحمد محمود محمد، وشهرته «ماردونا» والثالث يدعى عبدالله فاروق محمد، والرابع أحمد أحمد إبراهيم، وشهرته «الحوفى»، وأتفقوا على تكوين تشكيل عصابى لسرقة سيارات المواطنين بالإكراه وعقدوا العزم وبيتوا النية على قتل من يحول بينهم وبين تنفيذ مخططهم الأجرامى أو يحاول فضح أمرهم.

نفاذا لذلك الأتفاق الآثم أعدوا أسلحة نارية وذخائر ووسيلة انتقال عبارة عن سيارة ملاكى قاموا بسرقتها، واستكمالًا لمخططهم الآثم استقلوا تلك السيارة قيادة المتهم الرابع، وتجولوا بالطريق العام بحثاً عن ضالتهم، وما أن شاهدوا سيارة قيادة رضا سليمان إسماعيل أيقنوا أنهم عثروا على ضالتهم المنشودة، فقام الرابع بغلق الطريق أمامها بالسيارة قيادته، وترجل منها بقية العصابة شاهرين أسلحتهم النارية فى وجهه مهددينه بإلحاق الأذى به لبث الرعب فى نفسه وشل مقاومته، أثناء تلك المواجهة تعرف المجنى عليه على ثالثهم لوجود علاقة جيرة بينهما، مما حال دون الوصول لمبتغاهم.

تنفيذاً لما عقدوا العزم وبيتوا النية عليه بقتل كل من يفضح أمرهم ويحول دون تنفيذ مخططهم الأجرامى أنتوا قتل مالك السيارة، فأطلق الأول صوبه عيارين من سلاحه الآلى قاصدين من ذلك قتله حال كون باقى المتهمين متواجدين على مسرح الجريمة للشد من أزره، مما أحدث تلفيات بسيارته وأصابته بموضع قاتل بالرأس مما أدى إلى وفاته.

ما أن أيقن أفراد العصابة تحقق مبتاغهم بقتل مالك السيارة، أطلق الثانى والثالث أعيرة نارية من الأسلحة حوزتهم لأرهاب المارة ولاذوا بالفرار بالسيارة قيادتهم باحثين عن ضحية أخرى لتنفيذ ما أتفقوا عليه، وما أن شاهدوا سيارة قيادة مدحت محسن سرور أوعز لهم شيطانهم سرقتها وحاولوا اعتراض طريقه شاهرين أسلحتهم النارية صوبه لأيقاع الرعب فى نفسه وشل مقاومته، إلا أنهم لم يصلوا لمبتاغهم لتمكن المجنى عليه من الفرار بسيارته.

فور تلقى رجال المباحث البلاغات بشأن تلك الجرائم تم عمل التحريات اللازمة فتوصلت جهودهم أن السيارة المستخدمة فى الجرائم مبلغ بسرقتها من مالكها سيد إسماعيل مصطفى وباستدعاءه قرر بسرقة هاتفه مع السيارة، وأضاف تلقيه أتصالا بشأن مقايضاته لأسترجاع سيارته، وباستخدام التقنيات الحديثة توصلوا لأفراد العصابة وألقى القبض عليهم بعد تقنين الإجراءات، وأقروا بأرتكاربهم الواقعة.

بإحالة المتهمين لمحكمة جنايات شبرا الخيمة قضت برئاسة المستشار شريف محمد رشدى، وعضوية المستشارين دكتور على حسن عمارة، ومحمد ثروت عبدالخالق، بمعاقبة كل منهم بالسجن المؤبد، وبعرض طعنهم على محكمة النقض أيدت الحكم المتقدم.