ads

95% من العاملين بـ"قبل الجامعي" حصلوا على لقاح كورونا

تطعيم العاملين بالتعليم
تطعيم العاملين بالتعليم
متابعات
ads


أكدت وزارة التربية والتعليم أن مليونًا و514 ألفًا و541 موظفًا بإدارات التعليم قبل الجامعي تلقوا التطعيم ضد فيروس كورونا بنسبة 95%، فيما يبلغ عدد المسجلين الذين ينتظرون تلقى اللقاح 55 ألفًا و486 عاملًا من إجمالي مليون و597 ألفًا و640 على مستوى مديريات الـ27 محافظة، وذلك في إطار الحرص على سلامة جموع العاملين بالمنظومة التعليمية والطلاب.

في سياق مختلف، أعلنت الوزارة دليل مخرجات التعلم لجميع طلاب الصف الثالث الثانوي للعام الدراسي الحالي، حيث يمكن الوصول إليها وكيفية التحضير لفهمها لكل المواد بالشعبتين «العلمي والأدبي»، وتشمل الملفات (اللغة العربية، علم الاجتماع، علم النفس، الفلسفة، التاريخ، الجغرافيا، إحصاء، تفاضل، وغيرها)، لمساعدة الطلاب على المذاكرة المنتجة التي تمهد لأفضل أداء في طرق التقييم الجديدة.

ووقّعت الوزارة بروتوكول تعاون مع شركتي «شغلنى للمواقع الإلكترونية» و«فيكتورى لينك- مصر»، بهدف توفير فرص عمل وتدريبات لطلاب وخريجي التعليم الفني، وقال الدكتور محمد مجاهد، نائب الوزير، إن «التعليم» تعمل دائمًا على دعم جميع المبادرات التي تساهم في النهوض والارتقاء بمنظومة التعليم الفنى، وتوفير الدعم والمساندة اللازمة لطلاب وخريجي مدارس التعليم الفني بأنواعه كافة، خاصة "التعليم المزدوج".

وأشار مجاهد إلى دور العمالة الفنية في دعم ورفعة الاقتصاد الوطني، والمشروعات القومية التى تنفذها الحكومة فى مختلف المجالات الصناعية والعمرانية والزراعية وغيرها، بما يتوافق مع رؤية مصر 2030، وتحقيق مبادئ وأهداف التنمية المستدامة فى كل المجالات.

وقال عمر خليفة، العضو المنتدب للشركة، إنه تمت ملاحظة طلب المصانع والشركات المتزايد للعمالة الفنية المدربة، وذلك من خلال "موقع شغلنى"، لذا كان من الضروري عند ترشيح راغبي العمل للوظائف الفنية إعطاء الأولوية لخريجى التعليم الفنى لجدارتهم لشغل تلك الوظائف، مضيفًا: "نستهدف من هذا البروتوكول توفير فرص عمل ملائمة وفرص تدريبية لخريجي وطلاب مدارس التعليم الفني، لسد الفجوة بين التعليم الفنى وسوق العمل، وساعدنا على تنفيذه اهتمام الدولة بتطوير التعليم الفنى ومناهجه ودعمه".

وأشادت إنجى الصبان، الرئيس التنفيذي لشركة «فيكتورى لينك- مصر» للبرمجيات، بالشراكة فى مثل هذه المبادرة التى تعتبر خطوة مهمة لتمكين الشباب، لاسيما الفنيين الذين يمثلون البنية التحتية من القوى البشرية لأى دولة، لافتة إلى أهمية هذا المشروع الذى يخدم 2.5% من الشعب، حيث يغطّى 2.5 مليون شاب من العمالة الفنية، ويوفّر لهم منصة مثالية للوصول إلى أنسب وظائف تتوافق مع مؤهلاتهم الفنية.

وشهدت احتفالية ختام تدريب معلمي الفنون ورياض الأطفال على أعمال «الأوريجامى اليابانى»، والذى انعقد بالتعاون بين وحدة المدارس المصرية- اليابانية وسفارة اليابان في القاهرة، توزيع شهادات التقدير على كل المدارس المشتركة.

و«الأوريجامى» أو «الأوريكامى»، هو فن يابانى أصيل، كان يسمى سابقًا «الأوريكاتا»، وتغيّر لاحقًا إلى «الأوريجامى»، ويقسم اسمه إلى مقطعين فى اللغة اليابانية، «أورى» ويعنى «طى»، و«جامى» وتعنى «ورق»، أى فن "طى الورق".

ويعود تاريخ نشأته إلى القرن السادس الميلادي، ومن أهم قواعده عدم استخدام المقص، حيث إن كل ما يحتاجه الأمر الفكرة والصبر على تنفيذها.

وفى المحافظات، واصلت الأطقم الطبية، أمس، تطعيم المواطنين والطلاب والمسافرين، حيث تفقد الدكتور طارق رحمى، محافظ الغربية، تلقى طلبة المدارس الثانوية «لقاح كورونا» بالمدرسة النسيجية المشتركة، بحضور ناصر حسن، وكيل وزارة التربية والتعليم، والدكتور عبدالناصر حميدة، وكيل وزارة الصحة.

وخلال لقاءٍ بالطلاب، أكد المحافظ ضرورة الالتزام بارتداء الكمامة والحرص على البعد عن التجمعات قدر الإمكان، ووجّههم بتوعية ذويهم بضرورة تلقى اللقاح، حرصًا على سلامتهم، لافتًا إلى أنه تم تطعيم العاملين بجميع الوحدات المحلية، حيث تم تلقيح 11127 موظفًا بالجرعة الأولى، و5188 بالجرعة الثانية، ويجرى استكمال عمليات تطعيم باقى العاملين بالجهات الحكومية بنسبة تخطت 95%.

وسجّلت شمال سيناء حالتي وفاة جديدتين لسيدتين، نتيجة إصابتهما بالفيروس، وذلك فى أثناء تلقيهما العلاج بقسم العزل بمستشفى العريش العام، ليصل عدد الحالات إلى 305 وفيات على مستوى المحافظة منذ بداية الجائحة، وقال الدكتور طارق شوكة، مدير عام مديرية الصحة، إنه جرى اتخاذ الإجراءات الاحترازية والوقائية، طبقًا لبروتوكول وزارة الصحة خلال عمليات الغُسل والتكفين بمعرفة إدارة الطب الوقائي والإدارة الصحية بمقابر مدينة العريش.

وفى المنوفية، تابع الدكتور فيصل محمود جودة، وكيل وزارة الصحة، سير العمل بالفرق الثابتة لتطعيم المواطنين والمسافرين بالمركز الصحي بشبين الكوم، وأكد على ضرورة تطعيم أكبر عدد ممكن، بالإضافة إلى التأكيد على اتباع الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية.

وناشد جودة، المواطنين ضرورة الإسراع فى تلقى اللقاح، حرصًا على سلامتهم وسلامة ذويهم، لافتًا إلى أن اللقاح آمن وفعّال ومجانى، حيث إن الدولة لا تدخر أى جهد أو مال من أجل الحفاظ على صحة وسلامة المواطنين.

وأعلن الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، القائم بأعمال وزير الصحة، استقبال 3 ملايين و688 ألفًا و500 جرعة من لقاح فيروس كورونا بمطار القاهرة الدولي، ضمن خطة التوسع والتنوع فى توفير اللقاحات، حفاظًا على مكتسبات الدولة في التصدي للجائحة.

وبدأت الوزارة، أمس، فحص الجرعات التي وصلت إلى «القاهرة» للتأكد من سلامتها قبل توزيعها على مراكز اللقاحات فى أنحاء الجمهورية، حيث يجرى وضعها تحت الفحص بمعامل هيئة الدواء المصرية، وقال «عبدالغفار» إن الشحنات شملت مليونين و388 ألفًا و500 جرعة من إنتاج شركة «أسترازينيكا» عبر آلية «كوفاكس» بالتعاون مع التحالف الدولى للأمصال واللقاحات، بالإضافة إلى 1.3 مليون جرعة من إنتاج شركة «جونسون آند جونسون»، مقدمة من الولايات المتحدة الأمريكية.

وأعلنت وزارة الصحة البدء، خلال أيام، فى تفعيل خطتها لتطعيم بعض الفئات من المواطنين بجرعة ثالثة مُعزِّزة من اللقاحات، وأشار الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث باسم الوزارة، إلى أن الفئات التى سيتم تطعيمها بالجرعة الثالثة المُعزِّزة للمناعة تشمل كبار السن، وأصحاب الأمراض المزمنة، والفئات الأكثر عرضة للعدوى، مثل العاملين فى القطاع الطبى، لافتًا إلى أن المواطنين المسجلين فى خانات «الفئات المذكورة» على الموقع الرسمى للقاح ستصل إلى كل منهم رسالة على هاتفه المحمول بعد مرور 6 أشهر من حصوله على الجرعة الثانية، ليتوجه لتلقى «الثالثة المُعزِّزة» فى المركز نفسه الذى حصل من خلاله على الجرعتين السابقتين.

وأضاف أنه حال عدم استقبال المواطن رسالة على الهاتف المحمول بالتوجه لتلقى الجرعة الثالثة، يجب الاتصال بالخط الساخن «15335» أو مراسلة تطبيق «واتس آب» على رقم «01555005500» المخصص لمنظومة اللقاحات، منوهًا بأن التلقيح بالجرعة الثالثة يأتى فى إطار حرص الدولة على رفع المناعة المجتمعية وحماية أصحاب عوامل الخطورة من العدوى، خاصة أن الأبحاث العلمية تشير إلى الاحتياج للجرعات المُعزِّزة حفاظًا على استدامة المستوى المناعى المرتفع، خصوصًا لمَن هم أكثر عرضة للإصابة أو المضاعفات.

وناشد المتحدث باسم الوزارة المواطنين التسجيل على الموقع الرسمى للحصول على اللقاح، أو التوجه إلى محطات مترو الأنفاق أو محطات القطارات ومراكز التسوق الكبرى «المولات التجارية» للتسجيل وتلقى اللقاح فى الوقت نفسه لحماية أنفسهم من العدوى.

وشهدت معدلات الإصابة ارتفاعًا طفيفًا، حيث أعلنت الوزارة، أمس الأول، تسجيل 901 حالة جديدة، و57 وفاة، لافتة إلى تعافى 239 مصابًا، ليرتفع إجمالى المتعافين من الفيروس إلى 293613 حالة.