رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

نستخدم برامج دولية لتدريب الطلاب في مدارس إيجيبت جولد لصناعة المجوهرات

وزير التعليم
وزير التعليم

وقع وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الدكتور طارق شوقي، ووزيرة التجارة والصناعة، ونيفين جامع، والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، اليوم، بروتوكول التعاون بين شركة إيجيبت جولد لصناعة الذهب والمجوهرات ومؤسسة HRD Antwerp.

وأعرب «شوقي» عن  سعادته بحضوره توقيع اتفاقية التعاون بين شركة إيجيبت جولد لصناعة الذهب والمجوهرات والتي تعد شركة مساهمة مصرية، ومؤسسة HRD Antwerp، كما تعد واحدة من أكبر معامل إصدار شهادات الماس في العالم.

وأكد وزير التربية والتعليم، أن هذه الاتفاقية تهدف إلى إثراء السوق المحلى بالمزيد من المواهب والخبرات في مجال صناعة الذهب والمجوهرات، عن طريق التدريب والتعلم باستخدام برامج تدريب معتمدة دوليًا، يتم تطبيقها للمرة الأولى في هذا المجال بمدرسة إيجيبت جولد للتكنولوجيا التطبيقية.

وتابع، أنه لم تعد منظومة التعليم الفني والمهني ضمن سياق النظام التعليمي المصري الجديد، مجرد منظومة تعليمية تقليدية، وإنما باتت منظومة تعليمية ذات أبعاد اجتماعية، واقتصادية، وسياسية تبنى على العلاقة الوثيقة مع سوق العمل، مؤكدًا أن الوزارة لا تألو جهدًا في سبيل توفير موارد بشرية متنامية القدرة والكفاءة، وعلى درجة عالية من الجودة والأخلاقيات المهنية، بهوية لا تنفصل عن الاتجاهات العالمية؛ من أجل بناء مجتمع يقوم على التعلم، واقتصاد يقوم على المعرفة، ومن أجل توفير العمالة الماهرة اللازمة لبناء الجمهورية الجديدة.

وأشار وزير التربية والتعليم، إلى أنه في إطار خطة تطوير منظومة التعليم الفني، تحرص الوزارة على تشجيع وتيسير عقد الشراكات مع أرباب الأعمال من خلال إنشاء مدارس التكنولوجيا التطبيقية، ومن أبرز  ثمار تلك الشراكات تأسيس مدرسة (إيجيبت جولد للتكنولوجيا التطبيقية)، والتي تهدف إلى إعداد خريجين مؤهلين للعمل في صناعة الحلى والمجوهرات على المستويين المحلى والدولي.

ولفت  الدكتور طارق شوقي، إلى أن توقيع مثل هذه الاتفاقية في مصر سيكون له دور إيجابي في تطور صناعة المجوهرات في مصر، إذ ينتظر منه أن يجعل من شركة إيجيبت جولد لصناعة المجوهرات، واحدة من أوائل شركات الشرق الأوسط في مجال تقِييم الألماس والأحجار الكريمة.

وأشار وزير التربية والتعليم، إلى إن كل هذا الحراك التعليمي والاقتصادي، يهدف إلى الارتقاء بعملية التعليم الفني في مصر، خاصة هذه الصناعة، حيث كان لشركة إيجيبت جولد فضل السبق في إنشاء أول مدرسة للتكنولوجيا التطبيقية لتعلم صناعة الحلى والمجوهرات في مصر والشرق الأوسط.

واختتم الدكتور طارق شوقي كلمته، بأن الهدف الأسمى لذلك الفكر والمجهود المشكور هو السعي لمستقبل أفضل للاقتصاد المصري، وإعادة مصر إلى مكانها الطبيعي والتاريخي بين دول العالم المتقدم.