ads
ads

بعد التحرش بطالبة.. معركة بـ«العصى والأسلحة» في الغربية و«العم» يدفع الثمن

النبأ
ads

شهدت قرية بلقينا التابعة لمركز المحلة في الغربية، واقعة اعتداء على نجار في العقد الرابع من عمره لاعتراضه على تحرش شاب بابنة شقيقه أثناء خروجها من أحد الدروس الخصوصية، فيما تكثف الأجهزة الأمنية من جهودها لضبط المتهمين وتقديمهم للعدالة.

تلقى اللواء هاني عويس، مدير أمن الغربية، إخطارا من العميد عصام مصطفى، مأمور المحلة بورود بلاغ من شرطة النجدة حول وصول عبد الله السيد عطية 38 سنة نجار موبيليا مصاب بكدمات وجروح قطعية وسطحية بالرأس إلى مستشفى المحلة العام.

وجاء ذلك عقب تعرضه للاعتداء على أيدي مجموعة من البلطجية لرفضه تحرش ابنهم الشاب بابنة شقيقه عقب خروجها من أحد الدروس الخصوصية أثناء سيرها بشوارع قرية بلقينا.

وكشف النجار الضحية في أقواله بالبلاغ، أنه اعترض طريق شاب حاول التحرش لفظيا بابنة شقيقه ثم ذهب إلى والده لمعاتبته ومنع ابنه من التحرش بالفتاة.

وأضاف النجار الضحية، أنه فوجئ باستدعاء حوالي 4 أشخاص من البلطجية الذين يحملون العصي والأسلحة البيضاء وقاموا بالاعتداء عليه بالضرب وتكسير أطراف جسده.

وانتقل العقيد خالد عبد الفتاح رئيس فرع البحث الجنائي بمركزي سمنود والمحلة وقوات من الشرطة السرية والنظامية، إلي مكان الحادث لمتابعة تطوراته وسماع أقوال الضحية وشهود عيان.

كما تواصل الجهات الأمنية دورها تحت إشراف الرائد محمد عمارة رئيس مباحث المحلة من جهودها لكشف هوية البلطجية وضبطهم لتقديمهم للعدالة.

وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري ظروف وملابسات الواقعة وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.